الاتحاد

الرياضي

مشكلتي الوفرة العددية وجاهزية الجميع

الوصل والنصر مواجهة عمرها  37 عاماً

الوصل والنصر مواجهة عمرها 37 عاماً

ليست المشكلة في النقص ولكنها في اكتمال الصفوف، هذا ما أكده الجزائري عبداللطيف بورايو مدرب الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر والذي يخوض مع الفريق أولى خطواته خلال ديربي اليوم في مواجهة جاره اللدود فريق الوصل حامل اللقب على أمل الخروج بالنصر من دوامة الإحباط والخسائر التي لاحقته منذ بداية الموسم·
ويؤكد بورايو أن فريقه استعد فنياً ونفسياً وصار في أفضل حالته لدرجة أن الحيرة التي يعانيها الآن تدور حول من يبدأ التشكيل مع هذه الجاهزية التي يتمتع بها كل اللاعبين سواء من الأساسيين أو من الذخيرة الاحتياطية·
وكان النصر قد أدى تدريبه الأخير مساء أمس حيث وضع المدرب اللمسات التكتيكية الأخيرة، فيما أقيم المران الأساسي مساء أمس الأول واستغرق ساعتين، واشتمل على تدريبات خاصة للمهام الدفاعية، وأخرى للجوانب الهجومية وتقسيمة بين فريقين فيهما خليط من الأساسيين والاحتياطيين وحرص مجلس الإدارة على حضور العديد من التدريبات وحفز اللاعبين لتخطي شوائب الخسارة الأخيرة أمام الشباب والتطلع بمزيد من التفاؤل للمرحلة المقبلة، كما حرص المجلس على ترتيب مصالحة بين الفريق وجماهيره على طريق شحن القوى لأقصى درجة ممكنة واستعادة الروح والثقة·
ومن المنتظر أن يلعب النصر بتشكيلته المعتادة التي تضم سالم عبدالله في حراسة المرمى ومحمود حسن ومحمد خميس وعصام درويش وكاظم علي في خط الدفاع ودرويش احمد وعبدالله موسى وعامر مبارك وريناتو في خط الوسط وتراوري وروجر في خط الهجوم·
وقال عبداللطيف بورايو ان المباراة كبيرة بين كبيرين وهي ديربي حقيقي بين الفريقين الجارين وكل ما نتمناه ان تأتي المباراة رفيعة المستوى وأن ترضى جماهير النصر والوصل معاً، وسوف نبارك للفريق الذي يفوز، وأضاف أن موازين القوى متقاربة بين الفريقين ولا يمكن التكهن بالنتيجة وسيكون النصر للفريق الأكثر توفيقا على أرض الملعب·
وأكد بورايو أنه يعرف الوصل جيداً وأنه يتابع جميع فرق دوري الدرجة الأولى ويعرف كل كبيرة وصغيرة عنها وأنه ركز في المزيد من دراسة منافسه على مدار الأيام الماضية ووضع الخطة المناسبة لكنه لا يستطيع أن يحرق أوراقه أو يتحدث عنها الآن وإن كان يستطيع التأكيد على أن كل شيء يسير في نطاقه الصحيح وأن النصر جاهز تماماً للقاء·
وقال بورايو إنه لن يتطرق الى التشكيلة أيضاً وهي الصعوبة الوحيدة التي يواجهها، لأن جميع اللاعبين على درجة جاهزية عالية تجعله في حيرة حول من يبدأ المباراة ولا تعاني صفوفه أي نقص سواء للاصابة أو الايقاف وان درجة الانسجام طيبة بين المحترفين الأجانب وبقية أعضاء الفريق، وأشار الى ان الفريق تم إعداده نفسيا للمباراة الى جانب الإعداد الفني والبدني وهو يدرك الآن ان الخسائر واردة في كرة القدم وفي الحياة بشكل عام وعلينا قبولها وتجاوزها· وقال بورايو إنه لا يوجد وقت لإجراء تغييرات تكتيكية وسيلعب الفريق بأسلوبه المعتاد مع علاج للأخطاء المتكررة أو المحتملة ولا يمكن القول إن الأداء سيميل للهجوم أو للدفاع لكنني أؤكد أن كل لاعب على أرض الملعب سيقدم قصارى جهده·

اقرأ أيضا

حتا يضم سانتوس لمدة موسم