الاتحاد

الرياضي

الورود تستقبل الشامسي صائد فضية آسيا في الرماية

الورود تطوق عنق الشامسي

الورود تطوق عنق الشامسي

طوقت الورود عنق بطلنا الفضي الرامي سيف مانع الشامسي صاحب الفضية الآسيوية للرماية على الأطباق من الحفرة في الدبل تراب عند وصوله بعد ظهر أمس إلى مطار دبي الدولي·
وكان في استقبال بطلنا الآسيوي محمد عبيد نائب رئيس اتحاد الرماية ود· موسى عبدالله مدير اللجنة الأولمبية الوطنية وعبدالله النوبي مسؤول العلاقات العامة باللجنة إضافة إلى محمد عبدالله السكرتير الإداري للاتحاد وعبدالله أبوعامر مدير العلاقات العامة بمطار دبي·
وأشاد الحاضرون بأهمية هذا الإنجاز القاري الجديد لرياضة الإمارات عامة والرماية خاصة والتي اعتاد أبطالها رسم البسمة والفرحة على وجوه محبي الرياضة الإماراتية في شتى البطولات والمحافل الخارجية التي يشاركون فيها، خاصة أن اللقب والتأهل لأولمبياد بكين ضاعا بفارق طبق واحد فقط حيث خسر الرامي سيف الشامسي بعد أن حقق 188 طبقاً حيث عانده الحظ في الطبق 47 ومن خلال ذلك أيقن الشامسي ضياع الذهبية بعد أن كان المرشح الأول لها وتصدره للدور التأهيلي وتسجيله لرقم آسيوي جديد وللدولة وقدره 142 طبقاً من 150 طبقاً·
وتعد فضية آسيا لفردي الدبل تراب هي الإنجاز الأفضل والأقوى للرماية خلال هذا العام 2007 نظراً لقوة البطولة والأبطال المشاركين فيها·
وتعد البطولة هي ثالث بطولة تأهيلية لأولمبياد بكين 2008 والتي يخسر فيها الرامي الشامسي ذهبية التأهل بفارق طبق واحد فقط حيث ضاعت منه في بطولة العالم بسلوفينيا وكذلك بطولة العالم في قبرص والبطولة الأخيرة في الكويت وكلها لسوء الحظ وعدم التوفيق، وجاء الاستقبال حاراً ودافئاً يعبر عن أصدق المشاعر لهذا الإنجاز القاري الجديد·
وصرح محمد عبيد نائب رئيس الاتحاد بأن هذا الإنجاز يعد الأكبر والأهم خلال منافسات هذا الموسم والذي كنا نتمنى أن يكون ذهبياً خاصة أنه كان في طليعة الرماة خلال التصفيات التأهيلية ونال المركز الأول بفارق طبق عن بطل العالم مرتين والفائز بالذهبية الصيني ونحن نعلم استعداداته الجادة وما بذله من جهد في الإعداد ولكن الحظ لم يحالفه للتأهل والحصول على بطاقة التأهل للأولمبياد في بكين وما حققه الشامسي يعد انجازا رائعا للدولة ورياضيها، وأكد محمد عبيد على دعم الاتحاد ومساندته للرامي الشامسي آملاً له كل التوفيق في المشاركات المقبلة مستقبلاً·
أوضح سيف مانع الشامسي بأن البطولة كانت قوية والمنافسة شديدة خاصة أن الحظ لم يحالفه في الدور النهائي للبطولة بعد أن كان متصدراً للترتيب العام في ختام المرحلة التأهيلية وبفارق طبق واحد ذهبت الميدالية الذهبية للرامي الصيني الذي سجل 189 طبقاً مقابل ·188
وتمنى أن يوفق خلال المشاركات المقبلة ويعوض خسارته متوجها بالشكر والتقدير الى مجلس أبوظبي الرياضي على دعمه وتكفله بالمشاركة في البطولة وتبنيه له خلال المشاركات المقبلة الخارجية إلى جانب الإعداد، مشيداً بمجهودات محمد المحمود الأمين العام للمجلس الرياضي في أبوظبي آملاً أن يحقق الطموحات المرجوة مستقبلاً·
وأشاد د· موسى عبدالله بالإنجاز الرائع للشامسي والذي يعد راميا جيدا وحقق العديد من الإنجازات على مستوى اللعبة في كافة المنافسات التي شارك فيها، وهو صاحب مستوى جيد وثابت وحصوله على فضية آسيا بفارق طبق واحد يؤكد على مهاراته وقوته ولولا سوء الطالع لكان صاحب الذهبية والتأهل لبكين ،2008 وهو انجاز رائع للرامي الشامسي لمثابرته وجهده حتى وصل لهذا المستوى العالمي وللعلم هو رام يتمتع بثقة كبيرة وأتوقع له الوصول للعالمية وان يحقق المزيد من الإنجازات في المستقبل القريب·

اقرأ أيضا

"الهيئة" تؤجل اجتماع مجلس الإدارة إلى الغد