الاتحاد

الإمارات

الصحة : التوعية السلاح الأساسي لمكافحة انتشار المرض

  خلال ورشة عمل التوعية ضد الإيدز

خلال ورشة عمل التوعية ضد الإيدز

أكد الدكتور عبدالغفار عبدالغفور وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الطب العلاجي أن إجمالي عدد المواطنين المصابين بمرض نقص المناعة المكتسبة ''الإيدز'' المتعايشين مع المرض والمسجلين لدى الوزارة وصل إلى 540 شخصاً حتى نهاية شهر نوفمبر الماضي (507 حالات العام الماضي)، وأن عدد الحالات الجديدة المبلغ عنها حتى الشهر الماضي بلغ 35 حالة، منها 32 ذكراً وثلاث نساء، وأن معظمهم من الفئة العمرية 25 سنة فما فوق، وكانت جميع الإصابات عن طريق العلاقات الجنسية غير السوية أو من خلال إبر تعاطي المخدرات·
وأضاف، خلال افتتاحه لورشة العمل التي نظمتها وزارة الصحة تحت شعار ''أيها القياديون أوفوا بالعهد وأوقفوا الإيدز'' في فندق راديسون ساس في الشارقة صباح أمس، أن التوعية الصحية حول وسائل منع انتشار المرض يجب أن تكون السلاح الأساسي في مكافحة المرض، إضافة إلى مهمة الأفراد الأساسية في حماية أنفسهم، مشيراً إلى أن البرامج الوطنية في معظم الدول بدأت تعطي آثارها في منع انتشار المرض بالشكل السريع والمخيف الذي كان عليه في السابق·وقال وكيل وزارة الصحة المساعد: ''إن أرقام المصابين بالمرض ما زالت كبيرة، وما زال الأمر يحتاج إلى جهد أكبر، باعتباره مرضاً فتاكاً يؤثر في الاقتصاد الوطني، فخروج المصاب من ميدان العمل واحتياجه للعلاج المكلف والتخوف من نقله إلى أسرته يدعونا إلى التكاتف لمحاربة هذا المرض''، منوهاً إلى أن وزارة الصحة لن تألو جهداً في سبيل دعم جميع البرامج الوطنية لمكافحة الإيدز في الدولة، كما أنها تلتزم بتوفير برامج التوعية·
من جهتها أوضحت الدكتورة ندى المرزوقي مديرة البرنامج الوطني لمكافحة مرض الإيدز بوزارة الصحة أن الأرقام التي سجلتها الوزارة حول المصابين في الدولة تؤكد أن هناك أكثر من 90% منهم رجال، وأن أعمارهم تفوق 25 عاماً، وذلك عكس الأرقام العالمية عن المرض والتي سجلت أكثر من 33 مليون مريض أكثر من نصفهم نساء، مشيرة إلى أن وزارة الصحة تتابع حالات المصابين بالمرض، وتقدم لهم العلاج مجاناً كلاً في منطقته·
وأشار الدكتور مطر أحمد عبدالله جمعة مستشار البرامج التنموية ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي إلى أن منظمة الصحة العالمية ووكالة الأمم المتحدة للإيدز تعملان مع المنظمات العالمية الأخرى للحد من انتشار المرض، مؤكداً أنه الأرقام العالمية تؤكد أن هناك تقدماً ملموساً في انخفاض أعداد المصابين بالمرض عالمياً، وأنها تراجعت بصورة ملحوظة·
وتهدف الورشة، التي ينظمها قطاع الصحة العامة والرعاية الأولية على مدى يومين احتفالاً بيوم الإيدز العالمي، إلى تنمية قدرات العاملين في المجال الطبي بالتوعية الصحية حول المرض وتنظيم طرق وإطار التعامل مع الأشخاص المتعايشين مع المرض، إضافة إلى مساهمة وزارة الصحة في تطوير الخطة الاستراتيجية حول المرض·

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد يفتتح مقر سفارة الدولة في بلغاريا