الاتحاد

منوعات

سكورسيزي أستاذ في مهرجان مراكش

الممثلة الفرنسية ميليني جامبو لدى وصولها إلى مهرجان مراكش السينمائي

الممثلة الفرنسية ميليني جامبو لدى وصولها إلى مهرجان مراكش السينمائي

أعطى المخرج الأميركي الشهير مارتن سكورسيزي ''دروساً في السينما'' خلال الدورة السابعة لمهرجان مراكش السينمائي، مؤكداً أنه يرى أن الشخصيات في الفيلم أهم من عقدة القصة بحد ذاتها· وقال سكورسيزي أمام مجموعة من الطلاب والمحترفين في المجال السينمائي: ''بالنسبة لي السيناريو في غاية الأهمية، وما أحاول التمكن منه أولاً هو الشخصيات والقصة· إنني مهتم بالأبطال أكثر من قصة الفيلم''· وافتتحت الدورة السابعة لمهرجان مراكش السينمائي الجمعة الماضي على أن تختتم أعمالها في 15 من الجاري· وقال سكورسيزي البالغ من العمر ''65 عاماً'' والذي أشرف على إخراج حوالي ثلاثين فيلماً على مدى أربعين سنة ''في الواقع عقدة الفيلم لا تهمني كثيراً وإذا لاحظتم ليس هناك عقدة في فيلم (سائق سيارة الأجرة) و(تجربة المسيح الأخيرة) و(عصابات نيويورك)''· وأوضح أنه لا يحب الارتجال في أفلامه إلا إذا كان ضمن حدود· وأضاف: ''أفضل أن أخلق المشهد بنفسي ومن ثم يشرع الممثل بتأديته أنه في رأيي أفضل أسلوب·· أفضل الارتجال في إطار محدد، الأمر أصعب لكنني أحب العمل بهذه الطريقة''· وتابع: ''أحتاج إلى تصور المشهد ويحدث تواصل مع الممثلين قبل بدء التصوير·· لا أستطيع أن أعمل بطريقة أخرى''· وأكد سكورسيزي أنه لا يزال متحمساً لإجراء عملية المونتاج بنفسه، موضحاً ''أنها الفترة التي تجد فيها نفسك وحدك مجدداً وتستفيد من كل صورة ولقطة تكون في حوزتك''· وخلال هذه الدروس التي عرض خلالها لقطات من أفلامه، أشار إلى أنه يحب الاستعانة براو في أفلامه· وقال سكورسيزي: ''لا أحتاج إلى أن يفسر لي الصوت الأحداث، لكنني أحب أن استمع إلى بطل الفيلم وهو يحدثني''· أما بالنسبة إلى الموسيقى، فأشار إلى أنه يستوحي من ألحان وأنغام جيله· وأضاف: ''كنت أستمع إلى موسيقى السوينغ الأميركية والجاز الفرنسي والموسيقى الكلاسيكية والأوبرا والروك آند رول''·

اقرأ أيضا

"سبيس إكس" تطلق صاروخاً يحمل 24 قمراً صناعياً