الاتحاد

الإمارات

الهاملي أوبك لاتتدخل في الأسعار وملتزمة بتوفير إمدادات كافية للسوق

أكد معالي محمد بن ظاعن الهاملي وزير الطاقة أن منظمة أوبك لاتتدخل في تحديد أسعار النفط الخام وقال إن التذبذب في الأسعار نتيجة عوامل خارجة عن أساسيات السوق ومن أبرزها المضاربات في الأسواق الآجلة والتطورات الجيوسياسية في مناطق مختلفة من العالم ·
وأضاف معالي الهاملي في مقابلة مع وكالة أنباء الإمارات ''وام'' قبيل الاجتماع الوزاري غيرالعادي الذي ستعقده أوبك غد الأربعاء في أبوظبي إن الوزراء سيبحثون أساسيات السوق النفطية '' العرض والطلب '' لتحديد القرار الذي سيتم اتخاذه ·· ولفت معاليه إلى أن '' السوق النفطية تتوفر فيها إمدادات كافية من النفط الخام ويوجد وفرة في العرض''· وفي رده على سؤال بشأن التقارير التي تتحدث عن انكماش الطلب العالمي على النفط في العام القادم وإذا كانت مثل هذه التوقعات ستؤثر في قرار أوبك الأربعاء ·· قال معالي وزير الطاقة إن المؤشرات العالمية تؤكد أن النمو في الاقتصاد العالمي في عام 2008 سيكون عند مستوياته في العام الحالي أي في حدود خمسة في المائة ولذلك'' نتوقع أن يشهد الطلب على النفط في العام القادم نموا بمستويات عام 2007 '' ·
وأكد رئيس '' أوبك '' التزام الدول الأعضاء في المنظمة بتوفير امدادات كافية من النفط الخام '' إذا تطلب الوضع في السوق ذلك '' · وقال إن أوبك تمتلك طاقات احتياطية من النفط الخام تبلغ حوالي 5ر3 مليون برميل يوميا ·· وشدد على أن انتاج الإمارات من النفط يبلغ حوالي 7ر2 مليون برميل يوميا · وأكد معالي وزير الطاقة أهمية انعقاد المؤتمر الوزاري لمنظمة '' أوبك '' في أبوظبي في هذا الوقت بالذات الذي تشهد فيه السوق تذبذبات قوية في أسعار النفط ··
وقال إن الكثير من التطورات في السوق النفطية وفي الاقتصاد العالمي قد حدثت بعد الاجتماع الوزاري في سبتمبر الماضي في فيينا ومن أبرزها أزمة الرهن العقاري في الولايات المتحدة الأميركية التي تشكل أكبر اقتصادعالمي · ولفت معاليه الى أن أبوظبي وجهت الدعوة الى عدد من وزراء النفط والطاقة في عدد من الدول المنتجة من خارج '' أوبك '' لزيادة مساحة المشاورات والتعاون بين المنتجين في دعم استقرار أسواق النفط العالمية والاقتصاد العالمي ·· ودعا معاليه في هذا الصدد الى مزيد من الحوار بين المنتجين والمستهلكين بما يضمن مصالح الطرفين وتوفير الطاقة اللازمة لنمو الاقتصاد العالمي · ونوه معاليه الى أن مؤتمر أبوظبي يأتي مباشرة بعد القمة الثالثة لمنظمة أوبك التي عقدت في الرياض منتصف الشهر الماضي لتجسيد وتفعيل القرارت التي اتخذها قادة الدول الأعضاء وخصوصا لجهة التزام دول الأعضاء بتوقير امدادات كافية من النفط للسوق العالمية وتحيق التنمية الستدامة والمحافظة على البيئة ·

اقرأ أيضا

«محمد بن راشد للإدارة» تستضيف مؤتمر أبحاث الحكومة الرقمية