الاتحاد

الاقتصادي

صغار التجار بين فكي المتاجر الكبرى

المتاجر الكبرى تخلو من اللمسة الإنسانية

المتاجر الكبرى تخلو من اللمسة الإنسانية

عندما فتحت ''مالجورزاتا ستيبين'' بقالتها في إحدى ضواحي وارسو قبل 18 عاماً حققت نجاحاً باهراً على الفور، لكن الحال تغير اليوم حيث تواجه ''ستيبين'' أوقاتاً عصيبة من أجل جذب العملاء الذين باتت تغريهم الأسعار المنخفضة وسهولة عملية التسوق التي توفرها المراكز التجارية الشاملة المعروفة بالـ ''هايبر ماركتس'' والتي تنمو بسرعة حول العاصمة البولندية، وتقول ''ستيبين'' بنبرة يأس: ''إننا نحن أصحاب المتاجر الصغرى غير قادرين على مجابهة المنافسة، وأشك أننا نستطيع الاستمرار''·
إن المشكلة هنا تكمن في كيفية إيجاد نقطة توازن بين عدد المراكز التجارية الشاملة والبقالات الصغيرة، ففي الوقت الذي يعمل فيه نحو 100 ألف شخص في المتاجر الكبرى، فإن قطاع التجزئة الرسمي بأكمله يوظف مليوني شخص، وأعداد أخرى تبلغ مئات الآلاف يكتسبون أرزاقهم من خلال البيع في الأسواق غير الرسمية والأسواق الشعبية·
ووفقاً لتقديرات المؤسسة البولندية للتجارة والتوزيع والتي تمثل متاجر التجزئة الرئيسية في البلاد فإن لدى بولندا حالياً ستة مراكز تجارية شاملة فقط لكل مليون مواطن، وتتميز العديد من تلك المراكز بأنها أصغر حجماً من المراكز التي أنشئت قبل بضع سنوات وتتركز في المدن الصغيرة التي تفتقر إلى وجود متاجر تجزئة حديثة، ومع أن غالبية المراكز التجارية مملوكة من قبل الأجانب بشكل حصري، إلا أن بولندا بدأت تشهد ظهور سلاسل بولندية كبيرة، مثل ''ببوترى باويل'' و''ستوكروتكا''· ومصدر التهديد الأكثر خطورة بالنسبة إلى المتاجر المدارة بواسطة مالكيها، هو سلاسل المتاجر منخفضة الأسعار، التي تتصدرها ''جيه· إم· دي'' البرتغالية، من خلال سلسلة ''بيدرونكا'' التابعة لها، وتتركز هذه المتاجر في الأحياء السكنية وتتنافس بشراسة على السعر، وهو المجال الذي تعاني فيه المتاجر المستقلة من الضعف الشديد، وحول هذه المسألة يقول أحد المسؤولين: ''المستهلكون البولنديون حساسون جداً تجاه السعر، فالسعر هو العنصر الحاسم في بولندا''·
وبالعودة إلى ''ستيبين'' فإنها تشير إلى أن الخدمات المميزة التي تقدمها للعميل هي في الواقع الحل الأمثل في ظل الوضع الحالي، وتقول: ''الأسلوب الوحيد لجذب الناس إلى المتاجر هو معاملتهم بشكل جيد فعلاً''·

اقرأ أيضا

بعد تعليق الطيران فوق "هرمز".. خبراء يستبعدون زيادة أسعار التذاكر