الاتحاد

الإمارات

خبراء الصحة العالمية يناقشون نظام الترصد الوبائي للشلل الرخوي

خلال الاجتماع

خلال الاجتماع

بتوجيهات من معالي حميد محمد القطامي وزير الصحة، وبالتنسيق مع سعادة الدكتور حسين الجزائري المدير الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط يبدأ فريق من خبراء منظمة الصحة العالمية بمراجعة وتقييم نظام الترصد الوبائي للشلل الرخوي الحاد المطبق بالدولة بهدف التعرف على جميع الحالات المكتشفة في الإمارات العربية المتحدة ، وتشخيصها مختبريا وتسجيلها في المكتب الاقليمي للمنظمة · جاء ذلك عقب الاجتماع الذي عقدته الوزارة صباح أمس بمقرها بدبي برئاسة سعادة الدكتور محمود فكري وكيل الوزارة المساعد لشؤون الطب الوقائي على رأس مجموعة العمل المشكلة من الوزارة وخبراء المنظمة العالمية للتعرف على الانشطة والاعمال الميدانية المتبعة في نظام الترصد واقتراح الاساليب المناسبة للتقييم الذاتي كجزء من إجراءات ضمان الجودة في المعلومات الصحية حيث شهد خبراء المنظمة العالمية عرضا لبرنامج استئصال مرض شلل الاطفال والتبليغ الفوري لحالات الشلل الرخوي الحاد في دولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك استعراض نظام ترصد شلل الاطفال في الدولة· وأوضح سعادة الدكتور محمود فكري إبان عرض البرنامج مراحل تطور خطة وزارة الصحة لاستئصال مرض شلل الاطفال في الدولة موضحا أن هذا المرض كان من الامراض المستهدفة ببرنامج التحصين الموسع الذي بدأ العمل به في الإمارات العربية المتحده في عام 1981 م ، لافتا الى انه قد بدأت معدلات الحالات المرضية في الانخفاض نتيجة هذا الاجراء حيث سجلت أخر حالتين لمرض شلل الاطفال في الدولة في إمارة عجمان عام 1992 ·
وأكد د · فكري أن الدولة بكافة الاجهزة والجهات المعنية قامت بتنفيذ واستيفاء متطلبات منظمة الصحة العالمية وفقا للمؤشرات المحددة لذلك ، خاصة العدد المتوقع من حالات الشلل الرخوي الحاد، وخلو المختبرات المحلية من وجود أي أثر للفيروس المسبب للمرض ، مشيرا الى موافقة المكتب الاقليمي للمنظمة على منح شهادة خلو الدولة من المرض منذ عام 2000 وحتى عام 2006 م بعد اعتمادها التقرير الوطني النهائي لعملية الاستئصال في الدولة ·
وأشار إلى أن الدولة بكل اجهزتها المعنية ستواصل العمل لترصد الشلل الرخوي الحاد الى أن يتم إعلان جميع دول الاقليم خاليه من المرض واستئصاله من جميع دول العالم بحلول عام 2010 م · الجدير بالذكر أن خبراء منظمة الصحة العالمية يقيمون في الدولة ولمدة أسبوع كامل بهدف بالاجتماع مع المسؤولين عن ترصد الشلل الرخوي الحاد في الدولة بهدف التعرف على المعوقات والنواقص في نظام الترصد واقتراح الأساليب المناسبة للتغلب عليها ، من خلال الزيارات الميدانية لكافة الإمارات ومناقشة نتائج الزيارات الميدانية مع أعضاء اللجنة الوطنية لاستئصال مرض شلل الأطفال وممثلي المختبرات والعاملين في مجال ترصد الشلل الرخوي الحاد من وزارة الصحة وهيئة الصحة في أبوظبي وهيئة الصحة في دبي ·

اقرأ أيضا

الإمارات تطلق القمر الاصطناعي "عين الصقر" يوليو المقبل