الاتحاد

عربي ودولي

أميركا تتوقع انتخابات نزيهة في باكستان

مواجهة بين الشرطة ومتظاهرين ضد الطوارئ في كراتشي أمس

مواجهة بين الشرطة ومتظاهرين ضد الطوارئ في كراتشي أمس

توقع مساعد وزيرة الخارجية الاميركية ريتشارد باوتشر إجراء انتخابات ''نزيهة وإنْ لم تكن ''مثالية'' في باكستان يوم 8 يناير المقبل إذا رفع الرئيس الباكستاني برويز مشرف حالة الطوارئ يوم 16 ديسمبر الجاري مثلما وعد، فيما يواجه زعيما المعارضة، رئيسا الوزراء الأسبقان، بينظير بوتو ونواز شريف صعوبة في اتخاذ قرار محتمل بمقاطعة الاقتراع·
وقال باوتشر خلال جلسة استماع في الكونجرس الأميركي مساء أمس الأول ''أعتقد أنه يمكن أن تجري انتخابات جيدة وشفافة تعكس بالفعل خيارات الشعب الباكستاني إذا رفع الرئيس مشرف حالة الطوارئ ولكنها لن تكون انتخابات مثالية''· وأضاف تعليقاً على الاضطرابات الأخيرة في البلاد ''لا يرغب المرء في مثل هذا التعطيل قبل وقت قريب جداً من أي انتخابات لأن ذلك بالطبع يغير المناخ''· ووجه له مشرعون أسئلة حادة بشأن الحكمة وراء المساعدات المالية الأميركية لباكستان، فيما حمل محتجون لافتات عليها عبارات ناقدة من بينها ''أكاذيب'' و''توقفوا عن تمويل المستبدين''·
في غضون ذلك ، لا يزال زعيما المعارضة في باكستان يواجهان صعوبة في التوافق على مقاطعة الانتخابات يناير المقبل، وقد أجلا المناقشات بشأن نقطتين خلافيتين الى الأسبوع المقبل، رغم أن التحالفين المعارضين الرئيسيين وعدا بالاتفاق على لائحة 15 مطلباً وتقديم مهلة نهائية إلى مشرف لتلبيتها، وإلا فإنهما لن يشاركا في الاقتراع· واعلن شريف عن المقاطعة في جميع الاحوال، حيث رأى ان التلاعب بالاقتراع واقع، بينما رات بوتو ان المشاركة ضرورية ''لئلا تترك الساحة خالية'' لمعسكر مشرف· ويرى التحالفان ان المقاطعة لن تستطيع تحقيق اهدافها في حال تراجع عنها احد اطراف المعارضة· ويعقد ''التحالف اجل استعادة الديمقراطية'' بقيادة ''حزب الشعب الباكستاني'' التابع لبينظير بوتو، و''حركة كل الأحزاب الديمقراطية'' بقيادة ''الرابطة الإسلامية الباكستانية'' التابعة لنواز شريف، اجتماعات منذ الاثنين الماضي لوضع لائحة المطالب من اجل انتخابات ''حرة، عادلة، وشفافة''·
وقال القيادي في تحالف بوتو وأحد مفاوضيه رضا رباني أمس، دون إعطاء التفاصيل ''توصلنا إلى إجماع على 13 مطلباً ولكن لا تزال هناك تباينات طفيفة في صياغة المطلبين الآخرين''· وأضاف ''لم يصل الحوار الى طريق مسدود وسيلتقي زعيما التحالفين الاسبوع المقبل لمناقشة الأمر''، وأوضح مفاوض التحالف الآخر، رجا ظافر الحق، ان الخلافات تتعلق بموضوع إعادة رئيس المحمة العليا السابق افتخار محمد تشودري وعشرات القضاة المفصولين منذ إعلان حالة الطوارئ يوم 3 نوفمبر الماضي والمهلة القصوى للإنذار المقرر توجيهه إلى مشرف·

اقرأ أيضا

أشتية: إسرائيل تقضي على فرص قيام دولة فلسطينية مستقلة