الاتحاد

الرياضي

فرسـان·· بالثلاثة

واصل الطفرة تألقه وحقق فوزاً غالياً على الشعب بثلاثة أهداف في المباراة التي جرت بينهما أمس على ملعب الظفرة بالغربية·· أحرز الأهداف أمين الرباطي وروبرت والتر ''هدفين'' في الشوط الأول ليرتفع رصيد الظفرة إلى 6 نقاط ويتوقف رصيد الشعب عند 7 نقاط·
وبدأ الظفرة المباراة بتشكيلة تضم حسين علي في حراسة المرمى وأمين الرباطي وجمعة خاطر وفهد سالم وسالم عنان في خط الدفاع وأمامهم علي سعيد ومحمد عمر وغريب حارب ومحمد سالم، وفي الهجوم أكبر بور وروبرت والتر، بينما بدأ الشعب المباراة بقائمة تتكون من رمضان مال الله وعبدالرحمن إبراهيم وجابر عبدالله وإبراهيم سيف وإبراهيم خليل وخالد جعفر وراشد الدوسري وسيف محمد ويوسف حسن وميثم بائوديز وعلي سامرة·
ومع بداية الدقائق الأولى حاول الشعب المبادرة بتسجيل هدف عن طريق علي سامرة وسيف محمد إلا أن الدفاع الظفراوي يتصدى لها ويرد محسن علي عمر بتسديدة قوية لكنها تمر بجوار القائم الأيمن للحارس رمضان مال الله ليضيع هدفاً مؤكداً·
وبعدها بدأ الظفرة ضغطه وفي هجمة خطرة لقرسان الغربية يتعرض المجري روبرت والتر لعرقلة داخل منطقة الجزاء لا يتردد الحكم عبدالله محمد كرم في احتسابها ضربة جزاء يتصدى لها المغربي أمين الرباطي في الدقيقة الرابعة ليودعها بكل ثقة في الزاوية اليمنى مسجلاً الهدف الأول للظفرة·
وعقب الهدف يحاول الشعب الضغط بشدة في محاولة لإدراك التعادل بسلسلة من الهجمات ولكن بلا خطورة، وفي الدقيقة العاشرة وبخطأ دفاعي قاتل من خط الدفاع الشعباوي وفي مقدمته عبدالرحمن إبراهيم الذي مرت الكرة من تحت أقدامه لتصل الى المجري روبرت والتر غير المراقب داخل منطقة الجزاء فلا يجد صعوبة في إيداع الكرة داخل الشباك مسجلاً الهدف الثاني للظفرة ليزداد فرسان الغربية ثقة في أنفسهم ويزداد الشعب ضغطاً في محاولة للحاق بالمباراة، فتشتعل المواجهة قوة وإثارة ويتبادل الفريقان الهجمات·
ومع الاندفاع الشعباوي يتكشف خط الدفاع وتتواجد المساحات أمام خط هجوم الظفرة الذي أبدع في استغلالها من خلال الهجمات المرتدة الخطرة، وتزداد المباراة قوة ومع مرور الوقت تقترب الكرة أكثر وأكثر من المرمى وفي الدقيقة 17 يعلن الرباطي عن نفسه برأسية قوية من كرة ركنية عرضية ولكنها تعلو العارضة ويضيع هدف مؤكد للظفرة·
ويحاول الشعب تقليل الفارق عن طريق تقدم سيف محمد من الجهة اليسرى ولكن المحاولات تتحطم أمام صخرة الدفاع الظفراوي·
وفي الدقيقة 23 ومن جملة تكتيكية رائعة يستغل أكبر بور مهاراته وينطلق بسرعة من منتصف الملعب ويلعب كرة عرضية رائعة لمحمد سالم المنطلق من الجهة اليمنى ليلعبها عرضية رائعة لعبها والتر بلمسة واحدة في المرمى لترتطم بالقائم وتسكن الشباك معلنة عن الهدف الثالث للظفرة والثاني له·· ويسعى الشعب إلى الدخول في المباراة عن طريق إحراز هدف يقلل الفارق إلا أن غياب علي سامرة عن مستواه واستسلام ميثم للرقابة حال دون تحقيق ذلك ومع استمرار الضغط الشعباوي ينطلق ميثم داخل منطقة الجزاء وكاد أن يتحقق له الهدف لولا تدخل الرباطي والحارس حسين علي لتتحول الكرة إلى ركنية وتضيع فرصة مؤكدة للشعب لينتهي الشوط الأول بثلاثة أهداف للظفرة·
