الاتحاد

الإمارات

قرقاش: قضية صناديق المعاشات ترتبط بالموارد والاستمرارية

اعتبر الدكتور عبدالرحيم شاهين ردود معالي محــــمد خلفــــان بن خرباش وزير الدولة لشؤون المالية والصناعة دبلوماسية، مؤكداً أن معالي الوزير لم يجب على أي سؤال مهم خلال الجلسة، وخاطب الوزير قائلاً: ''يا معالي الوزير، القيادة السياسية ملتزمة بالشفافية وأنت للآن غير ملتزم بالشفافية''·
وقدم شاهين جملة من الأسئلة التي حملت انتقـــــادات حــادة لوزارة المالية إثر تعاملها مع الزيادة، واستوضــــح بداية إن كانت الـ70 بالمائة سيحصل عليها كل الموظفين الاتحاديين، وكيف سيتم احتساب الزيادة، وهل هي من بداية مربوط الدرجة، ولماذا تم تحديد حد أعلى لزيـــادة المتـــقاعدين؟ وطالب بإيضاحات إن كانت هناك ميزات أعطيت للمواطنين عن غيرهم·
ورد الوزير، مشيراً إلى أنه سبق أن أوضحت الهيئة تفاصيل زيادة المتقاعدين، مشيراً إلى أن مدير الهيئة عقد مؤتمراً صحفياً لتقديم الإيضاحات، مؤكداً أن نسبة الزيادة هي بالفعل لتحقيق الاستفادة للإخوان والأخوات الذين خدموا الدولة، مشيراً إلى قرار زيادة رفع الحد الأدنى لراتب المتقاعد إلى 6 آلاف درهم، رافضاً التطرق إلى أي مواضيع أخرى طرحها العضو·
وعاد شاهين وعقب قائلاً: قرار الزيادة قرار مهم، طالباً مزيداً من الإيضاحات، متهماً الوزير بأنه يتهرب من الإجابة، وهو هروب من تحمل المسؤولية، ولا يجوز هذا الأسلوب في التعامل مع أعضاء المجلس الوطني، معتبراً أن الإجابات تتعلق فقط بالاجراءات الشكلية·
وقدم الدكتور أنور قرقاش مداخلة أكد فيــــها أنه من الطبيعي أن تكون هناك وجـــهات نـــظر عديدة في النقاش، فالموضـــوع يمس شريحة مهمة، مؤكداً أن قضيتي التضخم ومستوى المعاشات مطروحتان على البساط منذ مدة طويلة والزيادة بالتأكيد جزء منهما استجابة للطرح الموجود، معتبراً أن طرح الأسئلة أمر مشروع، داعياً إلى التركيز على إيجابية القرار·
وقال قرقاش: إن مواضيع صناديق المعاشات هي من المواضيع الشائكة في معظم الدول، وبكل سهولة يمكننا المطالبة بمزيد من المزايا، ولكن هنا لا بد من التعامل مع شقين: الأول الموارد، والآخر الاستمرارية، فالصندوق ليس فقط للمتقاعدين الحاليين، بل هو للأجيال المقبلة أيضاً، والحكومة يجب أن تنظر إلى صحة الصندوق على المدى البعيد·

اقرأ أيضا

شرطة أبوظبي تفتح باب التطوع في "سواعد الإسعاف"