صحيفة الاتحاد

الإمارات

مهرجان «الوحدات المساندة للرماية» ينمي المهارات ويعزز الانتماء للوطن والقيادة

جمعة النعيمي (أبوظبي)

استقطب مهرجان الوحدات المساندة السادس للرماية، المقام تحت شعار «عام زايد» والذي تستمر فعاليته حتى 9 مارس، في يومه الثاني، عدداً كبيراً من الزوار والمؤسسات المشاركة من مختلف فئات المجتمع، من العسكريين والمدنيين الذكور والإناث وأندية الرماية وطلاب المدارس بالدولة، الأمر الذي يساعد في تنمية مهارات أبناء الإمارات في الرماية الفردية والجماعية، وتعزيز روح التنافس وحب الوطن، والولاء والانتماء إلى القيادة الرشيدة، وتعزيز التلاحم بين القوات المسلحة وأفراد المجتمع.
وبلغ عدد الرماة المشاركين بالمهرجان الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، من الذكور والإناث قرابة 5720 رامياً، منهم 600 من العنصر النسائي، اللواتي تضاعف عددهن مقارنة بالعام الماضي.

300 رامية للعام
وتنقسم فعاليات المهرجان إلى إلى قسمين، عسكري ومدني، حيث يتيح القسم العسكري للمعرض للجمهور التعرف على الوحدات العسكرية التي تتشكل منها القوات المسلحة وشركات التصنيع العسكري الوطنية التي تعد مفخرة للدولة وشعب الإمارات، أما بالنسبة إلى القسم المدني، فعبارة عن مشاركة المؤسسات والشركات التي تختص بمعدات الصيد والرماية وتوابعها في هذا التخصص، إضافة إلى القرية التراثية، حيث يتم من خلالها عرض المنتجات الجبلية الصحراوية والبحرية المتعلقة بتراث الإمارات.

شروط المسابقات
وتتضمن الشروط العامـــة لمسابقات الرماية 2018، أن يكون الرامي من مواطني الدولة، ويحمل بطاقة الهوية سارية المفعول، حيث تعتبر الوثيقة الرسمية للمشاركة في المسابقة، ويجب أن يكون المشارك لائقاً صحياً، وألا يكون مصاباً بمرض أو إعاقة تعيق استخدامه للسلاح، وأن يكون عمره 17 سنة فما فوق بالنسبة لرماية البندقية، وبندقية السكتون للرجال والمسدس وفرق رماية الصحون، كما يجب أن يكون عمر الرامي في مسابقة البندقية التراثية 60 سنة فما فوق، في حين يجب أن يكون عمر الرامي في مسابقة السكتون أولاد/‏‏‏‏بنات 10-16 سنة، كما يتعين على المشارك ارتداء اللباس الوطني لدولة الإمارات. ويسمح بارتداء حذاء الرياضة في كل المسابقات أو (لباس رياضة مع بنطلون طويل لفرق الصحون فقط). كما أنه لا يسمح للمشارك حمل أو استخدام الأسلحة والذخيرة الخاصة، ولكن يسمح للرامي أن يشارك في مسابقة فردية واحدة فقط بالإضافة إلى فرق الصحون لمن يرغب.
وفي حالة المخالفة يتم شطب الرامي من المسابقات الفردية، على أن يتم استبداله في مسابقة الصحون في حالة كان مشاركاً، وفي مسابقة الأسلحة الفردية تعاد الرماية في حالة التعادل بين أكثر من رام (العشرون الأوائل فقط)، أو في حالة وجود إصابات في الهدف أكثر من الذخيرة المقررة. كما أن ضبط الأسلحة (فردي/‏‏‏‏فرق) يكون في الميدان وقبل بدء المنافسات، ويتعين على الرامي التقيد بشروط وتعليمات لجنة الرماية واحتياطات الأمان، ولا يسمح بالرماية إلا بموافقة محكم الميدان، ويسمح للرامي بالاطلاع على نتائج الرماية والتوقيع على الهدف الخاص به في الرماية النهائية للمتسابق.
وتتضمن الأسلحة التي ستجري عليها مسابقات الرماية 2018: البندقية فردي/‏‏‏‏ رجال، والبندقية (التراثية) فردي/‏‏‏‏ رجال، والبندقية (سكتون) فردي (رجال)، والمسدس (فردي) رجـال، والبندقية (سكتون) فردي (نساء)، والمسدس (فردي) نساء، والبندقية (سكتون) فردي (أولاد)، والبندقية (سكتون) فردي (بنات) ومسابقة إسقاط الصحون بندقية (فرق) رجال، ومسابقة إسقاط الأطباق (الشوزن) مشترك.

