الاتحاد

الإمارات

البيئة تنظم ورشة حول عمليات جني وتخزين التمور

أكد المهندس عبدالله أحمد بن عبدالعزيز وكيل وزارة البيئة والمياه أن الوزارة تسعى دائما إلى رفع كفاءة الانتاجية وزيادة المردود المادي للتمور من خلال اختيار الأصناف الجيدة وإحلالها محل الأصناف الرديئة التي لا تلبي احتياجات السوق، ولجعل التمور سلعة اقتصادية· وقال عبدالله عبد العزيز خلال افتتاحه ورشة عمل عمليات الجني وتصنيع التمور التي أقيمت بالتعاون مع المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة'' ايكاردا'' وتقام برعاية معالي الدكتور محمد سعيد الكندي وزير البيئة والمياه في دبي بحضور الدكتور محمد عوين المنسق الإقليمي لمشروع النخيل بدول مجلس التعاون الخليجي· لقد أولت الوزارة اهتماما خاصا بتسويق التمور بأسلوب يتطابق مع أساليب التسويق الحديثة بما يشجع شركات القطاع الخاص على الدخول في هذا المجال وإثرائه بالخبرة والجودة في المنتج وأن تكون هناك شركات متخصصة في مجال تسويق التمور لاقتحام الأسواق العالمية·
وقال المهندس عبدالله إن عمليات الجني والتصنيع التي تناقش من خلال الندوة وورش العمل تعد من أهم العمليات التي تعطي نتائج ناجحة لما بعد جني المحصول على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي حيث تسعى دول المجلس للإستفادة من المنظمات ومراكز البحث العلمي العالمية لتطوير زراعة وإنتاج النخيل، ودعا المهندس عبدالله إلى الخروج بتوصيات علمية ذات أهمية تطبيقية لحماية وتطوير زراعة النخيل بدول مجلس التعاون الخليجي بصفة عامة، والتقليل من الفاقد في محصول التمر للمعاملات ما بعد الحصاد بصفة خاصة، للمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي على مستوى المنطقة·
يشارك في الورشة باحثون من دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي وكذلك خبراء من مصر والعراق وأميركا وإيطاليا، ويشمل جدول الورشة زيارة ميدانية لمصنع تمور الإمارات في العين·

اقرأ أيضا

أكبر شركة ألعاب إلكترونية في العالم تختار "دبي للإنترنت" مقراً إقليمياً