الاتحاد

الرياضي

لقاء الإخوة الأعداء بين الهلال والاتفاق

الهلال يبحث عن رد الاعتبار

الهلال يبحث عن رد الاعتبار

يستضيف فريق الهلال اليوم نظيره فريق الاتفاق على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض، ضمن منافسات الجولة التاسعة ''المؤجلة'' من بطولة الدوري السعودي الممتاز لكرة القدم في لقاء تنافسي مثير يتكرر بين الفريقين جعل من مواجهاتهما مؤخراً قمة كرويه تنافسية مثيرة تغلف لقائهما وتؤكد ذلك المواجهة الأخيرة في إياب منافسات الدور نصف النهائي للبطولة الخليجية قبل أسبوعين في الرياض على الملعب نفسه وجاء الانتصار بهدف وحيد لفريق الاتفاق وصل من خلاله إلى النهائي عبر بوابة الزعيم، فارس الدهناء اليوم سيكون في مواجهة مع خصمه العنيد والقوي، متعلقاً بحبال العودة للمستويات المتميزة التي افتقدها بعد تأهله إلى نهائي الخليج من أمام الهلال وعاد لمنافسات الدوري ليخسر بأربعة أهداف مقابل هدف أمام النصر وتعادل سلبي مع الطائي يوم الخميس الماضي، في حين يعيش المستضيف الهلال نشوة التقدم للوصافة في سلم الترتيب العام للدوري بفارق الأهداف عن الشباب وفوزه المعنوي على الوطني في ملعبه بهدف وحيد من ضربة جزاء بالرغم من قلة المباريات التي لعبها عن الفرق مستغلاً تعطل المتصدر الاتحاد أمام نجران بالتعادل الإيجابي·
ويسعى الهلال اليوم إلى رد اعتباره بعد خروجه من البطولة الخليجية والثأر من ضيفه بثلاث نقاط ثمينة ستجعله ينشد الصدارة من البوابة التي خرج منها من الخليجية·· ويمتلك الهلال 16 نقطة من سبع مباريات لعبها فاز في خمس مباريات وتعادل في واحدة وخسر مثلها ويعيش الفريق أفضل حالاته الفنية وارتفاع الروح المعنوية لعناصره، حيث يعتبر الزعيم مكتمل الصفوف في جميع خطوطه بداية من الحارس المخضرم محمد الدعيع وخط دفاعه الذي عاد لبريقه بثبات ظهيري الجنب محمد نامي والزوري وعودة تفاريس والمرشدي لمستوياتهما مروراً بخط الوسط الذي سيشهد عودة الخثران بدلاً من الغنام المصاب مع عمر الغامدي وبوجود الشلهوب والكلثم ولا تزال الشكوك تحوم حول مشاركة المحترف الليبي طارق التايب المصاب، فيما أضاف الكونجولي ليلو للهجوم الهلالي قوة إلى جانب النجم الدولي الكبير ياسر القحطاني في حالة مشاركته، حيث تبدو الآمال ضعيفة في مشاركته مما يجعله قريباً لنيل النقاط كاملة للهلال والثأر من الاتفاق·
في المقابل، يدخل الاتفاق اللقاء وله 15 نقطة من تسع مباريات لعبها فاز في أربع وتعادل في ثلاث وخسر اثنتين ويسعى إلى الخروج من الهزة العنيفة التي تعرض لها أمام النصر وعودة الثقة لنفسه ليواصل العطاء بشكل مميز كما بدأ في بداية المشوار·· يعاني الاتفاق من اهتزاز في حراسة المرمى وخط دفاعه، فيما يمتلك خط وسط جيداً سيكون جهده مضاعفاً لمواجهة الوسط الهلالي بوجود النجعي والشهري والعبود والمغنم ويتميز خط الهجوم الاتفاقي بوجود صالح بشير والغاني البرنس تاجو وهما من أفضل المهاجمين في