الاتحاد

ثقافة

اختتام ورشة لرسوم الأطفال في الشارقة

اختتمت أمس بمعرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته السادسة والعشرين فعاليات ورشة رسوم الأطفال التي تهدف إلى تهيئة وتطوير كادر من الفنانين والفنانات الشباب يغطي الحاجة لإنتاج كتب للأطفال متميزة، وركزت الورشة على تكريس المفاهيم الأساسية والصحيحة في عقل الطفل ووجدانه، فبواسطة الكتاب يتعرف الطفل خاصة في المرحلة العمرية الأولى على العالم المحيط به وتتوطد من خلاله علاقته بهذا العالم، فهذه النوعية من الرسوم تغذي غريزة حب الاستطلاع لدى الطفل وهي الغريزة الأساسية لنشأة العلم وتطوره، كما تساعده على إطلاق قدراته الإبداعية بكل مجالاتها علمية كانت أم أدبية، فنية أم تقنية، وهي توطد علاقة الطفل بتراثه وبحضارته، كما يجب أن تحمل الرسوم هموم وجماليات بيئته، ليتعمق فهمه لذاته، ولتقوى ثقته بنفسه مما يؤهله ليكون أكثر إيجابية وقدرة على فهم الآخر· وهذا يعني أن يتحلى الفنان برصيد كاف عن بيئته وحضارته بحيث يستطيع أن ينقل هذا المخزون بفنية وبأمانة للطفل دون تكلف أو إقحام· وتم تقديم الرسوم في الورشة بقالب فني يحترم عقل الطفل وينمي ذائقته الفنية·

اقرأ أيضا

«الشارقة العاصمة العالمية للكتاب» في منتدى للناشرين بكينيا