الاتحاد

الرياضي

الوحدة يحصد «النقطة الأولى» ويودع المنافسة «نظرياً»

 تيجالي «يسار» كان أفضل لاعبي الوحدة وسجل هدفاً (تصوير عادل النعيمي)

تيجالي «يسار» كان أفضل لاعبي الوحدة وسجل هدفاً (تصوير عادل النعيمي)

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

فرط الوحدة في الفوز أمام الهلال السعودي، في اللقاء الذي جمع الفريقين أمس بالجولة الثالثة من مباريات المجموعة الرابعة بدوري أبطال آسيا، وفرط في تقدمه بهدفين لهدف ليتعادل الفريق السعودي، الذي لعب نصف ساعة تقريباً بعشرة لاعبين بعد طرد نواف العابد بالإنذار الثاني، وبالنتيجة رفع الهلال رصيده إلى 5 نقاط، بينما حصد الوحدة النقطة الأولى له في المسابقة.
وجاء هدفا الوحدة عن طريق تيجالي في الدقيقة 45 وجوجاك في الدقيقة 54، وسجل للهلال نواف العابد في الدقيقة الخامسة وعمر خريبين في الدقيقة 69، وبالتعادل يكون الوحدة قد اقترب من وداع البطولة بشكل نظري، وإن بقيت الحسابات الرقمية.
قبل أن تكتمل ثواني الدقيقة الأولى قاد الوحدة هجمة انتهت بتمريرة من فالديفيا لجوجاك، الذي سدد بجوار القائم، ورد الهلال بعد دقيقتين بهجمة انتهت برأسية من عمر خريبين صدها القائم الأيمن لمرمى الوحدة، قبل أن يتمكن نواف العابد من افتتاح التسجيل في الدقيقة الخامسة بعد أن هيأ له سلمان الفرج الكرة، وبعدها سعى الوحدة إلى إعادة الأمور إلى نقطة البداية، وسط تمركز دفاعي جيد من لاعبي الهلال.
وأخرج الحكم الياباني ساتو الإنذار الأول في المباراة لمدافع الوحدة أحمد راشد بعد خطأ مع البرازيلي كارلوس إدواردو مهاجم الهلال، ونفذ الخطأ سلمان الفرج في المرمى لكن العارضة أنقذت الموقف وتكفلت بمنع هدف محقق للضيوف في الدقيقة 12، وعاد الوحدة للهجوم وأرسل محمد برغش تسديدة قوية خلصها الدفاع إلى خارج الملعب، قبل أن يجدد الهلال هجماته وتتحول المباراة إلى كر وفر بين الطرفين.
وعرقل أسامة هوساوي إسماعيل مطر على مشارف منطقة الجزاء ليحتسب الحكم ركلة حرة، نفذها جوجاك وتصدى لها المعيوف بصعوبة وأبعدها إلى الركنية التي نفذت لتصل الكرة إلى أحمد العكبري الذي هيأ لجوجاك وسدد الأخير بجوار القائم في الدقيقة 26.
وسدد إسماعيل مطر لكن الكرة اصطدمت بهوساوي وذهبت إلى الركنية، ورد الهلال بهجمة انتهت برأسية من إدواردو بعيدة عن المرمى، وانذر نواف العابد لتعطيل اللعب عند تنفيذ ركلة حرة للوحدة الذي لم يقدم الأداء المنتظر وتباعدت خطوطه حيث افتقد تيجالي التمويل في المقدمة وكان كثيراً ما يعود لاستخلاص الكرة، بعكس الهلال الذي كان أكثر تنظيماً وأوفر هجوماً، ومع ترقب الجميع لإطلاق الحكم الياباني ساتو لصافرة نهاية الشوط الأول، أرسل برغش كرة طويلة لتيجالي، الذي سدد بيمناه بقوة في المرمى محرزاً التعادل للوحدة قبل أن يعلن الحكم نهاية الشوط.
ودخل الفريقان بالتشكيلة نفسها في الشوط الثاني وجاء التهديد الأول فيه لإدواردو الذي سد بجوار القائم الأيسر لمرمى راشد علي، ومن عرضية لبرغش سدد تيجالي رأسية سيطر عليها المعيوف على دفعتين، وبدا الوحدة أكثر نشاطاً ورغبة وفرض إيقاعه على الملعب بعكس الشوط الأول، ومن ضربة حرة احتسبها الحكم بعد مخالفة من ميليسي مع فالديفيا، نفذت قبل واصطدمت بياسر الشهراني ليتابعها جوجاك ويرسلها قوية في المرمى هدفا ثانيا للعنابي في الدقيقة 54.
وأجرى الهلال تبديله الأول ودفع بيوناتيني وسحب ميليسي لتعزيز الجبهة الهجومية، وشهت الدقيقة 61 طرد نواف العابد بعد نيله الإنذار الثاني بعد عرقلته لمحمد برغش، وتعرض جوجاك للدفع من إدواردو لكن الحكم لم يحرك ساكنا، وفي الدقيقة 69 أضاف عمر خريبين الهدف الثاني للهلال بعد قلة تركيز من مدافعي الوحدة
وأرسل إسماعيل مطر قذيفة مرت بجوار القائم، وأجرى الوحدة أول تبديلات بدخول محمد العكبري مكان شقيه أحمد، في تغيير هجومي على حساب الشق الدفاعي لاستغلال النقص العددي للهلال، الذي تبعه بدخول سالم الدوسري مكان خريبين، وأنقذ الشهراني هدفاً محققاً بعد تسديدة من العكبري، وشهدت المباراة إثارة كبيرة في الدقائق الأخيرة، وتألق راشد علي في إنقاذ فرصتين للهلال.

أحمد بن ناصر يحضر المباراة
أبوظبي (الاتحاد)

تقدم الشيخ أحمد بن ناصر بن زايد آل نهيان القطب الوحداوي، حضور المباراة، حيث تابعها من المقصورة الرئيسة لاستاد آل نهيان، بجانب مسؤولي الناديين، حيث حضر الأمير نواف بن سعد رئيس نادي الهلال اللقاء، وبلغ الحضور الجماهيري 5853 مشجعاً.

اقرأ أيضا

حتا والشارقة.. «الكمين»