الإمارات

الاتحاد

«التوعية الأمنية» بشرطة دبي يبحث موضوعات وفئات «الحملات»

دبي (الاتحاد)

استعرض الاجتماع الدوري لفريق التوعية الأمنية بشرطة دبي خطط عمل «فريق التوعية الأمنية على مستوى شرطة دبي»، الذي يلعب دوراً مهماً في التنسيق والتخطيط ودعم العمل المشترك بين مختلف الإدارات العامة لشرطة دبي في تنفذ الحملات التوعوية، ودراسة الظواهر السلبية التي تحتاج إلى تنفيذ حملات مُختصة وتحديد الفئات المستهدفة وآلية التواصل والاتصال المناسبة معها.
وترأس العميد خالد شهيل، مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع بالوكالة في شرطة دبي، الاجتماع الدوري لفريق التوعية الأمنية على مستوى شرطة دبي، بحضور نائبه العميد الدكتور إبراهيم محمود محمد، والعقيد عبدالله الخياط مدير إدارة التوعية والوقاية في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي، وبطي الفلاسي مدير إدارة التوعية الأمنية، وعدد من أعضاء الفريق من مختلف الإدارات العامة في شرطة دبي. واستعرض مدير إدارة التوعية الأمنية الحملات التي أعدها فريق التوعية الأمنية على مستوى شرطة دبي بالتعاون والشراكة مع مختلف الإدارات العامة لتنفيذها خلال العام المُقبل، استناداً إلى قرارات التفتيش الصادر من اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، وتقارير التقييم الربع سنوية الخاصة بالإدارات العامة ومراكز الشرطة في شتى المجالات، والدراسات الميدانية وتوصيات اللجان المختصة في الجوانب الجنائية والمرورية والاجتماعية والمسلكية حول الحملات التي يتوجب تنفيذها حول الظواهر الأمنية والسلبية.
وناقش الاجتماع دمج مبادرات الثقافة الأمنية التي تنفذها القيادة العامة لشرطة دبي في مناطق الاختصاص مع فعاليات المبادرة الرياضية «الروح الإيجابية» التي أطلقها القائد العام لشرطة دبي العام الماضي.
كما بحث الاجتماع إطلاق حملة توعوية خاصة بفئة العمال في إمارة دبي خلال شهر أبريل، بالتعاون والتنسيق مع الجهات ذات الصلة من أجل تعزيز الثقافة الأمنية لديهم.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الإنسان قمة أولوياتنا