الاتحاد

الإمارات

جولات تفتيشية في أبوظبي للتثبت من عدم احتواء «الفيمتو» على بكتيريا

محل تجاري في رأس الخيمة تبدو رفوفه خالية من منتج «فيمتو»

محل تجاري في رأس الخيمة تبدو رفوفه خالية من منتج «فيمتو»

تحرير الأمير، صلاح العربي، فهد بوهندي، صبحي بحيري (أبوظبي، الشارقة، عجمان، الفجيرة، رأس الخيمة) - كثف مفتشو جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية أمس جولاتهم التفتيشية في أسواق إمارة أبوظبي للتثبت من خلو مشروب «فيمتو» سعة 250 جراما من البكتيريا والشوائب الهلامية.
وأكد الجهاز أن المفتشين سيأخذون عينات من المشروب لفحصها في مختبرات الجهاز للتثبت من سلامتها، وفي حال ثبت وجود أي بكتيريا فسيتم سحب المنتج من الأسواق.
وفي الشارقة، أكد المهندس سلطان المعلا مدير عام بلدية الشارقة خلو أسواق إمارة الشارقة من مشروب «فيمتو» المحتوي على بكتيريا وشوائب هلامية متكتلة.
وأضاف المعلا في تصريح لـ«الاتحاد» أن البلدية وعلى ضوء ما سبق لم تقم بسحب هذا المنتج حيث إنها تنفذ عملية السحب بناء على كتاب رسمي موجه من وزارة البيئة باعتبارها الجهة الرسمية المعنية بالتنسيق بين البلديات.
وقال إن موظفي البلدية يعكفون حاليا على تنظيم حملة فورية على الاسواق والمحال المعروفة عنها بيع مثل هذا المنتج بمعزل عن بلد المنشأ بغية اخضاعها للفحص المخبري بغرض التأكد من سلامة هذه المنتجات كإجراءات احترازية.
وأضاف أن دور البلدية يبدأ عقب دخول المنتجات الى السوق فيما يكون الدور الأكبر لوزارة البيئة والمياه التي تقوم بمراقبة المعابر التي تمر من خلالها الشحنات الغذائية، مشيراً الى ان هناك تعاونا وثيقا مع «البيئة والمياه» التي تقوم بصفة دائمة بالإجراءات الرقابية والاحترازية على المنافذ الحدودية للتحقق من الواردات القادمة للدولة.
وقال المعلا «إن مختبر البلدية يقوم بصفة دائمة ودورية بأخذ عينات عشوائية من الأسواق للتأكد من صلاحيتها للاستخدام الآدمي، مؤكدا عدم تساهل البلدية في مثل هذه القضايا ذات الصلة المباشرة بالصحة العامة حيث إن الغرامة قد تصل الى مليون درهم وإغلاق المحل المتسبب.
وقررت دائرة البلدية والتخطيط بعجمان أمس منع بيع مشروب «فيمتو» في جميع أسواق الإمارة وذلك بعد ثبوت احتوائه على بكتيريا وشوائب هلامية متكتلة الأمر الذي يجعله خطراً على الصحة العامة للمستهلكين.
وقامت دائرة البلدية والتخطيط بعجمان بتنظيم حملات تفتيشية أمس وأمس الأول على جميع البقالات ومحلات السوبر ماركت والمراكز التجارية بالإمارة للتأكد من خلوها من مشروب الفيمتو والتنبيه عليها بأنه تم حظر بيعه في الإمارة كإجراء احترازي لحين التأكد من تطبيق الشركة المنتجة للاشتراطات الصحية وخلوه من المواد الضارة والسامة.
من جهة أخرى قامت البلدية بمخاطبة إدارة سلامة الأغذية التابعة لوزارة البيئة والمياه وإبلاغها بجميع التحاليل التي أجريت على عبوات المنتج التي تم ضبطها والتي تحتوي على فطريات وبكتيريا سامة.
وقال حميد المعلا مدير إدارة الصحة والبيئة في بلدية عجمان لـ»الاتحاد»، تم تكليف الشركة المنتجة بسحب جميع منتجاتها من أسواق الإمارة، وتم اتخاذ قرار بمنع بيع وتداول مشروب «فيمتو» لحين التأكد من أن إنتاج الشركة الجديد مطابق للمواصفات القياسية الإماراتية، وانه غير ضار بالصحة، ونحن ننتظر قرارا سيصدر من إدارة سلامة الأغذية بوزارة البيئة والمياه والتي أبلغتنا بأنها خاطبت جميع بلديات الدولة بضرورة حظر بيع مشروب الفيمتو وإجراء فحوصات في مختبراتها على عينات عشوائية من المنتج وإرسال نتيجة هذه الفحوصات إلى وزارة البيئة لاتخاذ الإجراء المناسب تجاه الشركة والطلب من جميع البلديات حظر بيع المنتج في المحلات كإجراء احترازي.
