الاتحاد

الاقتصادي

«الاقتصاد» تبحث تعزيز التعاون مع السويد

عبد الله بن أحمد آل صالح

عبد الله بن أحمد آل صالح

أبوظبي(الاتحاد)

أكد عبد الله بن أحمد آل صالح، وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية والصناعة، أن دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة السويد تتمتعان بعلاقات اقتصادية قوية، في وقت وصل إجمالي التجارة الخارجية غير النفطية بينهما خلال العام 2015 إلى 1.23 مليار دولار، فيما وصل خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2016 إلى 807 ملايين دولار.
وأضاف أن الدول الإسكندنافية عموماً تمثل إحدى الوجهات المهمة للتعاون التجاري والاستثماري التنموي، حيث وصل حجم التجارة الخارجية غير النفطية معها خلال الأشهر التسعة الأولى من 2016 إلى 1.84 مليار دولار، مضيفاً أن إمكانات التعاون المتاحة في مختلف المجالات الحيوية تتيح تحقيق نمو أكبر في العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية.
جاء ذلك في كلمة ألقاها نيابة عن معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، خلال جلسة بعنوان «من النفط والغاز إلى رؤية الإمارات 2021: الابتكار والتنوع في الاقتصاد الإماراتي»، في ملتقى الشركات السويدية الذي أقيم في أبوظبي من 12 إلى 14 مارس الجاري، والتي استعرض فيها عبد الله آل صالح أهم مرتكزات الرؤية الاقتصادية للدولة في تحولها نحو اقتصاد ما بعد النفط، وسبل تطوير الشراكة مع السويد والدول الإسكندنافية في إطار هذا التوجه.
وأضاف عبد الله آل صالح أن الإمارات تمثل المحور التجاري الأبرز في الشرق الأوسط مستفيدة من تنوع قاعدتها الاقتصادية والتجارية، حيث باتت القطاعات غير النفطية تساهم بأكثر من 70% في الناتج المحلي الإجمالي، وهي ضمن الدول الخمس الأولى عالمياً في تجارة عدد من السلع المهمة، فضلاً عن التطور الكبير الذي يشهده قطاعها الصناعي.
وأكد أن هناك آفاقاً واسعة للتعاون مع مجتمع الشركات والأعمال السويدي خصوصاً والإسكندنافي عموماً، خاصة في القطاعات القائمة على الابتكار والبحث العلمي والإبداع، ومن أهمها القطاعات السبعة للاستراتيجية الوطنية للابتكار.

اقرأ أيضا

الرسوم الجمركية الأميركية على بضائع أوروبية تدخل حيز التنفيذ