الاتحاد

الرياضي

ميثاء بنت محمد: فوز هيا تأكيد لنجاح استراتيجيتنا

ميثاء بنت محمد تتوسط هيا المتوجة بلقب بطولة فرنسا والمدربة معينة جديد

ميثاء بنت محمد تتوسط هيا المتوجة بلقب بطولة فرنسا والمدربة معينة جديد

نجح منتخبنا للكاراتية في إضافة نجاح جديد للرياضة الإماراتية بعد فوز هيا سمير بالميدالية الذهبية لوزن تحت 50 كلجم في بطولة فرنسا الدولية للكاراتية التي انطلقت منافساتها يوم أمس في العاصمة الفرنسية باريس بمشاركة قياسية تخطت الخمسمائة لاعب ولاعبة يمثلون مختلف الأندية والمدارس الأوروبية، وجاء فوز هيا التي حافظت على لقبها للعام الثاني على التوالي بعد منافسة قوية من اللاعبات الأوروبيات اللاتي سعين لانتزاع اللقب من لاعبة منتخبنا التي قدمت أداءً راقياً جداً نالت من خلاله الميدالية الذهبية بعد أن تمكنت من لفت أنظار المشاركين إليها، خاصة بعد نجاحها في تخطي منافساتها بالعلامة الكاملة ووصولها إلى المباراة النهائية التي حسمتها بطلتنا الواعدة لمصلحتها عن جدارة واستحقاق·
وتختتم منافسات البطولة اليوم بإقامة منافسات وزن تحت 60 كلجم، وستمثلنا فيها اللاعبة فريال جواد، بينما ستشارك زميلتها مي خليل في منافسات وزن فوق الـ60 كلجم في البطولة التي تعتبر واحدة من أهم البطولات على الصعيد الأوروبي ومنها يتم اختيار المنتخبات الوطنية لفئة الناشئين، ومن هنا يتضح حجم الاهتمام بالبطولة التي وصل عدد المشاركين فيها إلى أكثر من سبعمائة لاعب ولاعبة في أربعة أوزان تم تقسيمها على يومين وكان منتخبنا هو المنتخب العربي الوحيد المشارك في البطولة، ومع ذلك نجحت هيا في لفت أنظار الأوروبيين إليها مما حول الأنظار تجاه منتخبنا الذي أصبح يحظى باهتمام كبير خاصة بعد أن نجحت لاعبات منتخبنا في إثبات جدارتهن وتفوقهن الواضح على نظيراتهن الأوروبيات اللاتي بتن يحسبن ألف حساب لمنتخب الإمارات، الأمر الذي يؤكد نجاح الهدف من المشاركة في مثل هذه البطولات الدولية·
من جانبها، عبرت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم قائدة منتخبنا الوطني للكاراتية ورئيسة فريق زعبيل عن سعادتها بالميدالية الذهبية التي حققتها اللاعبه هيا وحافظت بها على اللقب الذي حققته في بطولة العام الماضي، مما يدل على أننا نسير في الطريق الصحيح، وأشارت سموها إلى ذلك التحول الذي طرأ على الفرنسيين الذين كانوا ينظرون إلينا بنظرة سلبية في المشاركة الأولى لنا في البطولة، لكن نتائجنا في العام الماضي وهذا العام جعلتهم يغيرون تلك النظرة عنا، وأصبحوا ينظرون إلى وجودنا على أنه ضرورة ملحة؛ لأن مستوى لاعباتنا المتطور والذي فوجئوا به كان من الأسباب الرئيسة لارتفاع المستوى العام للبطولة·
وأكدت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد أن المنتخب الحالي يتم إعداده للمستقبل، فاستراتيجية سموها قائمة على إعداد المنتخب وتجهيزة للمنافسة الدولية والأولمبية بعد أربع سنوات من الآن· وأضافت سموها: استراتيجيتنا تقوم على ذلك، وحتى يتحقق ذلك فلا بد من الوجود في مختلف المنافسات والمشاركة في البطولات بهدف الاحتكاك وزيادة الخبرة من أجل الوصول بالمنتخب إلى الجاهزية المطلوبة التي من شأنها أن تقودنا إلى الأهداف التي نسعى إليها والمتمثلة في بناء منتخب قادر على تشريف الرياضة الإماراتية في المحافل الدولية·
وأشارت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد إلى أن زمن منتخبات المناسبات قد انتهى، وأن من يعمل بذلك الفكر فسوف لن يتمكن من التقدم خطوة واحدة إلى الأمام· وبالنسبة لنا، فلدينا برنامج طويل لإعداد المنتخب لأربع سنوات قادمة، وسوف نعمل جاهدين وفق الاستراتيجية التي وضعناها من أجل بناء منتخب قوي قادر على مواجهة أقوى المنتخبات على جميع الأصعدة، وهذا ما نعمل من أجل الوصول إليه·

اقرأ أيضا

ثنائية لخيول الإمارات في افتتاح رويال أسكوت