الاتحاد

عربي ودولي

القوات العراقية مستعدة لتسلم المهام الأمنية

أكد وزيرا الدفاع عبد القادر العبيدي والداخلية جواد البولاني أن القوات العراقية من الجيش والشرطة مستعدة لتسلم الملف الأمني بكامله حال انسحاب القوات متعددة الجنسيات من العراق· وأعلن العبيدي في مؤتمر صحفي مشترك مع البولاني أمس، أن وزارة الدفاع وضعت خلال الأشهر الستة الماضية خطة استراتيجية على 3 مراحل، قصيرة ومتوسطة وطويلة الأمد، تمكنت أثناءها من تشكيل فرقتي مشاة ووحدات جديدة وافواج للعمليات الخاصة سيتم ربطها لاحقا بقوات مكافحة الارهاب· وأوضح أن الفرقتيين استطاعتا إنجاز عمليات المناورة ضمن خطة ''فرض القانون'' ببغداد، بشكل جيد وسري وأن منتصف العام المقبل سيشهد تجهيز القوات الجوية بطائرات هليكوبتر وأنظمة عسكرية متعددة الأغراض· وأفاد العبيدي أن القوات متعددة الجنسيات تقوم الآن بتأهيل معامل التصليح العسكرية في التاجي بكلفة مليار دولار أميركي· من جهته قال البولاني إن وزارته نشرت أكثر من 3 آلاف منتسب من منتسبي الشرطة السرية في بغداد لجمع المعلومات الاستخبارية الكافية حول الارهابيين وعصابات الجريمة المنظمة وضد كل من يتحرك ضد إرادة العراقيين· وأوضح أن عدد منتسبي وزارة الداخلية وصل الى 350 الف عسكري من ضباط ومتطوعين وأن العدد في تزايد

اقرأ أيضا

البرلمان العربي يبحث تصنيف ميليشيات الحوثي جماعة إرهابية