الاتحاد

الرئيسية

الهاملي: أوبك ملتزمة باستقرار سوق النفط

الهاملي يستقبل وزير النفط القطري

الهاملي يستقبل وزير النفط القطري

تبدأ اليوم في ابوظبي اعمال المؤتمر الوزاري الاستثنائي ال146 لوزراء النفط والطاقة في منظمة الدول المصدرة للنفط ''اوبك'' برئاسة معالي محمد بن ظاعن الهاملي وزير الطاقة الرئيس الدوري للمنظمة فيما بات من المؤكد ان اوبك تتجه خلال اجتماعها اليوم الى اتخاذ قرار بعدم زيادة الانتاج خاصة ان معطيات السوق تدفع باتجاه ابقاء كميات الانتاج دون تغيير، حيث يرى معظم أعضاء المنظمة أن إمدادات الخام في الاسواق كافية وأن الاسعار خرجت عن سيطرتها·
وفي الوقت الذي تباينت فيه اتجاهات وزارء الطاقة المشاركين في اجتماع ابوظبي وعكست تصريحاتهم انقساما ولو طفيفا حول قرار زيادة الانتاج قالت مصادر ذات صلة ان تراجع اسعار النفط دون حاجز 90 دولاراً خلال جلسة امس خفف من الضغوط على المنظمة لزيادة الانتاج·
ورحب معالي محمد بن ظاعن الهاملي وزير الطاقة الرئيس الدوري لمنظمة الدول المصدرة للبترول ''أوبك'' بوزراء النفط والطاقة في الدول الأعضاء بالمنظمة الذين يحضرون الى أبوظبي للمشاركة في المؤتمر الوزاري الاستثنائي الـ 146 الذي سيعقد في أبوظبي اليوم· وقال معاليه في مقابلة تنشرها مجلة ''أوبك'' التي تصدر عن الأمانة العامة للمنظمة في فيينا اليوم: إن دولة الامارات تشعر بالفخر والاعتزاز لاستضافة الاجتماع الوزاري لمنظمة أوبك بعد هذه الفترة الطويلة·
وأضاف معالي وزير الطاقة أن اللجنة المنظمة عملت بجد مع الأمانة العامة لمنظمة ''أوبك'' لتنظيم هذا الحدث معربا عن ثقته أن هذه الجهود ستكلل بالنجاح· وأكد معالي الهاملي أنه عمل خلال رئاسته لمنظمة ''أوبك'' عام 2007 على استمرار الزخم في الحوار بين المنتجين والمستهلكين للنفط· وقال: لقد شهدت الأعوام القليلة الماضية زيادة ملحوظة في مستوى الاتصالات بين الدول المستهلكة والمنتجة للنفط تحت رعاية الأمانة العامة لمنظمة ''أوبك'' ومنتدى الطاقة الدولي· وقال معاليه: ''من وجهة نظري أشعر بارتياح شديد ازاء التفاهم المتبادل والكبير بين الطرفين لأن الطرفين يدركان أننا نحتاج الى العمل سويا من أجل ضمان استقرار أسواق النفط اضافة الى أن الطرفين لديهما هدف مشترك وهو استمرار النمو الاقتصادي العالمي''· وأكد معاليه أنه لمس خلال عمله في ''أوبك'' محافظا لدولة الامارات ثم رئيسا لوفدها ورئيسا للمنظة أن أوبك كانت دوما أكثر ادراكا لدورها الهادف الى تعزيز التنمية المستدامة على مستوى العالم والحاجة الى تطوير مصادرنا من الهيدروكربونات على نحو يحد من تأثيرها المدمر على البيئة اضافة الى التطور الملحوظ في سعي الأمانة العامة لتكون رائدة على المستوى الدولي في مجال بحوث الطاقة·