الدوري متى ما وجدا التمويل الجيد من خط الوسط· وفي مباراة أخرى تترقب الجماهير الرياضية مساء اليوم المباراة المنتظرة التي تجمع الأهلي والوحدة على ستاد الأمير عبدالله الفيصل والتي تم تأجيلها حتى هذا الموعد بسبب مشاركة المنتخب الأول في دورة الألعاب العربية التي أقيمت في مصر· وتعتبر النقاط الثلاث هاجس الفريقين بالرغم من تباين الطموح بينهما، فالأهلي يسعى للفوز وحده من أجل الخروج من دوامة النتائج السلبية التي وضعته في مركز لا يتناسب مع تاريخه وجماهيريته الكبيرة بينما يأمل الوحدة في استغلال ظروف منافسه ومواصلة انتصاراته للبقاء ضمن الفرق المرشحة للفوز بلقب المسابقة· ومن هذا المنطلق، فإن المباراة يتوقع أن تكون قمة في الإثارة والندية طوال دقائقها سيما وأن الفوارق الفنية تذوب في مثل هذه المباريات التنافسية ولكن عطفاً على النتائج والمستويات الماضية، فإن الوحدة يعتبر الطرف الأفضل من الناحية الفنية والمعنوية مما قد يسهل من مهمته في العودة إلى مكة المكرمة بالنقاط الثلاث·
ويدخل الأهلي المباراة وهو في المركز التاسع برصيد 9 نقاط جمعها من 9 مباريات، حيث فاز في اثنتين وتعادل في ثلاث وخسر أربع مباريات ولا شك أن مباراة الليلة تشكل له منعطفاً مهماً، حيث إن فوزه سيمسح من خلاله النتائج المتواضعة التي حققها في لقاءاته السابقة وربما تكون بداية الانطلاقة الحقيقية نحو جمع النقاط واللحاق بركب المقدمة أما خسارته فربما تفجر أزمة داخل أروقته يكون ضحيتها المدرب الصربي نيبوشا الذي لم يغير شيئاً منذ توليه مسؤولية الإشراف الفني خلفاً للألماني بوكير·
أما الوحدة، فيدخل المباراة وهو في المركز الرابع برصيد 15 نقطة جمعها من 8 مباريات فاز في خمس وخسر ثلاثاً وله مباراة مؤجلة ويطمح الليلة في تحقيق فوزه السادس والتقدم لمركز الوصافة فيما لو تعثر منافسيه·
ولاشك أن الفريق يمتلك جميع مقومات الفوز في ظل تكامل صفوفه مقارنة مع مضيفه، فضلاً عن الروح العالية التي يتمتع بها لاعبوه بعد الانتصارات المتتالية التي حققوها في الجولات الثلاث الأخيرة، الأمر الذي سيدفعهم لمواصلة المشوار بالرغم من صعوبة المهمة· ويلعب المدرب الهولندي فيرسلاين بطريقة نيبوشا نفسها ولكن أسلوب التنفيذ يختلف خصوصاً أن فريقه يجيد تنويع اللعب على الأطراف ومن العمق، كما أن لاعبيه يجيدون الارتداد السريع· ويحل فريق النصر مساء اليوم ضيفاً على القادسية بملعب مدينة الأمير جلوي بن سعود بالراكة·· ويدخل القادسية اللقاء برصيد نقطتين في المركز الأخير في المقابل فإن النصر يدخل اللقاء برصيد 15 في المركز السادس·· ويغيب عن القادسية عبده حكمي لحصوله على البطاقة الحمراء في مباراة الوحدة بالجولة السابقة وعن النصر المحترف التونسي عبد الكريم النفطي للسبب نفسه بطرده في مباراة فريقه مع الشباب في الجولة السابقة، وسيؤثر غيابهما على وسطي الفريقين·

اقرأ أيضا

صلاح يرفض عرضين من ريال مدريد ويوفنتوس من أجل ليفربول