بينونة للمعدات العسكرية
وتشارك بينونة للمعدات العسكرية ببندقية مارتيني للمسابقات والرماية، وتعد أقدم بندقية في المهرجان، وتعرض لأول مرة، وتم صنعها في عام 1883 وسرعة هذه البندقية تعادل أي بندقية حالية، وسعرها يقدر بنصف مليون درهم تقريبا. كما تشارك بينونة لأول مرة برشاش 9 ملم، والذي يعد أحدث منتجاتها، ومعدل سرعة لها هو 1150 طلقة في الدقيقة، حيث يطلق الرشاش في الثانية الواحدة 19 طلقة، ويعد هذا السلاح من أسرع معدلات الرماية في العالم، والمخزن الخاص به ينتهي في ثانيتين أثناء الرماية. ويصل وزن السلاح إلى 2.6 كجم، ويستخدم هذا السلاح في الاشتباك القريب والوحدات التخصصية.

كاراكال وأصغر سلاح
وشاركت شركة كاراكال بعرض إنتاجها ضمن المهرجان السادس للوحدات المساندة للرماية المقام بميدان الريف للرماية في منطقة الريف طريق أبوظبي دبي. وتم تقديم عرض عدد من الأسلحة النارية من إنتاج كاراكال، والتي تتضمن فئة أصغر سلاح CP 320، ومنها الصغير ويحتوي 12 طلقة، والمتوسط منه يحتوي 15 طلقة، والكبير منها يحتوي17 طلقة، وجميعها تستخدم في كل من القوات المسلحة والشرطة، كما أنها متعددة الاستخدامات.

كما تشارك كاراكال بمشاريعها الخاصة المبتكرة ضمن عروضها في المهرجان وتتضمن سلاح كاراكال 817، ويستخدم بين القناصة والهجوم، كما أن السلاح أوتوماتيكي في الطلقات، ويصل وزن الطلقة لـ 3.5 جم، وصمام المكبس أو ذراع المكبس في السلاح هو الذي يسحب الأقسام ويعيدها كما كانت عليه. إضافة إلى عرض نموذج لسلاح KS338 وهو مطلوب جداً في السوق، ويصل مداه إلى 308 م، إضافة إلى أن قاعدة السلاح مصنوعة من قطعتين فقط ما يختصر الجهد والوقت المبذول في الصناعة، وسيتم الانتهاء من النموذج خلال سنة أو سنتين، كما تعمل كاراكال حاليا على قناصتين جديدتين، هما سلاح 408 وسلاح 50 المختلفان عن بعضهما من حيث الاستخدام.

تسليح
من جهتها، تشارك شركة تسليح بعرض أحدث الملابس الخاصة بالقوات المسلحة والتي تمتاز بجودتها العالية، إضافة إلى تخصيص زاوية خاصة للرياضة الرماية في الواقع الافتراض،ي والتي تمتاز بوجود 8 سيناريوهات للرماية.

نادي الظفرة
يشارك نادي الظفرة للرماية ببطولة عام زايد للرماية، في الفترة من 27 مارس ولغاية 11 إبريل، وتتناول المسابقة التصفيات الأولية للعنصر النسائي مسدس 9 ملم في يوم الثلاثاء الموافق 27 مارس، والتصفيات الأولية رجال مسدس 9 ملم في يوم الخميس الموافق 29 مارس، والتصفيات الأولية رجال للرماية بالشوزن في يوم الجمعة الموافق 30 مارس، ونصف النهائي نساء مسدس 9 ملم في يوم الثلاثاء الموافق 3 أبريل ونصف النهائي رجال مسدس 9 ملم ونصف النهائي رجال رماية بالشوزن في يوم السبت الموافق 11 من شهر أبريل.
ودعم سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي المهرجان، بمناسبة «عام زايد» بجعل العضوية مجانية بنادي مصفوت للرماية والفروسية لجميع الفئات العمرية، إضافة إلى دعم سموه لاستخدام الأسلحة والذخائر، حيث تأتي مشاركة نادي مصفوت للرماية والفروسية في المهرجان لتشجيع الشباب والفتيات للاهتمام بالتراث والمحافظة عليه من جيل لآخر، ولإنشاء جيل متميز من الرماة الإماراتيين.

