الاتحاد

الإمارات

وفد الهلال يصل إلى كولومبو ويبحث تنفيذ مشاريع تنموية لمنكوبي تسونامي


أمجـد الحيـاري:
وصل وفد هيئة الهلال الأحمر في ساعة مبكرة من صباح امس إلى العاصمة السريلانكية كولومبو، قادما من جاكرتا بعد ان اختتم مهامه الإنسانية في إندونيسيا، لبحث الخطوات اللازمة لتنفيذ عدد من المشاريع التنموية في مختلف المجالات الصحية والتعليمية والاجتماعية التي تخدم المتضررين والمنكوبين من المد البحري، ضمن برنامج الهلال الأحمر المتواصل لتقديم مختلف المساعدات وتنفيذ المشاريع اللازمة، لتحسين أحوالهم الإنسانية والمعيشية·
وأكد سعادة محمود محمد المحمود سفير الدولة في سريلانكا الذي كان في استقبال الوفد على مدى الاهتمام والتقدير الرسمي والشعبي في جمهورية سريلانكا للمبادرات الإنسانية والخيرية لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعبا، في ظل التوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والمتابعة الحثيثة لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة للشؤون الخارجية رئيس هيئة الهلال الأحمر لجهود الإغاثة المتواصلة لتقديم المساعدة ومد يد العون للمتضررين من المد البحري في الدول المنكوبة·
وأكد أهمية الزيارة التي يقوم بها وفد الهلال الأحمر حاليا إلى كولومبو لبحث تنفيذ عدد من المشاريع التنموية لصالح الفئات الضعيفة والمنكوبة في المناطق المتضررة، ضمن جهود الهيئة للمساهمة في توفير الخدمات الصحية والتعليمية وتوفير مساكن للمشردين واللاجئين، مشيرا إلى وجود أكثر من 850 ألف أسرة تشردت بعد فيضان تسونامي في سريلانكا· وأشار المحمود إلى الدور الذي حرصت من خلاله سفارة الدولة في كولومبو على المساهمة في الجهود الإنسانية الكبيرة والمتواصلة لدولة الإمارات في ساحة العطاء الإنساني، مشددا على الموقف الإنساني والغايات النبيلة التي انطلقت من خلاله مبادرات الهيئات والجمعيات الإنسانية والخيرية بدعم المحسنين في الدولة لتقديم العون لإغاثة المنكوبين والمتضررين·
ولفت إلى أن السفارة تسلمت في الأيام الأولى لوقوع الكارثة مبالغ نقدية تم تحويلها من هيئة الهلال الأحمر، لتوفير وشراء احتياجات المنكوبين والمتضررين من المد البحري في سريلانكا من السوق المحلي، حيث تركزت الأضرار في إقليم كالموتي وهامباتوتا وكينا ومرداموني ومدينة باتكلو ومدينة جول جنوب البلاد·
كما تم استلام أكثر من 165 طنا من المواد الغذائية والأدوية والمستلزمات الطبية والملابس، وتم توزيعها بالتنسيق مع وزارة الرعاية الاجتماعية وجمعيات الإغاثة المحلية· ومن ناحيته أكد الدكتور صالح موسى الطائي رئيس وفد الهلال الأحمر، مدير إدارة الإغاثة والطوارئ أن الزيارة التي يقوم بها الوفد حاليا إلى سريلانكا بعضوية المهندس مبارك الخييلي رئيس القسم الهندسي في هيئة الهلال الأحمر، ومحسن رجب مهندس المشاريع الخارجية بالهيئة، تأتي تمهيدا لتنفيذ عدد من المشاريع التي أقرتها لجنة الإغاثة بهيئة الهلال الأحمر في ضوء التوصيات المقترحة من الوفود التي زارت المناطق المنكوبة في الأيام الأولى من وقوع كارثة تسونامي لتقديم المساعدات ودراسة احتياجات المتضررين وتحديد المشاريع التنموية التي يمكن أن تسهم في تحسين أوضاعهم الإنسانية والمعيشية· وقال الطائي: إن الهيئة أقرت مؤخرا تشييد مدينة سكنية من 300 منزل لصالح المتضررين في سريلانكا، وبناء وتجهيز 10 عيادات للرعاية الصحية الأولية، بالإضافة إلى بناء 10 مدارس ابتدائية ودار لرعاية الأيتام·
وأوضح أن الوفد سيقوم ببحث الترتيبات المتعلقة بتنفيذ تلك المشاريع مع الجهات المعنية كما يعقد الوفد لقاءات مع المسؤولين في برنامج الأمم المتحدة للتنمية في العاصمة السريلانكية كولومبو، لبحث آفاق التعاون المشترك لتنفيذ مشاريع تنموية لصالح المتضررين من المد البحري في المناطق المنكوبة بسريلانكا· وحول أبرز النتائج التي حققتها زيارة وفد الهلال الأحمر إلى إندونيسيا لدراسة المشاريع التنموية التي تعتزم الهيئة تنفيذها، أوضح الطائي أنه تمت مناقشة كافة المشاريع التي أقرتها لجنة الإغاثة بهيئة الهلال الأحمر في إندونيسيا مع كافة الأطراف المعنية، حيث تم الحصول على اتفاق مبدئي بشأن تنفيذ مشروع إنشاء 25 مركزا صحيا للأمومة والطفولة، بالتعاون مع اليونيسيف، كما تمت معاينة أحد المستشفيات التي ستقوم الهيئة بصيانتها وتأهيلها في مدينة لوكسماوي، لتوفير الخدمات الطبية لأكثر من 300 ألف شخص·
كما اطلع الوفد على تفاصيل مشروع إنشاء خمس دور لرعاية الأيتام في المناطق المتضررة بإقليم نانجرو أتشيه دار السلام، والتي من المتوقع أن توفر السكن والتعليم والخدمات الصحية والتدريبية والتأهيلية لأكثر من ألف و500 يتيم· كما تم بحث تفاصيل مشروع تشييد مدينة سكنية من 500 منزل لصالح الأسر المشردة والمنكوبة في باندا أتشيه·

اقرأ أيضا

«أخبار الساعة»: الارتقاء بمسار العلاقات الإماراتية الأفريقية