الاتحاد

عربي ودولي

الخرطوم تطلق سراح المعلمة البريطانية

البشير خلال اجتماعه مع العضوين المسلمين في مجلس اللوردات البريطاني

البشير خلال اجتماعه مع العضوين المسلمين في مجلس اللوردات البريطاني

أطلقت السلطات السودانية أمس سراح المعلمة البريطانية جيليان جيبونز، بعد قليل من حصولها على عفو من الرئيس عمر البشير، دون أن تكمل عقوبة السجن بعد إدانتها بتهمة الإساءة للدين الإسلامي بعدما سمحت لتلاميذ في السادسة والسابعة من العمر بتسمية دب دمية على اسم الرسول محمد ''صلى الله عليه وسلم''·وأكد متحدث باسم السفارة البريطانية بالخرطوم أن جيبونز تم نقلها بالفعل إلى مقر السفارة، بعد أن أطلقت سلطات السجن سراحها، في انتظار إنهاء إجراءات إعادتها إلى بريطانيا·
وكان الرئيس السوداني قد أصدر في وقت سابق عفواً عاماً عن المعلمة البريطانية· ومن المنتظر أن تغادر جيبونز، عائدة إلى بلادها، برفقة النائبين البريطانيين المسلمين، نظير أحمد وسعيدة وارسي، اللذين وصلا الخرطوم السبت، بهدف تأمين إطلاق سراحها·وكانت المعلمة جيبونز، البالغة من العمر 54 عاماً، قد تلقت الخميس الماضي حكماً بالسجن لمدة 15 يوماً، وإبعادها من السودان·وعمل النائبان المسلمان في مجلس اللوردات البريطاني، منذ وصولهما من أجل إقناع الحكومة السودانية بإطلاق سراح جيبون، وأن ذلك من شأنه تغيير وجهة نظر المجتمع الدولي تجاه السودان·
وتعقدت مهمة النائبين جراء الضغوط التي فرضها المتشددون في الحكومة من أجل إكمال محكومية المعلمة البريطانية·ووصف النائبان البريطانيان حالة جيبونز بأن ''معنوياتها مرتفعة وعالية'' بعد أن التقياها، وأنها أبلغتهما بأنها تلقت معاملة حسنة، كما عبرت عن رغبتها في البقاء في السودان ومواصلة التعليم· وبعد الإعلان عن الإفراج عن المعلمة، تظاهر خمسون شخصا لفترة قصيرة أمام السفارة البريطانية في الخرطوم احتجاجا على هذا القرار· وتجمع المتظاهرون الذين قدموا على متن حافلتين قبل ان يتفرقوا بهدوء·
وفي بيان مكتوب لجيبونز قرأته وارسي لدى ورود أنباء الإفراج الوشيك عنها اعتذرت المعلمة عن أي مضايقة سببتها لشعب السودان· وقالت جيبونز ''مكثت في السودان أربعة أشهر فقط لكني تمتعت بوقتي كثيرا· لم أجد سوى العطف والكرم من الشعب السوداني''· وتابعت ''أكن احتراما كبيرا للدين الإسلامي ولم أتعمد أبدا إهانة أحد· أعتذر عن تسببي في أي مضايقة''· وقال روبرت بولس مدير المدرسة ''الجميع سعداء للغاية·· الجميع يضحك الآن''· وأضاف أنها موضع ترحيب للعودة للتدريس معهم إذا كانت ترغب في ذلك·
وفي لندن، عبر رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون عن ''سروره وارتياحه'' لأنباء الإفراج عن جيبونز· وقال في بيان ''شعرت بالسرور والارتياح عندما علمت ان جيليان ديبونز سيفرج عنها''، معتبرا ان ''الحكمة تغلبت''· وأضاف ان ''سفارتنا في الخرطوم ستتكفل بهاعند الافراج عنها بعد محنتها''· من جهته، أعرب وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند عن ''سعادته'' بالإفراج عن المعلمة جيليان · وقال ''أرحب بتدخل الرئيس البشير الذي وضع حدا لهذه القضية''· وأضاف ''سنبحث مع جيليان في رغباتها لجهة مسألة العودة الى بريطانيا''· وأشاد رئيس الحكومة البريطانية بوساطة العضوين المسلمين في مجلس اللوردات· وقال :''أرحب بالجهود الخاصة للورد أحمد والبارونة وارسي للحصول على إطلاق سراحها''·

اقرأ أيضا

الجيش الجزائري يرفض تشكيل حكومة انتقالية ويدعو لاحترام الدستور