الاتحاد

الإمارات

اشتراطات سلامة في مباني عجمان لمنع سقوط الأطفال من الشرفات

صلاح العربي (عجمان) ـ أصدرت دائرة البلدية والتخطيط بعجمان قراراً بشأن اشتراطات المباني والنوافذ والشرفات في الأبراج السكنية والملاحق الخدمية والمظلات في الفلل السكنية يقضي بضرورة توافر اشتراطات السلامة بارتفاعات معينة في الشرفات واستخدام واقيات و”دربزين” بارتفاعات تمنع سقوط الأطفال.
وينص القرار على السماح ببناء ملاحق تابعة للفلل السكنية بارتفاع أرضي فقط وبدون ارتداد مع السور، كما يسمح بعمل المظلات الخاصة لوقوف السيارات خارج الفلل السكنية.
ويشترط القرار أن يكون الارتفاع الإجمالي الخاص بالملحق من منسوب البوابة 4.5 متر، وأن يكون سقف الملحق من الخرسانة المسلحة، إضافة إلى أهمية الالتزام بالارتداد مع بقية المباني بمسافة لا تقل عن1.5 متر.
وأشار القرار إلى أنه يجب عمل جدار منفصل للملحق في حال قيام الجار بعمل سور مسبقاً، ولا يستوجب لبناء الملحق موافقة الجار مع ضرورة الحفاظ علي الشكل العام، كما يسمح بملاصقة غرفة السائق والمجلس للسور جهة الشارع وعدم استغلال أكثر من 30 % من طول السور، وأن لا تزيد غرفة السائق على 20 متراً مربعاً.
وتضمن القرار اشتراطات عمل المظلات الخاصة بوقوف السيارات، حيث يسمح بعمل مظلات سيارات ملاصقة للجدران على أن لا يزيد ارتفاعها على 2.60 متر ولا يقل عن 2.4 متر، ويكون ميل المظلة إلى داخل حدود الأرض ويسمح عمل مظلات خارجية لمواقف سيارات وتكون عمودية على الشارع بصفة مؤقتة من القماش بطول لا يتجاوز 50 % من طول السور الخارجي. وقال المهندس أحمد عبدالرزاق العوضي المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الهندسية بدائرة البلدية والتخطيط بعجمان لـ “الاتحاد”، إن الدائرة تشترط في إنجاز المباني بالإمارة بكافة أنواعها وفئاتها أن تشيد وفق الأسس والاشتراطات الفنية واشتراطات السلامة المطبقة منذ فترة طويلة وتم التأكيد عليها بصدور الأمر المحلي عام 2006، والتي أهم ما جاء فيه أنه يجب أن يؤمن في كل فراغ مستخدم بالمبنى فتحة إضاءة وتهوية لا تقل مساحتها الكلية عن 10%من مساحة أرضية الغرف المخصصة للسكن و5%من مساحة أرضية الخدمات (المطابخ والحمامات ودورات المياه والمخازن والسلالم والممرات).
وأشار إلى أنه يجب توفير فتحات للتهوية والإضاءة الطبيعية في المستودعات والورش وبنسبة لا تقل عن 5% من مساحة الأرضية وتعتبر أبواب المستودعات جزء من هذه التهوية والإضاءة.
وأوضح أنه يجب استخدام واقيات للسقوط “درابزين” في الشرفات والأسطح وعند نقاط اختلاف المناسيب والارتفاعات التي تزيد على 90%، مؤكدا أنه يجب أن لا يقل ارتفاع جلسات النوافذ عن 90 سم إلا في حالة وجود شرفات أمام النوافذ فيجب توفير واقيات سقوط “درابزين” بارتفاع لا يقل عن ارتفاع هذه الشرفات.
وأشار إلى أن الدائرة تشترط أيضاً توفير أعلى مستويات الأمان بالنسبة لطريقة فتح النوافذ وإقفالها خصوصاً للنوافذ المفصلية من أعلاها حفاظاً على سلامة الأطفال من خطر السقوط، مؤكدا على أن إدارة المباني تشترط أيضاً تركيب سبك للنوافذ لمنع دخول الحشرات، وكذلك توفير نوافذ للمطابخ والحمامات بحيث يكون من النصف شفاف لإدخال الضوء في النهار وحجب الرؤية في الليل.
وأكد العوضي أنه نظراً لبعض الممارسات غير المسؤولة من بعض مستخدمي الشقق بالإمارة بترك الأطفال دون رقابة فإن الدائرة بصدد وضع تصور أكثر سلامة وحداثة يتوافق والمواصفات العالمية لشروط السلامة العامة، بالإضافة إلى قيامها بفرض إجراءات مشددة خاصة بفتحات النوافذ بالتعاون والتنسيق مع الإدارة العامة للدفاع المدني من جانبه، قال المهندس خليفة الفلاسي مدير إدارة المباني في الدائرة أن الإدارة تقوم حالياً بإجراء دراسة شاملة للمستجدات والتطورات التي طرأت على اشتراطات المباني الآمنة عالميا، وذلك بالتعاون مع الإدارة العامة للدفاع المدني بعجمان من أجل إصدار اشتراطات حديثة تحقق السلامة والحماية في جميع المباني السكنية والتجارية والصناعية في الإمارة.

