الاتحاد

عربي ودولي

اعتقال قائدين بارزين لـ طالبان في أفغانستان

قوات استطلاع تابعة للتحالف والجيش الأفغاني خلال مهمة في ولاية هلمند أمس

قوات استطلاع تابعة للتحالف والجيش الأفغاني خلال مهمة في ولاية هلمند أمس

أعلنت وزارة الدفاع الافغانية أمس أن القوات الأفغانية والجنود بقيادة حلف شمال الأطلسي اعتقلوا اثنين من قادة حركة ''طالبان'' الكبار خلال هجوم لاستعادة قلعة موسى أهم معقل للمسلحين في أفغانستان، سقط فيه أيضا 12 قتيلا بينهم اثنان من المدنيين· بينما أعلنت وزارة الدفاع البريطانية التي وصل وزيرها ديز براون إلى كابول، مقتل أحد جنودها في جنوب أفغانستان·
واوضح بيان للجيش الأفغاني ان الأخير مدعوما من قوات الحلف الاطلسي يتقدم جنوبا وغربا، وشمالا'' نحو قلعة موسى، وتعتزم القوات الأفغانية الآن شن هجوم على قلب البلدة· واضاف ان القوات الأفغانية والأجنبية حققت فوزا مبكرا بالقبض على اثنين من قادة ''طالبان'' المدنيين الكبار في هلمند، وذكرت ''خلال العملية ألقت القوات المشتركة القبض على الملا متين أخوند والملا رحيم أخوند''، والملا رحيم أخوند هو حاكم إقليم هلمند المعين من ''طالبان'' والملا متين أخوند هو حاكم قلعة موسى المعين من ''طالبان''·
وناشدت الحكومة الأفغانية مقاتلي الحركة إلقاء السلاح، وقالت الوزارة ''يجب أن يلقي أعضاء طالبان في قلعة موسى سلاحهم ويستسلموا وإلا سيواجهون هجوما تشنه القوات الأفغانية''·
وقال متحدث باسم القوات البريطانية ''نحن الآن منخرطون في عملية زحف ونطرق بشكل فعلى أبواب قلعة موسى''· وقال الجنرال دان مكنيل قائد قوة (إيساف) ''العملية من وجهة نظرنا هي تسهيل الأمر لقوات الأمن الأفغانية لاستعادة قلب هذه المنطقة''، واستطرد ''تسير الأمور الآن وفقا للخطة الموضوعة، بالنسبة لمدى شراسة القتال فإن هذا الأمر يرجع للمسلحين، إذا أراد المسلحون القتال فإن القوات الأفغانية المتوجهة صوب قلعة موسى ستكون مستعدة للمهمة''· واضاف إن نحو عشرة أو أكثر من المسلحين لقوا حتفهم عندما هاجم مقاتلو ''طالبان'' نقطة تفتيش تابعة للجيش الأفغاني على حافة قلعة موسى كما قتل مدنيان أيضا في تبادل لإطلاق النيران·
وأشارت وزارة الدفاع إلى أن ما يصل إلى 300 مدني فروا من القتال ولكن مكنيل قال إنه ما زال هناك الكثير من غير المقاتلين في قلب قلعة موسى· وقتل جندي بريطاني في جنوب أفغانستان أمس الأول ولكن لم يتضح ما إذا كان مقتله يرتبط بالقتال حول قلعة موسى· وقالت وزارة الدفاع الأفغانية إن مقاتلا أجنبيا كان بين مقاتلي طالبان·
وذكر قاري محمد يوسف المتحدث باسم ''طالبان'' أن المسلحين قتلوا أكثر من 30 من قوات حلف شمال الأطلسي والقوات الأفغانية وإن أربعة من مقاتليه قتلوا، وأضاف أن المسلحين يحتمون بمخابئ محصنة في قلعة موسى وحذر من وقوع خسائر فادحة إذا حاول حلف شمال الأطلسي والقوات الأفغانية شن هجوم على البلدة·
في غضون ذلك وصل وزير الدفاع البريطاني ديز براون الى افغانستان والتقى نظيره عبدالرحيم ورداك قبل التوجه الى هراة غربا·

اقرأ أيضا

مولر سيدلي بشهادته أمام الكونجرس بشأن التدخل الروسي