الاتحاد

منوعات

علماء يقتربون من أقراص للتخلص من الوزن الزائد

أثبت علماء الوراثة في النمسا أن بإمكان الذين يعانون من السمنة أن يتخلصوا من الوزن الزائد والخلايا الدهنية الموجودة بالجسم من خلال تناول عدة أقراص. فقد توصل باحثون في العاصمة النمساوية فيينا إلى التأثير على الجين الخاص بالتحكم في تكوين خلايا الدهون البيضاء من خلال تغييرات أدخلوها عليه في أجسام الفئران، ما أدى إلى تقليص تكون هذه الخلايا.
وقالت المتحدثة باسم معهد تكنولوجيا الأحياء الجزئية هايديماري هورتل أمس الأول في فيينا إن هذه المعلومات يمكن أن تساهم بشدة في تطوير دواء للذين يعانون من السمنة يعمل على معالجتهم من آثارها دون إدخال تغييرات على جيناتهم الوراثية.
وتقوم الدراسة التي نشرت في العدد الأخير من مجلة “سيل” الأميركية الطبية على أساس التشابه الكبير بين الوظائف العديدة لجين “هيدجهوج” في الفئران والبشر. وأوضحت الدراسة أنه في حين يقوم هذا الجين بدور هام في نمو الأجنة داخل الرحم إلا أنه يؤثر على تمثيل الدهون لدى الكبار ويمكن من خلال إدخال تغييرات عليه العمل على تقليص نمو الخلايا الدهنية البيضاء.
وذكرت الدراسة أن أجسام الفئران والبشر تحتوي على جينات الخلايا الدهنية البنية وهي المسؤولة عن إمداد الجسم بالدفء، ويتضح الاختلاف بينها وبين الخلايا الدهنية البيضاء في أن الأخيرة هي المسؤولة عن تخزين الدهون في الجسم وبالتالي فهي المسؤولة عن تكوين السمنة التي لا يرغبها الناس.
وبينت الدراسة أن الباحثين كبحوا مثبط الجين “هيدجهوج” والمسمى “سوفو” في أجسام الفئران لدرجة أن الجين تمكن بهذه الطريقة من منع تكون خلايا الدهون البيضاء بدرجة كبيرة.
وقال أندرو بوسبيسيليك وهو أحد القائمين على المشروع البحثي “بتوصلنا إلى جين هيدجهوج نكون قد توصلنا لأول جزيء حيوي يمكنه تقليص حجم الدهون البيضاء في الجسم بصورة مقصودة”، مبينا أن إمكانية استخدام هذا التعديل الجيني لدى الإنسان كبيرة جداً.
وإلى أن يتمكن العلماء من تصنيع هذه الأقراص السحرية، ومع رغبة الكثيرين في إنقاص أوزانهم وتحقيق حلم الرشاقة، يلجأ البعض إلى مستحضرات الرشاقة للوصول إلى القوام المناسب. لكن رابطة الصيادلة الألمان بالعاصمة برلين أكدت أمس أن هذه المستحضرات لا يمكن أن تُغني عن اتباع نظام غذائي سليم مع كثرة الحركة وممارسة الرياضة.
ويقول فريدمان شميت نائب رئيس رابطة الصيادلة الألمان إن “الوعد بإنقاص الوزن سريعاً دون اتباع حمية غذائية ليس إلا تحايلا ودعاية زائفة”، موضحاً أن مستحضرات الرشاقة لا تعدو كونها مجرد وسيلة للمساعدة على إنقاص الوزن.

اقرأ أيضا

عرض رسم يعتقد أنه من توقيع الفنان الغامض "بانكسي"