حظر تربية الحيوانات المتوحشة والثعابين في عجمان

عجمان (الاتحاد) ـ أصدر الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، أمرأ محلياً يقضي بحظر تربية الحيوانات المتوحشة والحيوانات غير المستأنسة والزواحف والثعابين في المساكن.
ويأتي القرار حرصاً من رئيس البلدية على سلامة المجتمع من المخاطر والأضرار الناتجة عن تربية الحيوانات المتوحشة والزواحف وحفاظاً على المصلحة العامة بالإمارة.
وشمل الأمر المحلي الحيوانات البرية آكلة اللحوم والقردة بأنواعها وأية حيوانات تشكل رعباً أو ضرراً على الإنسان، كما يشمل الحظر الزواحف مثل الأفاعي والتماسيح والسحالي بأنواعها، وعليه تمنع تربيتها أو اقتناؤها في المساكن.
وبموجب الأمر المحلي وتحقيقاً للسلامة العامة بالإمارة، تمنع منعاً باتاً تربية الحيوانات المتوحشة والزواحف والحيوانات غير المستأنسة بها، وعليه ستقوم إدارة الصحة العامة والبيئة في الدائرة بمخالفة الأشخاص الذين يخالفون ما جاء بالأمر المحلي، مثل مصادرة الحيوانات وفرض غرامات وتعويضات على أية أضرار تتسبب بها هذه الحيوانات، ووفق الأمر تفرض غرامة قدرها عشرة آلاف درهم على المخالفين لما جاء به.
من جهته، ثمن المهندس خالد معين الحوسني المدير التنفيذي لقطاع الصحة العامة والبيئة بالدائرة، حرص الشيخ راشد النعيمي رئيس الدائرة بإصداره هذا الأمر المحلي وتشديده على تطبيق أقصى اشتراطات الصحة العامة والبيئة في الإمارة، حرصاً على حياة المواطنين والمقيمين وتأكيدا منه لتوفير الأجواء الآمنة لسكان الإمارة، لتكون عجمان مكانا آمنا لمن يختارها للسكن أو العمل كأهم المدن الجاذبة في المنطقة.
وقال المهندس حميد المعلا مدير إدارة الصحة العامة والبيئة بالدائرة إن الإدارة وفق القرار ستقوم بتحري التزام الجميع بما جاء به، وستقوم بالتفتيش على الأسواق المتخصصة لحظر بيع هذه الحيوانات ومخالفة كل من لا ينفذ ما جاء بالأمر المحلي.
وأشار إلى أن قسم التثقيف الصحي بإدارة الصحة العامة والبيئة بالتعاون مع المدارس والجمعيات ذات النفع العام، سيقوم بتنفيذ برنامج توعية وتثقيف بشأن ذلك للتحذير من تربية هذه الحيوانات الضارة.

اقرأ أيضا

شركات سعودية تستعرض قدراتها التصنيعية والتقنية