أسامة أحمد (الشارقة)

يمثل معن أحمد الزيد، لاعب كرة السلة بمنتخب الأولمبياد الخاص السعودي، نموذجاً فريداً في الهمة والإرادة باللعبة التي أحبها، بعد أن زادته ظروفه الصحية بعد الولادة إصراراً ومسؤولية، حيث أزالت عنه الأسرة هموم الإعاقة بالتشجيع المتواصل، والذي مثل له قوة دفع كبيرة، ليحقق ما خطط له عبر بوابة نادي الجوف للاحتياجات الخاصة، ليفتح نبوغه في عالم كرة السلة باباً إلى المجد حتى عُرف بـ «خاطف الرميات الثلاثية»، محققاً النجاح تلو الآخر مع «الأخضر السعودي»، وخصوصاً أنه من اللاعبين الذين يملكون طموحات كبيرة في المجال الرياضي، فهو القائد الملهم في الملعب.
ويعتبر الزيد نموذجاً لأصحاب الهمم المتسلحين بالثقة، التي منحته الاندماج الكامل في المجتمع، فهو شعلة من الحماس داخل الملعب وخارجه، ويتحدث دائماً بكلمات كلها ثقة تنم عن حبه للرياضة والتفاعل الكامل مع المجتمع، خصوصاً وأنه محب لقراءة الكتب.
وأكد اللاعب السعودي أنه عشق كرة السلة ووجد نفسه فيها، لأنها لعبة شعبية، مما كان له المرود الإيجابي على مسيرته على صعيد المنتخب والنادي، مبيناً أن أسرته وقفت معه، وذللت كل الصعاب التي تقف أمام طريقه الرياضي.
وأشار إلى أن رياضة «أصحاب الهمم» قصص من النجاح ومصدر إلهام للأجيال، معرباً عن فخره واعتزازه بالإنجازات التي حققها منتخب بلاده في هذا المجال، وآخرها ذهبية الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص «أبوظبي 2018».
وقال: النجاحات التي تحققت خلال الفترة الماضية تعتبر بكل المقاييس أكبر حافز للاعبين، للسير على الدرب نفسه بحصد ذهبية « أولمبياد أبوظبي»، خصوصاً أن الوصول إلى اللقب في هذا المحفل العالمي يعتبر مكسباً كبيراً لأي فائز.
وأضاف: الثقة تعتبر عاملاً مهماً وطريق النجاح لأي «صاحب همة»، من أجل تحقيق طموحاته خلال مسيرته، لاسيما الرياضية منها وفق النهج الذي يرسمه لنفسه، خصوصاً أن الأسرة والمجتمع يلعبان دوراً كبيراً في أن يحقق اللاعب طموحه المطلوب على الصعد كافة.