الاتحاد

الاقتصادي

الإمارات تترأس المجموعة العربية في مؤتمر عالمي للاتصالات

محمد ناصر الغانم

محمد ناصر الغانم

ترأست الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات وفد دولة الإمارات العربية المتحدة في المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية 2007 (WRC-70) الذي استمر لمدة أربعة أسابيع في مقر الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) بمدينة جنيف في سويسرا، حيث اختتمت أعماله مؤخراً·
وبهذا الخصوص، علق سعادة محمد ناصر الغانم، عضو مجلس الإدارة ومدير عام الهيئة، قائلاً: ''يعقد هذا المؤتمر العالمي كل ثلاث إلى أربع سنوات لينظر بشكل رئيسي في متطلبات دول العالم الـ191 الأعضاء بالاتحاد ومتطلبات أعضاء القطاعات الخاصة الـ700 فيما يتعلق بقطاع الاتصالات الراديوية والخدمات اللاسلكية الحيوية وتطبيقاتها المتنوعة، وبلغ عدد المشاركين في هذا المؤتمر حوالي 2900 مشارك من 160 دولة، مسجلاً بذلك أكبر عدد للمشاركين وأكثره تنوعاً منذ عقد أول مؤتمر تلغرافي عالمي في العام 1906 بمدينة برلين بألمانيا· وقد ترأست الهيئة وفد الدولة المشارك بالمؤتمر والذي ضم عددا من الجهات الحكومية وغير الحكومية كالقيادة العامة للقوات المسلحة ومؤسسة الإمارات للإعلام و''اتصالات'' و''الثريا'' و''الياه سات'' التي كان لها دور كبير في تحقيق النتائج الإيجابية التي ظفر بها الوفد''·
من جهته، قال رئيس وفد الدولة المهندس طارق العوضي، مدير إدارة الطيف الترددي بالهيئة: ''لقد تطرق هذا المؤتمر إلى معالجة بنود كثيرة متنوعة وحساسة كانت مطروحة على جدول أعماله شملت الخدمات والتطبيقات اللاسلكية المتنقلة والثابتة، كتطبيقات الخدمات المتنقلة الـ(IMT) وتطبيقات ال`(HAPS) والخدمة المتنقلة للطيران والخدمات البحرية والملاحية للطيران والهواة والإذاعية وغيرها من المواضيع الأخرى التي تهم الجهات المعنية المختلفة بالدولة، حيث أتت نتائج المؤتمر لمصلحة المجموعة العربية عموماً ولمصلحة دولة الإمارات بشكل خاص''·
وأضاف العوضي: ''لقد كانت مشاركة فريق دولة الإمارات ناجحة بجميع المقاييس، حيث قام كل عضو بالوفد بالدفاع عن موقف المجموعة العربية بالنسبة لبنود جدول الأعمال الثمانية عشرة التي أسندت إلى فريق الإمارات بتوجيهات الهيئة لمتابعتها وتنسيقها خلال المؤتمر نيابة عن المجموعة العربية· وقد تحققت نتائج إيجابية نظراً للمتابعة الدقيقة لوفد الدولة بالتحضير للمؤتمر طوال الأربع سنوات الماضية من خلال اللجنة الوطنية المكلفة بالتحضير لمؤتمر ،2007 ومن بين النتائج المهمة التي تحققت لوفد الدولة تخصيص وتعيين نطاقات مختلفة لتطبيقات الخدمات المتنقلة المسماة بالـ(IMT) أو الجيل الرابع، حيث تم في المؤتمر تعريف نطاقات مختلفة لهذه التطبيقات أو الخدمات المتنقلة بما ستوفر سعة عالية جداً لاستخدام المشترك في المستقبل؛ جدير بالذكر أن هذا البند من جدول الأعمال الخاص بالجيل الرابع قد استحوذ على معظم وقت المؤتمر مما جعله يستمر في اليوم الأخير من المؤتمر حتى الساعات الأولى من الصباح نظراً لتباين آراء الدول حوله وليصدر المؤتمر في النهاية قراراً بشأنه يرضي جميع الأطراف· ذلك بالإضافة الى بنود أخرى شملت الخدمات البحرية وخدمة الهواة والخدمة الساتلية الثابتة وغيرها''·
واختتم العوضي قائلاً: ''من أهم الإنجازات التي تحققت لدولة الإمارات في هذه المشاركة هو اعتماد مرشح المجموعة العربية المهندس ناصر بن حماد، مدير تنسيق الطيف الترددي بالهيئة، نائباً لرئيس مجموعة الدراسة الرابعة في قطاع الراديو للسنوات الأربع المقبلة حتى انعقاد مؤتمر الراديو القادم في العام ،2011 كما تمت الموافقة على تنصيب ابن حماد ليكون رئيس مجموعة عمل خلال المؤتمر الراديوي· حول بعض بنود جدول الأعمال، وتمت أيضاً الموافقة على ترشيح المجموعة العربية للمهندس ناصر الراشدي، ممثل الهيئة لدى الاتحاد الدولي، ليصبح مقرر الفصل الثالث من تقرير الاجتماع التحضيري لمدة أربع سنوات مقبلة وحتى انعقاد المؤتمر الراديوي القادم في ،2011 ذلك بالإضافة لترؤس دولة الإمارات لعدد من فرق العمل المصغرة التي تكفلت بمتابعة بعض التفاصيل حول بعض البنود المستعصية خلال المؤتمر''·

اقرأ أيضا

الإمارات ثاني أكبر جناح في"أفريقيا التجاري" بجوهانسبورج