الاتحاد

الإمارات

«استئناف دبي» تسجن رجل أعمال أميركياً في قضية فساد

أيدت محكمة الاستئناف بدبي عقوبة السجن لمدة 15 سنة والغرامة المالية بقيمة 56.3 مليون درهم ورد المبلغ نفسه للشركة والإبعاد عن أراضي الدولة بعد تنفيذ العقوبة المقررة، التي كانت محكمة الجنايات بدبي أصدرتها منتصف العام الماضي بحق كل من رجل الأعمال الأميركي زاك شاهين الرئيس التنفيذي السابق لشركة «ديار» العقارية مع 3 مسؤولين سابقين في الشركة، كما برأت المحكمة ذاتها أشخاصاً آخرين بالقضية.
ودانت المحكمة زاك شاهين والمسؤولين الثلاثة بتهمة استغلال النفوذ والاحتيال فيما كشفت حيثيات الحكم عن أن تفاصيل الواقعة تعود عندما وجهت النيابة العامة للمتهمين تهماً تتعلق بارتكاب مخالفات واستخدام طرق احتيالية لإتمام صفقة شراء أرض في أميركا، أضرّوا فيها عمداً بمصلحة «ديار»، من خلال تبديد 56 مليوناً و300 ألف درهم من أموالها، وهي أموال عامة، وأن المدان زاك شاهين ولكونه موظفاً عاماً يشغل منصب الرئيس التنفيذي السابق لشركة «ديار» للتطوير، التابعة لبنك دبي الإسلامي، الذي تسهم فيه حكومة دبي بنسبة 13?، كان من أهم واجبات وظيفته المحافظة على أموال الشركة والبنك والحكومة، إلا أنه استغل منصبه والصلاحيات الممنوحة له، وتواطأ مع بعض مسؤولي الشركة في تقديم بيانات مضللة (دراسة جدوى حول شراء أرض في ولاية هيوستن تكساس، في الولايات المتحدة الأميركية)، خلافاً لحقيقة الصفقة لرئيس مجلس إدارة الشركة السابق، وحصوله بموجبها على اعتماد موافقة مجلس الإدارة.
وبذلك، فقد أتم صفقة شراء أضر فيها عمداً بمصلحة «ديار»، مبدداً 56 مليوناً و300 ألف درهم، عن طريق شراء قطعة أرض بالولايات المتحدة الأميركية من إحدى الشركات بأعلى من قيمتها السوقية الحقيقية، وسهل لممثل الشركة المتهم الثاني الحصول على أرباح لا تقل عن 51 مليون درهم.
وكانت القضية تم إعادة أوراقها للنيابة العامة لعمل إضافات عليها وتعديلات على أوراق الإحالة، وفي عام 2012 منحت المحكمة المتهم الرئيسي زاك شاهين كفالة بضمان 5 ملايين درهم، إلا أنه حاول الهرب لإحدى الدول المجاورة، واستطاعت السلطات القبض عليه وإعادته للسجن وإلغاء أي طلب كفالة عنه.
يشار إلى أن شاهين أوقف في العام 2008 ووُجهت إليه الاتهامات بعد ذلك بسنة بـ«إساءة استغلال السلطة»، وارتكاب مخالفات عدة والاحتيال.
وجاء في أوراق القضية أن شاهين تورط في نوفمبر 2007 في «إساءة استغلال سلطته، ورفع إلى رئيس مجلس الإدارة دراسة جدوى اقتصادية مُضلّلة، لشراء عقار في هيوستن في ولاية تكساس الأميركية، ما كبّد شركة ديار خسائر بلغت 56.3 مليون درهم (نحو 15 مليون دولار)».

اقرأ أيضا

الإمارات وروسيا.. علاقات برلمانية تجسد قوة الشراكة الاستراتيجية