وخلت أرفف اسواق عجمان من مشروب الفيمتو، حيث أكد بائعون عدم وصول أية طلبيات جديدة لمشروب الفيمتو، كما أن الشركة الموردة قامت بسحب جميع الكميات التي كانت موجودة لديها، وان مفتشي البلدية قاموا بالتنبيه عليهم بحظر بيع هذا المنتج إلى حين التأكد من خلوه من المواد الضارة وإعادة التنبيه عليهم ببيعه مرة أخرى.
وفي الفجيرة، أكدت رئيسة قسم الصحة العامة في بلدية الفجيرة أصيلة المعلا أنه تمت مخاطبة وزارة البيئة والمياه متمثلاً بمكتب شؤون البلديات بخصوص منتج الفيمتو، حيث تلقى قسم الصحة العامة ببلدية الفجيرة بلاغاً يفيد أن هناك شراباً بنكهة الفواكه الطبيعية “فيمتو” به أجسام غريبة.
وبناء على ذلك، توجه مفتشو من قسم الصحة العامة ببلدية الفجيرة إلى جميع المحلات في إمارة الفجيرة والمناطق التابعة لها، وتم أخذ عينات من السوق بتواريخ معينة للتأكد من صحة الشكوى عن المنتج الذي تم إنتاجه بتاريخ انتاج (16/11/2011) وانتهاءه بتاريخ ( 16/6/2012 )، والمنتج الثاني بتاريخ انتاج (29/11/2011) وانتهاء بتاريخ ( 29/6/2012).
وقد تم إخضاع المنتجين بالتواريخ المذكورة إلى التحاليل المخبرية التابعة لقسم الصحة العامة والبيئة، والمزود بأجهزة مخبرية عالية الجودة، يمكنها اكتشاف أية ملوثات من خلال الفحوص المخبرية والتي تتم بمهنية عالية ودقة، ووفق معايير الصحة والسلامة العامة.
وتبين بالفعل بأن المنتج يحتوي على شوائب ومواد متعفنة، وجاري البحث عن تواريخ مماثلة، وبناء عليه تمت مخاطبة الوزارة بذلك، وتم التحفظ على الكميات المسحوبة احترازيا، لحين صدور قرار من الوزارة.
وأضافت أصيلة المعلا رئيس قسم الصحة العامة بأن القسم قام وبصورة احترازية بأخذ كميات أخرى من نفس المنتج بتواريخ غير المذكورة، وتم إخضاع تلك الكميات للتحاليل المخبرية لتأكد من خلوها من الشوائب والبكتيريا وللحفاظ على الصحة العامة.
وخلت أسواق رأس الخيمة أمس من مشروب فيمتو بعد استدعاء الوكيل المعتمد لتوزيع المنتج في الإمارة ومطالبته بسحبه فورا بعد ثبوت وجود فطريات تؤثر على صحة الإنسان.
وقال مبارك الشامسي رئيس دائرة البلدية إن النظام العام يقضي بأن يتوافر لدى الوكيل خطة لاسترجاع المنتج غير المطابق للمواصفات من الأسواق. وأضاف أن الموزعين بالإمارة تتوافر لديهم قائمة بجميع العملاء في كل المناطق وهو ما يسهم في تيسير عملية حصر الكميات الموجودة لديهم في الحال وسهولة سحبها.
وقال فواز عبدالله رئيس قسم الرقابة الغذائية ببلدية رأس الخيمة إنه تم إبلاغ الموزع أمس الأول بالقرار الذي أصدرته وزارة البيئة في حين تولى مفتشو إدارة الصحة والبيئة تنفيذ القرار. وقال إن المنع يقتصر على العبوات الصغيرة التي ثبت تلوثها ولا يشمل العبوات الكبيرة.
وأضاف أن جولات المفتشين صباح اليوم أثبتت خلو الأسواق من المنتج الذي تنتجه شركة العوجان في دبي وأوضحت جولة لـ»الاتحاد» أمس في عدد من مناطق الإمارة خلو المحلات من عبوات فيمتو الكبيرة والصغيرة رغم أن العبوات الكبيرة سعة لتر لا يشملها قرار المنع الصادر من وزارة البيئة.
وقال حميد محمد صاحب بقالة برأس الخيمة إن الموزع المعتمد أرسل سيارة التوزيع أمس حيث قامت بسحب كل الكمية من المحل بدعوى وجود شوائب بالعبوات.
وقال محمد أرشد صاحب بقالة بمنطقة دهان إن محلة الذي يبيع كميات كبيرة من المثلجات لا يعرض هذا المشروب الذي يقل الطلب عليه خلال فصل الشتاء بصورة كبيرة. وقال محيي صاحب بقالة بكورنيش القواسم لم يسأل أحد طوال يوم أمس عن المشروب الذي يحظى بأفضلية لدى طلاب المدارس وبعض الشباب. وقال لم أكن أعرض هذا المنتج في ثلاجات العرض نظرا لضعف الإقبال عليه خلال فصل الشتاء.

اقرأ أيضا

قنصلية الإمارات تؤكد سلامة جميع مواطني الدولة في هيوستن