الاتحاد

الرئيسية

واشنطن تحذر دمشق وبيروت من إشعال الشارع اللبناني

واشنطن-هدى توفيق، بيروت-رفيق نصر الله:
وجهت الإدارة الاميركية تحذيرا إلى الحكومتين اللبنانية والسورية من اتخاذ أي اجراءات تؤدي إلى تصادم واضطرابات في الشارع اللبناني الذي بدا في حالة توتر أمس وسط تظاهرات للمعارضة التي دعت الى اعتصام اليوم في ساحة الشهداء للمطالبة بتسريع الانسحاب السوري، واخرى للموالاة بقيادة 'حزب الله' التي دعت إلى تجمع سلمي حاشد غدا الثلاثاء في ساحة رياض الصلح في قلب بيروت دعما لسوريا وتنديدا بالقرار الدولي ،1559 مؤكدة انها لن تلقي سلاح المقاومة·
وقال مسؤول كبير في الخارجية الأميركية لـ'الاتحاد' إن إدارة بوش شكلت مجموعة عمل بقيادة وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس لمراقبة الوضع وسوف تحمل الحكومتين اللبنانية والسورية المسؤولية الكاملة عن وقوع أي اضطرابات إذا انقسم الشارع اللبناني في رد فعله إزاء الخطة السورية للانسحاب وبالتالي عرقلة تنفيذها، وأضاف في إشارة إلى قمة المجلس الأعلى السوري-اللبناني التي ستنعقد اليوم في دمشق والتي قال وزير الدفاع اللبناني إنها ستطلق الاشارة الميدانية المباشرة للانسحاب: 'الحل الآن هو بانسحاب كل القوات وفقا للقرار 1559 وليس بإجراء مشاورات··لا تفاوض حول التنفيذ السوري للقرار··سنواصل الضغط حتى تحقيق الانسحاب الكامل غير المشروط'· فيما قال مستشار البيت الأبيض دان بارتليت إن الولايات المتحدة وحلفاءها لن تقف مكتوفة الأيدي وتسمح للرئيس السوري بشار الأسد بإعلان عموميات واتخاذ أنصاف خطوات وأنه لا بد من الانسحاب الكامل والفوري وإلا فإن العقوبات الدولية غير مستبعدة'· وأنه لابد من جدول زمني واضح للانسحاب الكامل·
وفي المقابل نسبت مجلة 'تايم' الاميركية إلى الأسد قوله إنه لا ينبغي مقارنته مع الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين فهو يريد تطبيق المطالب الدولية، وأضاف: 'أرجو منكم أن ترسلوا هذه الرسالة··انا لست صدام··أريد ان أتعاون'· وقد ساندت الدول العربية خطاب الأسد عن الانسحاب، فيما انضمت اوروبا إلى الضغوط الأميركية، حيث قال وزير الخارجية الفرنسي ميشال بارنييه ان إعلان الأسد مهم لكنه ينتظر خطوات محددة وملموسة في تنفيذ القرار 1559 بما في ذلك انسحاب القوات واجهزة الاستخبارات فعليا وبشكل كامل وفق جدول زمني تتولى الامم المتحدة الحكم على مصداقيته وتطبيقه، وهو الموقف الذي تبناه أيضا الممثل الأعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي خافيير سولانا· فيما اعلنت الامم المتحدة ان الموفد الخاص تيري رود لارسن سيزور بيروت الجمعة ومنها الى دمشق السبت او الاحد للبحث في الانسحاب السوري الكامل والفوري بموجب القرار ·1559

اقرأ أيضا

العراق.. تواصل مفاوضات تسمية مرشح لتشكيل الحكومة