الاتحاد

ألوان

محمد عبده ينثر عبير «البدر» في قصر الإمارات

في ليلة امتزجت فيها الكلمة واللحن، لتنثر أغنيات صدح بها أحد أهم عمالقة الغناء في الخليج والوطن العربي، «فنان العرب» محمد عبده، وبحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، افتتحت مساء أمس الأول، فعاليات الدورة الرابعة عشرة من مهرجان «أبوظبي 2017»، في قصر الأمارات، الذي شهد حضوراً جماهيرياً، وإعلامياً كبيراً.


تامر عبد الحميد (أبوظبي)

في إطار الاحتفاء بالمملكة العربية السعودية، ضيف شرف مهرجان أبوظبي هذا العام، يتم تكريم صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن عبد المحسن بن عبد العزيز آل سعود، و«فنان العرب» محمد عبده، الذي أدى مجموعة من أغنياته الشهيرة التي كتب كلماتها الأمير بدر بن عبد المحسن، وذلك احتفاءً من محمد عبده للبدر، في ليلة عنوانها «أمسية البدر»، قبل أن يصعد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان على خشبة المسرح، وهو يسلم لـ«فنان العرب» درع المهرجان، تكريماً لمسيرته الفنية التي تمتد لأكثر من ستة عقود، ساهم خلالها في الحفاظ على الموروث الغنائي العربي لمنطقة الخليج، وقدم روائع غنائية وألحاناً كانت ولا تزال مصدر إلهام للكثير من الملحنين والشعراء العرب.

«عاش أبو نورة»
شهد الحفل حضور معالي صقر بن غباش سعيد غباش وزير الموارد البشرية والتوطين، ومعالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، وهدى الخميس كانو مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون والمدير الفني لمهرجان أبوظبي، واستقبل الحضور «فنان العرب» بحفاوة كبيرة، وظلوا يرددون عبارة «عاش أبو نورة»، حتى شدا بصوته العذب وإحساسه المفعم بشغف المعاني والألحان، مجموعة مختارة من أعماله التي أثرت منجز الغناء العربي بالكثير من روائع اللحن والأداء.

تفاعل كبير
وبقيادة المايسترو وليد فايد، افتتح محمد عبده «أمسية البدر» التي استمرت لنحو ساعتين، بتقديم مجموعة من أروع أعمال الشاعر الأمير بدر بن عبد المحسن، التي تعاون من خلالها مع «فنان العرب» خلال مسيرته الفنية الطويلة، من بينها أغنية «خريف» و«عالي السكوت» و«مجنونها» التي تولى تلحينها محمد عبده بنفسه، و«إلى من يهمها أمري» و«أبعتذر» و«الرسايل»، وبناء على طلب الحضور أدى «فنان العرب» أغنيته الشهيرة وسط تفاعل كبير من قبل الحضور «??«تذكر»، و«الأماكن» من كلمات الشاعر السعودي نصري حسين الحضرمي، والتي ظل الحضور يرددون معه كلماتها حتى نهايتها.

اعتزاز بالتكريم
وعن مشاركته في مهرجان «أبوظبي 2017»، والاحتفاء به وتكريمه مع الأمير بدر بن عبد المحسن، أوضح فنان العرب أن مثل هذه المهرجانات الثقافية المهمة يحرص على الوجود فيها، معتبراً أن مهرجان أبوظبي من أهم المهرجانات الثقافية الفنية، لاسيما أنه يعتبر منصة يجتمع فيها نخبة مختارة من نجوم الفنون بأشكالها المتنوعة، معتزاً كثيراً بتكريمه في المهرجان بدرع «أبوظبي 2017»، وقال: يعتبر هذا التكريم شرفاً لي، لاسيما أنه تكريس لتاريخي الفني طوال السنوات الطويلة الماضية، ما يعطيني الدافع على الاستمرارية في تقديم كل ما يرضي جمهوري من جميع أنحاء الوطن العربي، منوهاً إلى أهمية اختيار «الثقافة والتسامح» شعاراً للمهرجان هذا العام، ما يرمز إلى رسائل مجتمعية وثقافية مهمة.

مسيرة حافلة
من ناحيتها، قالت هدى الخميس كانو، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، المؤسس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي: عشنا الليلة أمسية سعودية بامتياز، جسدت هويتها مفردات شعرية رائعة لصاحب السمو الملكي الأمير بدر بن عبد المحسن، أداها بإحساس عميق وصوت أصيل «فنان العرب» محمد عبده الذي أطرب مسامعنا بألحانه، وأسرت قلوب محبي الطرب العربي طوال ستة عقود، هي عمر مسيرته الفنية الحافلة بالمساهمة الملهمة في إثراء الساحة الفنية العربية والسعودية بروائع اللحن والصوت والأداء.
وأضافت: إن أولى أولياتنا في مهرجان أبوظبي ومجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، أن نساهم في تحفيز أشكال التعبير الفني والإبداع، وتعزيز التبادل الثقافي والانفتاح والتسامح، وهذا ما يعكسه شعار المهرجان لهذا العام «الثقافة والتسامح»، الذي يستلهم معانيه من إرث المغفور له بإذن الله، الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ورؤية دولة الإمارات ورسالتها الإنسانية.

اقرأ أيضا