شرطة أبوظبي
وقال المقدم سعيد مبارك المنصوري، المنسق العام للفعالية من القيادة العامة لشرطة أبوظبي: تشارك شرطة أبوظبي بجميع قطاعاتها الشرطية وإداراتها في المهرجان، ولدينا 9 مشاركات أساسية، و21 مشاركة غير أساسية عبر 6 منصات، حيث تشارك الشرطة بمنصة للرماية، وتمثل الواقع الافتراضي للرماية في الأهداف، ويقوم مدرب الشرطة بتدريب الشباب والفتيات على الرماية، وتنمية مهاراتهم وغرس حب الرماية لهم، الأمر الذي يقوي من عزيمة الشباب لدخول الخدمة الوطنية، كما يتم تقديم تدريب خاص للنساء وتعليمهم على الرماية من بعد 5 أمتار، وذلك باستخدام سلاح الرشاش نوع MP5 ، والذي يتميز بخفة وزنه ودقته في الرماية، إضافة إلى نظامه الأتوماتيكي وكاتم الصوت، ويمكن استخدام السلاح أثناء المشي.
إضافة إلى سلاح سيج المستخدم في الرماية، والذي يتميز بخفة وزنه ودقته هو الآخر في الرماية، كما أنه لا يتعطل، ويمتاز بسهولة الفك والتركيب. وتشارك شرطة أبوظبي بمبادرة «كلنا شرطة»، وتخصيص منصة خاصة لها لزيادة الوعي بأهمية المبادرة ومدى دورها في خدمة المجتمع، وتعزيز الأمن والأمان.
وتقدم الشرطة السياحية بشرطة أبوظبي نصائح توعوية للسياح، وتشارك إدارة مسرح الجريمة بشرطة أبوظبي في المهرجان بسيناريو مبسط عن مسرح الجريمة، كما يتم استخدام جهاز «الإيزل» لرفع طبعات الأحذية من الأسطح المستوية كالسيراميك، ويمتاز بجودة الأداء في تقدير النتائج.

المتحف العسكري
ويشارك المتحف العسكري في المهرجان بعرض أوائل الأسلحة المستخدمة في القوات المسلحة من آليات عسكرية ومدرعات ومدفعيات وأجهزة لاسلكية، ولباس أول قوة عسكرية في الساحل المتصالح في الماضي، إضافة إلى عرض فصيلة المشاة لعدة الجندي المستخدمة في فترة قوة الاتحاد، إضافة إلى الآليات المعروضة في الميدان الخارجي كالمدافع.

حرس الرئاسة
يشارك جناح حرس الرئاسة للموسم السادس على التوالي بعرض الآليات المستخدمة والمعدات في حرس الرئاسة، إضافة إلى الدراجات النارية للأمن الداخلي في المناطق المبنية والضيقة وزودك برمائي، وعرض أفلام وثائقية عن المهام الوظيفية لحرس الرئاسة داخل الدولة وخارجها، ما يساعد في توعية الشباب، وتعزيز روح الانتماء للوطن، وحثهم على الانضمام والتسجيل في صفوف القوات المسلحة للذود عن الوطن والدفاع عنه. كما تشارك القوات البرية بعرض الآليات والمدفعيات والمدرعات في المهرجان لإثراء المعرفة والثقافة لدى الشباب، ويشارك المقناص هايبرماركت بأقسامه المختلفة من قسم الأسلحة، وقسم الصيد، وقسم الاتصالات، وقسم الرحلات.