الاتحاد

الإمارات

شرطة دبي تنظم ندوة نحو وعي مجتمعي بحقوق الإنسان

جانب من المشاركين في الندوة

جانب من المشاركين في الندوة

أكد العميد خلفان خلفان عبدالله المهيري القائد العام لشرطة دبي بالإنابة أن دستور الدولة شدد على حماية الحقوق وصيانة حريات المجتمع، وأن القيادة العامة لشرطة دبي عملت على إرساء تجربة الإدارة العامة لرعاية حقوق الإنسان، حيث امتدت إلى ما يقارب الاثني عشر عاماً من التميز والعمل على ترسيخ ثقافة حقوق الإنسان بين العاملين في جهاز الشرطة، وبين مواطني ومقيمي الدولة·
وأشارخلال افتتاحه ندوة نحو وعي مجتمعي بحقوق الإنسان التي نظمتها الإدارة بمناسبة اليوم العالمي الإنسان إلى أن جهد الإدارة كان له انعكاسات مشرفة على ترسيخ الثقافة الحقوقية، لافتاً أن إدارة حقوق الإنسان عملت لسنوات على توثيق الشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني، إيماناً بضرورة تضافر جميع الجهود لترسيخ المبادئ السامية في مجتمع الإمارات·
وقال القائد العام لشرطة دبي بالإنابة إن تعليم حقوق الإنسان الذي نص عليه الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة السادسة والعشرين منه، وأكدت عليه مجدداً صكوك دولية أخرى، يعتبر جزءا لا يتجزأ من الحق في التعليم·
وأضاف أن السعي لنشر مبادئ حقوق الإنسان في أي مجتمع يعتبر دلالة على مدى الوعي بين أفراده لأنهم بذلك يحققون لأنفسهم التقدم والأمن والاستقرار·
وخلال الجلسة الافتتاحية أكد أندرياس مالير نائب السفير السويسري نائب رئيس البعثة السويسرية في أبوظبي على ضرورة إلمام الرجال والنساء العاديين والأطفال والمراهقين والأزواج والمجتمع المدني بحقوقه وبالالتزام بهذه الحقوق، مشيراً إلى أن هذه المتطلبات تم الاعتراف بها من قبل الأمم المتحدة عندما أعلنت أن الفترة من 1995 حتى 2004 تمثل العقد السنوي لتعليم حقوق الإنسان وتلى ذلك عقد آخر حتى ·2014
وأشار إلى أنه تم الاعتراف بهذه المتطلبات عبر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة وتم تبني قرار اقترحته المغرب وسويسرا ورعته 67 دولة كقرار لتعليم وتعلم حقوق الإنسان في جلسة سبتمبر·2007
وقال نائب السفير السويسري: نحن بصدد مناقشة مقاييس تدريب وتعليم مبنية على أرض صلبة وخلق إدراك قوي لجعل الأشخاص أكثر إدراكاً بحقوق الإنسان بصفة عامة، وحقوقهم على وجه الخصوص·
وكشف المقدم الدكتور محمد المر مدير الإدارة العامة لحقوق الإنسان أن الإدارة اعتادت مشاركة المجتمع من خلال إقامة الفعاليات الخاصة بحقوق الإنسان، لافتاً أنه تم اختيار شعار ''نحو وعي مجتمعي'' للعام الحالي لإشراك جميع قطاعات المجتمع· وقال إن هناك دورات تدريبية مختصة ستقام للعاملين بالمؤسسات والمدارس والجامعات لتعريفهم بأهمية حقوق الإنسان، موضحاً أن الندوة سوف تصدر توصيات تؤدي إلى تعميق حقوق الإنسان في المجتمع بشكل عام·
وأكد الدكتور المر أن دستور دولة الإمارات نص على حماية الحقوق والحريات واحترام حقوق المواطنين والمقيمين وممارساتهم لكافة أنشطتهم وعباداتهم وفقاً للقوانين·

اقرأ أيضا