الاتحاد

عربي ودولي

سلطات كردستان تغلق مجلة انتقدت قادة سياسيين

أعلنت مجلة كردية تصدر بتمويل من رئيس حكومة إقليم كردستان شمال العراق نيجيرفان بارزاني أمس أن السلطات المحلية أغلقتها بعد اتهامها بنشر موضوعات وتعليقات ''أزعجت قادة سياسيين أكراداً''· وقال صاحب امتياز مجلة ''بزاو''، أي ''الحركة''، بدران أحمد حبيب في تصريح للصحفيين في إربيل عاصمة الإقليم ''أعتقد أن بعض القادة السياسيين الأكراد انزعجوا من متابعات وتعليقات تنشرها المجلة، فالقادة الأكراد لا يلجأون إلى المحاكم عندما ينزعجون من الجرائد والمجلات وإنما يحسمون الأمر مباشرة من خلال لقاء أو مكالمة هاتفية''· وكانت سلطات الإقليم قد أمرت بإغلاق المجلة أمس الأول دون ذكر أسباب· وأضاف حبيب ''حرية التعبير والديمقراطية موضوعان دائماً في خطر في كردستان''· وتابع ''إن مشكلة كردستان وصحافتها لا تكمن في عدم وجود قانون يحميها وإنما في وجود مجموعة أحزاب ترى نفسها فوق أو خارج القانون وفي هذه الحالة ماذا نفعل بحرية الصحافة''· واستشهد على ذلك بأن الحزبين الحاكمين، ''الاتحاد الوطني الكردستاني'' برئاسة الرئيس العراقي جلال طالباني و''الحزب الديمقراطي الكردستاني'' بزعامة رئيس الإقليم مسعود البارزاني، اتفقا في الصيف الماضي على عدم شن هجمات إعلامية متبادلة· وقال حبيب ''اتفق الحزبان على عدم التشهير ببعضهما في وسائل إعلامهما ولكن نحن خارج إطار هذا الاتفاق ولم نقم بالتجريح والتشهير بالقادة السياسيين''·

اقرأ أيضا

المكسيك تنشر عشرات آلاف الجنود على الحدود مع أميركا