وأعرب معاليه عن ثقته بأن ''أوبك'' تسير في الطريق الصحيح وتواصل مساعيها من أجل استقرار أسواق النفط العالمية والحوار في الوقت ذاته مع الدول المستهلكة اضافة الى تركيزها على اعداد دراسات الطاقة ذات الكفاءة العالية· وحول نجاح دولة الامارات في تنويع اقتصادها لجهة عدم الاعتماد على النفط فقط قال معالي وزير الطاقة: إن قادة الدولة أدركوا مبكرا الحاجة الى تنويع قاعدة الاقتصاد واستخدام ثروة النفط على نحو يضمن ويساهم في تحقيق تنمية اقتصادية مستدامة على المدى البعيد· وأكد أنه كان لتنفيذ هذه السياسة أثره الايجابي على تطوير وتنمية مختلف القطاعات الاقتصادية في دولة الامارات من صناعة وعقارات وسياحة اضافة الى تطوير قطاع التعليم حيث ظهرت اليوم العديد من الجامعات والكليات والمعاهد الفنية المتخصصة في التعليم العالي وباتت البنية الأساسية في الدولة تضاهي مثيلاتها في الدول المتقدمة· وأضاف معالي وزير الطاقة أن النفط يلعب دورا مهما في اقتصاد دولة الامارات في المدى المنظور وأن القطاعين العام والخاص يعملان سويا وبكل جد في تطوير اقتصاد الدولة بعيدا عن الاعتماد على عائدات النفط وخلق نمو اقتصادي متنوع ومستدام مؤكدا أن دولة الامارات ستستمر في استخدام عائدات النفط على نحو مدروس ومسؤول من أجل تأمين مستقبل ورفاهية أجيالها القادمة·
من جهته ابقى وزير النفط السعودي علي النعيمي الباب مفتوحا لكافة الخيارات غير ان الاتجاه السائد هو نحو الابقاء على سقف الانتاج كما هو وقال إن كل الخيارات مفتوحة أمام منظمة أوبك في اجتماع أبوظبي اليوم· غير ان وزير الطاقة القطري عبدالله العطية حسم موقف بلاده من زيادة الانتاج قائلا للصحفيين انه يعتقد انه لا يوجد سبب يدعو منظمة أوبك لزيادة انتاجها· وأضاف ''ما أتحدث عنه دائما هو الطلب والعرض وموازنة السوق· وهذا هو أهم شيء''·
الى ذلك قال مندوب ايران لدى المنظمة انه لا توجد حاجة لرفع انتاح المنظمة الان لان الامدادات في الاسواق جيدة لكن بوسع المنظمة زيادته اذا وجدت حاجة في المستقبل· وقال حسين كاظمبور اردبيلي عند وصول وفد ايران للمشاركة في اجتماع أوبك الذي يعقد اليوم ''ليس هناك حاجة لعمل أي شيء الآن··· الامدادات في الاسواق جيدة''· وذهب وزير الطاقة والمناجم الفنزويلي مع اتجاه عدم زيادة الانتاج وقال رفاييل راميريز إن بلاده لا تؤيد زيادة انتاج أوبك·
اما شكري غانم رئيس الوفد الليبي في اجتماعات المنظمة أوبك فقد قال إن أسعار النفط التي تتأرجح حول 90 دولارا للبرميل مازالت معقولة إذا ما احتسب التضخم· وقال للصحفيين إن الاسعار معقولة جدا اذا ما قورنت بالذروة التي بلغتها عام 1981 وأخذ التضخم في الاعتبار· وأضاف غانم أن أوبك مازالت ملتزمة بتلبية الطلب الحقيقي على النفط· وقال ''إذا كانت السوق تحتاج لنفط فسنقدم النفط···لا أعتقد انها تحتاجه''· وتابع أنه لا يعارض أي قرار جماعي قد يتفق عليه وزراء أوبك بزيادة الانتاج في الاجتماع الوزاري الذي يعقد اليوم في ابوظبي·
على الطرف الثاني من المعادلة قال معز الرحمن مندوب اندونيسيا لدى منظمة أوبك إن بلاده تساند زيادة انتاج أوبك من النفط إذا كان ذلك لازما لخفض الاسعار· واكد ان بلاده ستدعم زيادة الانتاج اذا لزم لخفض الاسعارط·

اقرأ أيضا

الجيش اليمني يستعيد مناطق جديدة بالضالع