الاتحاد

كرة قدم

ثلاثية الفتح تضع آمال الجزيرة «في مهب الريح»

الجزيرة خسر للمرة الثالثة في البطولة (الاتحاد)

الجزيرة خسر للمرة الثالثة في البطولة (الاتحاد)

الأحساء (الاتحاد)

واصل الجزيرة نزيف النقاط في دوري أبطال آسيا، وذلك بعد الخسارة أمام الفتح السعودي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في مباراتهما مساء أمس، على ملعب الأمير عبد الله ين جلوي بمدينة الأحساء السعودية، ضمن منافسات الجولة الثالثة لمباريات المجموعة الثانية للبطولة.
وحافظ الفتح على حظوظه في المنافسة على أحد بطاقتي التأهل بعد أن رفع رصيده للنقطة الرابعة، محتلاً بها المركز الثالث بعد استقلال خوزستان المتصدر بسبع نقاط، ولخويا القطري الثاني بخمس نقاط، فيما أصبحت حظوظ الجزيرة ضعيفة للغاية، بل يمكن القول أنها ذهبت في مهب الريح بعد الخسارة والبقاء في ذيل المجموعة بلا رصيد.
سجل أهداف المباراة علي الزقعان هدفين في الدقيقتين 12 و50 وحمد الجهيم في الدقيقة 45، فيما سجل هدف الجزيرة الوحيد علي مبخوت في الدقيقة 33.
وعلى عكس المتوقع جاء أداء الجزيرة ضعيفا في الشوط الأول، ودخل الفريق المباراة متراجعا للدفاع دون مبرر، مما أتاح الفرصة للفتح السعودي للضغط، واختراق الخطوط الخلفية لفخر أبوظبي بسهولة.
وأهدر الفريق السعودي أكثر من فرصة محققة للتسجيل، ولولا تألق السناني وتعاطف العارضة لتضاعفت النتيجة، وفي المقابل لم تتح لهجوم الجزيرة فرصا للتسجيل، وحتى الهدف الذي سجله علي مبخوت جاء من خطأ حارس مرمى الفتح السعودي. بعد مرور 12 دقيقة فقط نجح علي الزقعان في تسجيل هدف السبق لصالح أصحاب الأرض، من تسديدة أرضية زاحفة ارتطمت بالقائم الأيمن لمرمى خالد السناني، وتهادت في الشباك، معلنة عن الفرحة الأولى لممثل الكرة السعودية.
ونجح علي مبخوت في الضغط على حارس الفتح، الذي سدد في جسد مهاجم الجزيرة، لتسكن الكرة الشباك معلنة عن هدف التعادل في الدقيقة 33.
بعد الهدف ضاعف الفتحاوية من نشاطهم الهجومي، وضاعت الفرصة تلو الأخرى خاصة من أحمد المبارك والتونسي عبد القادر البوسليطي، الذي سدد واحدة من ضربة ثابتة أنقذها خالد السناني لترتطم بالعارضة، وتضيع فرصة هدف مؤكد على الفريق السعودي في الدقيقة 42.
وعاود البوسليطي ورفاقه الضغط الهجومي استغلالا للتراجع الجزراوي، ونجح حمد الجهيم في تسجيل هدف ثان للفتح من رأسية رائعة في الدقيقة 45 سكنت الزاوية اليسرى لمرمى خالد السناني، وجاء هدف الجهيم بعد إهداره فرصة أولى قبل الهدف بدقيقة واحدة، لينتهي الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض بهدفين مقابل هدف واحد.
مجددا جاءت بداية الشوط الثاني بضغط هجومي من الفتح، وهاجم الفريق السعودي بشراسة من خلال تحركات واعية لكل من التونسي عبد القادر البوسليطي وأحمد المبارك وحمد الجهيم وأمامهم علي الزعقان. ونجح الزعقان في تسجيل الهدف الثالث للفتح من ضربة ثابتة فشل خالد السناني في التصدي لها، لتسكن الشباك معلنة عن الهدف الثالث لممثل الكرة السعودية في الدقيقة 50.
وعقب الهدف نشط الهجوم الجزراوي ومن هجمة مرتدة نموذجية مرر إيلتون ألميدا لعلي مبخوت الذي انفرد بحارس الفتح، لكنه سدد الكرة مرت بجوار القائم الأيمن لتضيع فرصة هدف مؤكد لفخر أبوظبي في الدقيقة 54، وعاود مبخوت المحاولة مجددا وتقدم وسدد وارتطمت في الدفاع الفتحاوي لتضيع فرصة هدف جديدة.
ونشط الجزيرة كثيرا لكن الفريق افتقد لصانع اللعب، حيث لم يستطع خلفان مبارك القيام بهذا الدور وكذلك البرازيلي ألميدا.
وفي المقابل تراجع أداء الفريق السعودي سعيا للحفاظ على الفوز الثمين، واعتمد الفتح على الهجمات المرتدة في ظل سيطرة الجزيرة على الكرة في الربع ساعة الأخيرة من اللقاء، لكن من دون جدوى، وأنقذ خالد السناني مرماه من فرصة هدف مؤكد بعد التصدي لرأسية المبارك في الدقيقة 81، وسط مطالبات لاعبي الفتح باحتساب هدف رابع بعد تجاوز الكرة لخط المرمى، لتنتهي المباراة بفوز ممثل الكرة السعودية بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد للجزيرة، الذي واصل نزيف النقاط في البطولة الآسيوية.?

اقرأ أيضا