إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

تصل اليوم فعاليات مهرجان ليوا الدولي 2020، المقامة تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، محطة الختام بسباق الجولة الثانية من منافسات السيارات، التي يتوقع أن تشهد إقبالاً كبيراً من الجمهور وعشاق رياضة السيارات، بجميع فئاتها، على المستويين المحلي والخليجي.
واشترطت اللجنة المنظمة حضور السيارات المشاركة قبل 3 ساعات من السباق، مع التشديد على ضرورة الخضوع للفحص الفني قبل وبعد السباق، مع حق اللجنة في إلغاء مشاركة أي متسابق يثبت تلاعبه في مواصفات السيارة قبل أو بعد السباق.
ويحاول المتسابقون بذل أقصى جهد خلال المحاولة الثانية، لتحقيق أفضل زمن في الوصول لقمة تل مرعب، وتحسين الزمن المسجل في المحاولة الأولى لاعتماد الزمن الأفضل في المحاولتين طبقاً للوائح البطولة، التي تعطي للمتسابق الحق في القيام بمحاولة ثانية، على أن تحتسب أفضل النتائج في المحاولتين لصالح المتسابق، وذلك بهدف إعطاء الفرصة للمتسابقين لاستخراج قدراتهم وإمكانياتهم خلال المنافسات.
وتعتبر نتائج المحاولة الأولى مبدئية وغير نهائية، لحين الانتهاء من المحاولة الثانية لمن يرغب من المتسابقين، ليتم بعدها تحديد أصحاب المراكز الأولى الفائزة في المسابقة.
وأكد محمد راشد المزروعي رئيس مجلس إدارة نادي ليوا الرياضي، أن اللجنة المنظمة استعانت بكفاءات تحكيمية وأحدث الأجهزة المتخصصة في مجال التحكيم، لضمان أفضل مستوى تحكيمي، نظراً لشدة المنافسة وقوة المتسابقين التي تتزايد بشكل كبير، وهو ما فرض تحدياً على اللجنة المنظمة لمواكبة الإقبال الكبير التي يشهده المهرجان والنجاح المتزايد، لمواصلة تحقيق سمعة طيبة ليست على المستوى المحلي والخليجي فحسب، بل على المستوى العالمي أيضاً، وهو ما ظهر جلياً من خلال تزايد إقبال وسائل الإعلام العالمية على تغطية الحدث ونقل صورة حية عنه إلى عشاقه في جميع دول العالم.
ووجه المزروعي الشكر إلى الجهات الراعية والداعمة للمهرجان، والتي شاركت في إنجاح الفعاليات المختلفة للمهرجان وجذبت الآلاف من عشاق التحدي والمغامرة، وأكد رئيس مجلس إدارة نادي ليوا الرياضي، أن النجاح الكبير الذي حققه مهرجان ليوا ما كان ليتحقق لولا التوجيهات السديدة ودعم القيادة الرشيدة، وجهود اللجنة العليا المنظمة للمهرجان التي نجحت في ترجمة تلك التوجيهات على أرض الواقع، مما كان له أكبر الأثر في النجاح الكبير والمذهل التي حققتها النسخة 2020 من المهرجان.
وأشار المهندس مطر سالم المنصوري، مدير عام نادي ليوا الرياضي، إلى أن اللجنة المنظمة حريصة على اتخاذ كافة التسهيلات والترتيبات التي تساهم في توفير الأجواء الرياضية الممتعة، تجعل من المسابقات والفعاليات متعة وتجربة متميزة لزوار المهرجان، كما تقوم اللجنة المنظمة بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين، بتقديم العديد من الخدمات اللوجستية للجمهور وزوار المهرجان.
وقال المنصوري: «اللجنة العليا المنظمة للمهرجان حرصت على تنظيم العديد من الفعاليات والأنشطة الرياضية المختلفة، كونه أحد أهم المهرجانات التي يتم تنظيمها في المنطقة، وينتظره الكثير من عشاق رياضات المغامرة والتحدي، ويجتذب العديد من الزوار والمشاركين من مختلف دول العالم، للاستمتاع بمتابعة البطولات والأنشطة المختلفة التي تناسب الجميع، وكذلك الفعاليات المرافقة مثل الألعاب النارية وركوب الدراجات والتخييم في الأجواء الصحراوية في منطقة تل مرعب، حيث تحرص إدارة النادي على توفير كافة الخدمات والتسهيلات التي تساهم في جعل التخييم والإقامة في منطقة تل مرعب تجربة مميزه وفريدة.
من ناحية سجلت البطولة نجاحاً جديداً من نوع خاص، حيث دون أشهر متسابقي الدرجات والسيارات، وكذلك المسابقات التراثية لحظات الإثارة والمتعة والمغامرة بالتوثيق عبر هواتفهم المحمولة، ونقلها عبر منصات التواصل الاجتماعي، الأمر الذي فعله زوار المهرجان مستغلين فرصة التفاعل الكبير مع الأجواء المعبرة التي تمتلك كل مقومات الجمال، وهو ما حول المهرجان إلى كرنفال عامر بالصور الفوتوغرافية الغنية ومقاطع الفيديو، التي تكشف جماليات وتعبر عن جمال المشهد الذي يعبر عن الموروث الشعبي الإماراتي وفنونه الشعبية وحضارات الدول المشاركة.