الاتحاد

خليجي 21

مهدي علي: جاهزون لضربة البداية ونتعامل مع البطولة بـ «القطعة»

المنتخب اختتم استعداداته لمباراته الأولى أمام قطر بملعب الأهلي (تصوير عبداللطيف المرزوقي)

المنتخب اختتم استعداداته لمباراته الأولى أمام قطر بملعب الأهلي (تصوير عبداللطيف المرزوقي)

المنامة (الاتحاد) - أكد مهدي علي مدرب منتخبنا الأول لكرة القدم أن الأبيض جاهز لضربة البداية في المباراة أمام قطر اليوم بفضل حسن استعداد اللاعبين، بمن فيهم إسماعيل مطر الذي تعافى تماماً من الإصابة بالإضافة إلى نجاح المعسكر الخارجي بالدوحة، وسير التحضيرات بالشكل المطلوب، وتحقيق الاستفادة من التجربتين الوديتين.
وعن المشاركة الأولى له على رأس الجهاز الفني في دورات كأس الخليج، كشف مهدي أنه سبقت له المشاركة مع المنتخب كلاعب، ولكن الوضع يختلف اليوم، حيث يسعى لتقديم أفضل ما عنده لمساعدة «الأبيض» على النجاح في هذه المشاركة، من خلال اجتهاده في تجهيز اللاعبين وقيادتهم بالطريقة المطلوبة لضمان تمثيل مشرف لكرة الإمارات.
وفيما يتعلق بالسرية التي فرضها الجهاز الفني على تدريبات المنتخب الأول، لدى وصوله إلى البحرين ومنع اللاعبين من التصريح لوسائل الإعلام مع غلق المباراتين الوديتين أمام حضور ممثلي وسائل الإعلام، أوضح مهدي أن مثل هذه الإجراءات لا تعد بدعة، لأن منتخبات عالمية تقوم بالإجراء في تجهيزها للبطولات المهمة، بالإضافة إلى أن الجهاز الفني وضع نظام تعامل خاصا منذ سنوات طويلة في التعامل مع وسائل الإعلام بمنحهم أوقاتا خاصة لحضور التدريبات والالتقاء باللاعبين، كما أكد أيضاً أنه من حق المدرب إخفاء بعض أوراقه عن المنافس وتجهيز بعض المفاجآت.
وبالنسبة لاختلاف تعامل المنتخب القطري مع البطولة، وسماحه لنقل المباراة الودية التي لعبها مع مصر تلفزيونياً أشار مهدي إلى أن لكل مدرب أسلوبه الخاص في الإعداد، مشيراً إلى أن تجربة قطر مع مصر كانت أشبه بمباراة خيرية، وأكد أيضاً أن الأوراق تبدو مكشوفة بين المنتخبات الخليجية، بحكم الالتقاء المستمر في المسابقات والبطولات.
أما فيما يتعلق بغياب الخبرة عن القائمة التي يشارك بها المنتخب الأول في خليجي21، على اعتبار أن أغلب العناصر من الشباب، أوضح مدرب الأبيض أن أغلب اللاعبين من جيل الأولمبي الذي شارك في العديد من البطولات والتظاهرات القارية والعالمية، واستفاد كثيراً من المواجهات القوية التي لعبها، ما أكسب اللاعبين خبرة حقيقية في التعامل مع البطولات القوية.
وأضاف أن 14 لاعباً من القائمة المشاركة في البحرين لم يسبق لهم اللعب مع المنتخب الأول سابقاً، إلا أنهم خاضوا عدداً كبيراً من المباريات الدولية القوية، مشيراً إلى أن مرحلة الأولمبياد انتهت لأن الجيل الحالي يمثل المنتخب الأول ويطمح لتحقيق المزيد من النجاحات في الفترة المقبلة. وبالنسبة لتأثير خروج المنتخب الإماراتي من تصفيات كأس العالم، ومدى ارتباطه بهذه المشاركة الخليجية أوضح مهدي علي أن منتخبنا طوى صفحة الماضي، ويسعى لفتح صفحة جديدة وخوض استحقاقات مقبلة بروح جديدة وآمال وطموحات كبيرة.
وختم مدرب المنتخب كلامه بأن منتخبنا ينوي افتتاح مشواره في بطولة كأس الخليج بعروض قوية ومشاركة إيجابية تمهد لمرحلة جديدة للمستقبل.

اقرأ أيضا