الاتحاد

الإمارات

مركز الإمارات للدراسات ·· يواكب العصر و يدعم القرار

مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية

مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية

تأسس مركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في الرابع عشر من شهر مارس 1994 واستطاع خلال السنوات الماضية أن يحقق رسالته التي تقوم على مبدأين مهمين، هما خدمة البحث العلمي والثقافة في المجتمع ودعم القرار·
ولقد وضع المركز نصب عينيه ضرورة مواكبة تطورات العصر فيما يتعلق بعملية دعم القرار، وذلك لعرض القضايا التي تهم دولة الإمارات العربية المتحدة وأهم الخيارات المتاحة حيالها أمام متخذي القرار·
ولم يغفل المركز منذ إنشائه حقيقة مهمة واستراتيجية وهي ضرورة اعداد الكوادر البحثية المواطنة وتدريبها، وذلك لخلق جيل بحثي من شباب الدولة يعي قضايا بلاده وأهم التحديات التي تواجهها·
واستطاع المركز طيلة السنوات الماضية أن يرسخ مكانته العلمية والبحثية وأن يثبت وجوده على جميع المستويات المحلية والعربية والعالمية، قق ذلك بناء على خطة علمية مدروسة عكست بوضوح مدى التطور العلمي والثقافي الذي حققته دولة الإمارات العربية المتحدة في ظل القيادة الحكيمة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والرعاية المستمرة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''·
وخلال السنوات السبع الماضية ركز المركز في مسيرته في مجال خدمة المجتمع على أربعة محاور رئيسية هي تنظيم الأنشطة الثقافية العلمية وإصدار الكتب والدراسات المتخصصة وإصدار نشرات تحليلية يومية والمشاركة المستمرة في جميع المعارض المحلية والإقليمية والدولية·
فمن خلال المحور الأول استطاع المركز أن ينظم 35 مؤتمرا و26 ندوة و41 حلقة دراسية وورشة عمل و282 محاضرة·
وركزت جميع الأنشطة على عرض أهم القضايا والتحديات التي تواجه دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج العربي بشكل خاص والعالم العربي وبقية دول العالم بشكل عام·
أما المحور الثاني من محاور خدمة المجتمع فيركز على تنفيذ خطة مدروسة لإصدار كتب وسلاسل علمية محكمة ترتكز على مبدأ النوعية والكيف وليس على مبدأ الكم·
وفي هذا الإطار، أصدر المركز حتى الآن 565 إصدارا باللغتين العربية والإنجليزية تشمل كتبا وسلاسل علمية هي: ''دراسات استراتيجية'' باللغة العربية و''دراسات عالمية'' وهي عبارة عن ترجمات لأهم الدراسات الأجنبية إلى اللغة العربية، و''محاضرات الإمارات'' باللغتين العربية والإنجليزية·
ونالت صفحة الإنترنت الخاصة بالمركز شهادة الخمسة الأوائل لأفضل موقع على الإنترنت·· كما نال كتاب ''التدخل الإنساني في العلاقات الدولية'' جائزة معرض الكويت الثلاثين للكتاب لعام 2005 في مجال أفضل كتاب مؤلف في الفنون والآداب والإنسانيات باللغة العربية·
كما حصل موقع مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في مسابقة جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم بالتعاون مع التجمع العربي لجائزة أفضل موقع بدولة الإمارات العربية المتحدة لعام 2006 على جائزتين عن فئة المؤسسات الحكومية، وهما الجائزة التقديرية لأفضل موقع استراتيجي إماراتي والجائزة الذهبية لأفضل موقع على مستوى الدولة·
ومن خلال المحور الثالث من محاور خدمة المجتمع استطاع مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية أن يصدر ما يفوق الثلاثة آلاف و737 عددا من نشرة أخبار الساعة اليومية التي تصل إلى متخذي القرار في الدولة وسفاراتها في الخارج وتقوم برصد وتحليل كافة الأحداث والقضايا السياسية والاقتصادية والأمنية والاجتماعية ذات الصلة بالدولة ومنطقة الخليج العربي خاصة والعالم العربي وبقية العالم عامة·
ويأتي المحور الرابع من محاور مجال خدمة المجتمع ليؤكد الحضور والمشاركة المكثفة والمتميزة لباحثي المركز من المواطنين في كافة المؤتمرات والندوات المحلية والإقليمية والدولية بهدف صقل خبراتهم البحثية وتطوير مهاراتهم· وقد شارك حتى الآن العشرات من باحثي وموظفي المركز في العديد من الأنشطة العلمية والثقافية داخل الدولة وخارجها كما شارك المركز في ما يزيد عن الـ 239 معرضا للكتاب محليا وإقليميا ودوليا، حيث إن إصداراته قد حصدت عددا من الجوائز العلمية والتقديرية· وقد اعتمد العديد من إصدارات المركز كمقررات دراسية في جامعات محلية وإقليمية ودولية مرموقة·
ان مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية لم يكن ليتسنى له أن يحقق ما أنجزه من نجاح تلو الآخر لولا الدعم المتواصل من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، الذي أكد أن إنشاء المركز يعتبر علامة بارزة لتطوير البحث العلمي والأخذ بالأساليب الموضوعية في التعامل مع المستجدات ورسم السياسات واتخاذ القرارات

اقرأ أيضا

التجارب الانتخابية رسخت نهج الشورى في المجتمع