الاتحاد

منوعات

جدارية تختتم مهرجان قرطاج المسرحي

اختتم مهرجان قرطاج دورته الثالثة عشرة بـ''جدارية'' فلسطينية مقتبسة من قصيدة للشاعر الفلسطيني محمود درويش، بعدما احتفى خلال أيامه التسعة ''بمسرح الكفاح''· وعرضت الـ''جدارية'' التي قدمها المسرح الوطني الفلسطيني في المسرح البلدي في العاصمة التونسية بحضور وزير الثقافة والمحافظة على التراث محمد العزيز بن عاشور وعدد من ضيوف المهرجان· والمسرحية نص شعري وليد هاجس النهاية الذي استبد بالشاعر محمود درويش خلال مرضه عندما كتب قصيدته في 1999 منذ أن أدرك أن الموت النهائي هو موت اللغة وموت الهوية وموت المعنى· وقد قام بدور المريض المحتضر فيها مكرم خوري، بينما أدى الشاب خليفة ناطور دور المستقبل الخائف من هواجس الموت· وقد لجأ مخرج العمل امير نزار زعبي إلى تقنيات سينمائية ومشاهد بصرية· وكانت أيام قرطاج المسرحية التي نظمت تحت شعار ''إرادة الحياة من الشابي إلى درويش'' بدأت في 30 نوفمبر بمشاركة 47 فرقة مسرحية من مختلف الدول العربية· وكرم المهرجان مبدعين عرباً وأجانب من أبرزهم الشاعر الفلسطيني محمود درويش والفنان العراقي عزيز خيون واللبنانية نضال الأشقر والتونسي لمين النهدي·

اقرأ أيضا

امتحانات.. بلا توتر أو تشتت