صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

5 قتلى في عواصف وثلوج إجتاحت شمال شرق الولايات المتحدة


لقي خمسة أشخاص على الأقل مصرعهم عندما إجتاحت عاصفة قوية السواحل الشرقية للولايات المتحدة, مصحوبة برياح عنيفة وأمطار غزيرة وثلوج تسببت بإلغاء أو تأجيل آلاف الرحلات الجوية وأجبرت السلطات على إغلاق مكاتب حكومية فدرالية في واشنطن.
وصدرت تحذيرات من وقوع فيضانات من نيوجيرزي إلى ماساشوستس، وتحذيرات من عواصف ورياح عاتية من شمال الشرق إلى ولايات الأطلسي الأوسط، بحسب هيئة الأرصاد الوطنية.
وترافقت العاصفة الشتوية "ريبلي" بأكثر من (30.5 سم) من الثلوج في المناطق الغربية والشمالية لولاية نيويورك، فيما تساقطت أمطار غزيرة على المناطق الساحلية. ويتوقع أن تتراجع قوة العاصفة ليلا بالتوقيت المحلي أو صباح السبت.
وألغيت أكثر من 3 آلاف رحلة داخلية ودولية الجمعة، فيما أرجأت أكثر من 2400 رحلة أخرى، بحسب موقع الطيران "فلايت أوير".
كما ألغي أكثر من نصف عدد الرحلات المقررة من وإلى مطار لاغوارديا في نيويورك، مع تسجيل اضطرابات في مطار بوسطن لوغان الدولي ومطاري نيويورك نيوآرك وجون اف.كينيدي.
وأعلنت شركة السكك الحديد "امتراك" أنه "حرصا على السلامة" تم تعليق كافة الخدمة على الممر الشمالي الشرقي بشكل مؤقت.
ويتوقع أن تبقى نيويورك، المدينة الأكثر كثافة سكانية في الولايات المتحدة والبالغ عدد سكانها 8,5 مليون نسمة، بمنأى عن الثلوج الكثيفة لكن من المتوقع أن تسجل حوالى 6 سنتمترات من المطر والثلج الخفيف، مع رياح تصل سرعتها إلى 96 كلم في الساعة.
وحذر رئيس بلدية نيويورك اندرو كومو من رياح عنيفة قد تجتاح لونغ آيلاند ومدينة نيويورك بسرعة قادرة على اقتلاع أشجار والتسبب بانقطاع التيار الكهربائي.
وفي العاصمة الفدرالية واشنطن وضواحيها أغلقت المدارس الحكومية.
وأعلنت شرطة ولاية ماساتشوستس، إغلاق عدد من الطرقات والأعمال التجارية في مناطق ساحلية.
وطلب من الناس تجنب قيادة سياراتهم في مياه الفيضانات أو التوجه إلى السواحل لمشاهدة الفيضانات.