الاتحاد

عربي ودولي

الرئيس الصومالي يغادر المستشفى

 الرئيس الصومالي يتحدث الى الصحفيين في مستشفى بنيروبي

الرئيس الصومالي يتحدث الى الصحفيين في مستشفى بنيروبي

غادر الرئيس الصومالي عبدالله يوسف المستشفى في العاصمة الكينية نيروبي امس نافيا تقارير بأنه كان في ''حالة خطرة''· وقال يوسف للصحفيين في نيروبي: ''بعض الصحفيين أخبروا العالم بأكمله أنني ميت بالفعل· ورأيت هذا على شاشة التلفزيون لكنكم تروني الآن· وأعتقد أن هذا دليل كاف على أنهم كاذبون''· وكانت تقارير متضاربة وردت بأن يوسف أدخل مستشفى يوم الثلاثاء الماضي وأن بعض مسؤولي المستشفى وصفوا حالته بأنها ''خطرة'' فيما هدأ المتحدث باسم الرئيس الصومالي من حدة الموقف واصفا إياه بأنه ''أمر صغير''· وقال أطباء إن الرئيس الصومالي كان مصابا بالتهاب في الشعب الهوائية أو عدوى في الصدر·
ويأتي دخول يوسف إلى المستشفى فيما تعرضت الحكومة الانتقالية الى هزة كبيرة على خلفية استقالة خمسة بعد أيام فقط من تعيين رئيس وزراء جديد·
وقال يوسف إنه سيسافر قريبا الى لندن لاجراء الفحوص الطبية السنوية· وعندما سئل يوسف عن تقارير تشير الى قرب وفاته نفاها وضحك بشدة· واعلن الطبيب الايطالي الشهير ماورو سايو الذي يعمل في المستشفى للصحافيين إن ''الاشعة كشفت انه اصيب بالتهاب رئوي· انه يتجاوب جيدا مع العلاج وسيكون قريبا قادرا على التوجه الى لندن لاجراء فحص كامل كان متوقعاً آنفاً''· واضاف ان يوسف خضع لفحص لاصابته بالتهاب رئوي وليس لمشكلة في الكبد·
من جانب اخر قالت الأمم المتحدة أمس إن العنف الجنسي ضد النساء في مقديشو وصل إلى مستوى غير مسبوق· وأوضحت المنظمة أن النساء باتت تتعرض للاغتصاب عند نقاط التفتيش وأمام المارة على مدار اليوم من جانب جميع أطراف الصراع في الصومال· وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) إن الاغتصاب أصبح ''أداة'' تستخدمها القوات الحكومية وقوات المتمردين وأصبحت اتجاهاً جديداً في الصراع المستمر منذ 17 عاماً والذي ازداد سوءاً منذ بداية العام الجاري·
وقال كريستيان بالسليف- أوليسن ممثل اليونيسف في الصومال إن ''العنف الجنسي والاغتصاب أصبحا جزءاً من الصراعات في معظم أنحاء العالم لكننا لم نره على المستوى الذي نشاهده الآن في مقديشو''·

اقرأ أيضا

مقتل 26 من أفراد الأمن في سلسلة هجمات بأفغانستان