نشاط شعباوي
ومع بداية الشوط الثاني يجري مدرب الشعب بونيك تغييراً هجومياً بإشراك عبدالله عيسى بدلاً من خالد جعفر في محاولة لإحكام سيطرته على وسط الملعب·· ومع الدقائق الأولى للمباراة يسقط سيف محمد في كرة مشتركة داخل منطقة الجزاء ولكن الحكم يشير باستئناف اللعب، ومن كرة خطرة ينفرد روبرت والتر وأكبر بور بالحارس رمضان مال الله بعد أن وقف خط الدفاع على اعتبار أن الكرة تسلل ولم يتمكن روبرت والتر التعامل السريع مع الكرة ليضيع هدفاً مؤكداً للظفرة·
وفي الدقيقة العاشرة يحتسب الحكم ضربة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء يتصدى لها علي سامرة ولكنها تعلو العارضة وتضيع فرصة خطرة أيضاً للشعب· ويحاول أكبر بور العودة للخلف لمساندة خط الوسط واستلام الكرة لاستغلال المساحات الخالية خلف خطوط الشعب، وكاد أن يتحقق له الهدف الأول عندما انطلق من الجهة اليسرى ويدخل منطقة الجزاء بعد أن راوغ أكثر من لاعب إلا أن الدفاع الشعباوي كان لها بالمرصاد·
ويرد عبدالله عيسى بهجمة خطرة للشعب بعد أن انطلق من الجهة اليمنى ويلعب كرة خطرة أبعدها الرباطي لركنية·· ويشرك أيمن الرمادي مدرب الظفرة يعقوب يوسف بدلاً من غريب حارب من أجل الحفاظ على النتيجة ويرد بونيك بإشراك نبيل إبراهيم بدلاً من يوسف حسن·
ومع مرور الوقت يكثف الشعب من هجماته على الظفرة الذي تراجع للخلف مع الاعتماد على الهجمات المرتدة الخطرة التي اختفت نسبياً في الشوط الثاني على عكس الأول بعد أن فرض الشعب سيطرته على معظم مجريات الأحداث في الشوط الثاني وإن كانت تلك السيطرة بدون أي خطورة على المرمى بعد أن تصدى لها الدفاع الظفراوي بكفاءة عالية·
ومن هجمة خطرة يلعب أكبر بور كرة طولية لروبرت والتر المنطلق من الجهة اليمنى ليلعبها عرضية داخل منطقة الجزاء إلى محمد سالم غير المراقب إلا أن الحارس رمضان مال الله كان أسرع لها لتضيع أخطر فرص الظفرة في الشوط الثاني·
ويكثف الشعب من هجماته بغية تعديل النتيجة في الوقت المتبقي من المباراة، إلا أن التسرع في إنهاء الهجمة وعدم دقة التمرير بجانب اليقظة الدفاعية الظفراوية تحول دون ذلك·
ومن هجمة خطرة للشعب كاد سيف محمد أن يسجل منها الهدف الأول للشعب عندما تدخل في عرضية عبدالله عيسى ولكنها تمر بجوار القائم· ويشرك الرمادي خيري خلفان بدلاً من سالم عنان المجتهد، وتقترب المباراة من نهايتها وتتوالى الهجمات لينهي الحكم المباراة بفوز الظفرة·

اقرأ أيضا

ذهب الإمارات يلمع في الساحة الحمراء