الاتحاد

الاقتصادي

دبي تدخل نادي اللاعبين الكبار في صناعة السياحة العالمية

أصبحت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي شريكا رئيسا في تنظيم المعارض والملتقيات السياحية الكبرى في العالم لتصبح واحدا من أهم اللاعبين الرئيسيين الكبار في توجيه حركة صناعة السفر وسياحة الحوافز والمؤتمرات العالمية· فيما لاحظ مدراء فنادق وشركات سياحية عاملة في دبي شاركوا ضمن جناح الدائرة في ''المعرض الأوروبي لسياحة الحوافز والمؤتمرات'' الذي اختتم أعماله في مدينة برشلونة الخميس الماضي أنه لأول مرة تشهد دبي إقبالا من وكالات السفر العاملة في أسواق أميركا اللاتينية والولايات المتحدة وكندا لجلب أفواج سياحية إليها، مما يبشر بتوسع مساحة التواجد السياحي للإمارة في جميع قارات العالم كوجهة مفضلة للسائحين· وكشف خليفة علي بوعميم، مدير إدارة الترويج الخارجي، في مقابلة مع وكالة أنباء الإمارات أمس عن أن بول كينيدي، المدير التنفيذي لشركة ''ريد لتنظيم معارض السفر والمؤتمرات'' خلال زيارته لجناح دبي الخميس الماضي أعرب عن رغبة الشركة في أن تقوم مكاتب دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي الموزعة في أنحاء العالم بذاتها باختيار وترشيح مجموعة من صانعي القرارات في قطاع سياحة الحوافز والمؤتمرات لحضور المعرض الأوروبي في برشلونة بدءا من دورة العام المقبل· وقال إن هذا المطلب الذي وافقت الدائرة على تنفيذه يعد أول إجراء تشرك فيه الشركة إحدى الجهات السياحية الدولية في اختيار صانعي القرارات المهمين في قطاع السياحة العالمي من رؤساء مجالس إدارات ومدراء وكالات سفر وسياحة لاستضافتهم للمشاركة في فعاليات المعرض الأوروبي لسياحة الحوافز والمؤتمرات في دوراته المقبلة·
ولفت بوعميم إلى أن هذه الشراكة بين دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي وأكثر الشركات تأثيرا وأوسعها نفوذا في عالم تنظيم المؤتمرات السياحية الدولية يعني أن الدائرة انتقلت من موقع المشارك في الفعاليات إلى موقع اللاعبين الكبار وصناع القرارات في أسواق السياحة والسفر· ونبه إلى أن هذا الإجراء الذي ستقوم به الدائرة من تقييم واختيار المشاركين سينسحب على باقي الملتقيات والمؤتمرات التي تنظمها ''ريد'' في مختلف أنحاء العالم سنويا·
وعزا اختيار شركة ''ريد'' لدائرة السياحة في دبي لمشاركتها في اختيار صانعي القرارات السياحية لحضور فعالياتها التي عادة ما كانت تقوم بذلك بمفردها إلى سببين رئيسيين أولهما امتلاك الدائرة لشبكة من المكاتب والعلاقات الخارجية بما يؤهلها للقدرة على استقطاب واختيار الشخصيات المرموقة والمهمة من هؤلاء· ومن جهته أكد كينيدي، المدير التنفيذي لشركة ''ريد'' عقب اجتماعه مع وفد الدائرة أن دبي تعد من أهم الوجهات السياحية العالمية الداعمة للمعارض التي تنظمها الشركة منذ عدة سنوات· وأوضح جمال فتحي، رئيس مجلس إدارة شركة ''جلف دونيز'' لوكالات السفر في دبي، أنه لاحظ من خلال مشاركته في معرض برشلونة تهافت وكالات السفر من أميركا اللاتينية خاصة من البرازيل لأول مرة بالإضافة إلى الولايات المتحدة وكندا على حجز غرف فندقية في دبي لمجموعات سياحية كبيرة من أجل السياحة الترفيهية أو عقد مؤتمرات خلال السنوات المقبلة·
وذكر أن من أحد أهم الأسباب لفتح أسواق أميركا الجنوبية أمام دبي كوجهة سياحية مد ''طيران الإمارات'' خط مباشر بين مدينة سان باولو البرازيلية ودبي مؤخرا· وأشار إلى أن السوق البرازيلي يبحث عن وجهة سياحية جديدة بعيدا عن وجهاته التقليدية مثل الأرجنتين والمكسيك والولايات المتحدة والدول الأوروبية، ووجد في دبي ضالته خاصة أن كثيرا من أصحاب وكالات السفر البرازيلية ينتمون إلى أصول عربية· ونوه إلى أنه أبرم صفقتين مع شركتي سيارات كبيرتين في البرازيل لعقد المؤتمرين السنويين لوكلائهما في العالم في دبي العام المقبل، بالإضافة إلى صفقة مع شركة أدوية برازيلية لقضاء موظفيها اجازاتهم السنوية في الإمارة وهو ما يطلق عليه سياحة الحوافز·
وأكد كريم فايق، مدير عام شركة ''الأبجور'' السياحية العاملة في دبي، أنه لاحظ أيضا زيادة أعداد الوفود السياحية الجماعية الراغبة في زيارة دبي كنوع من سياحة الحوافز أو لعقد مؤتمرات من الولايات المتحدة وكندا والشرق الأقصى بعد أن تأكدت من توفر القاعات والخدمات وإمكانية تنفيذ رحلات ترفيهية داخلية كرحلات السفاري والرحلات البحرية· وكان محمد خميس بن حارب، المدير التنفيذي للتسويق والعمليات في دائرة السياحة والتسويق التجاري، قد توقع أن تشهد دبي خلال السنوات القليلة المقبلة ازدهارا لافتا في صناعة سياحة الحوافز والمؤتمرات الدولية التي تدر أعلى العوائد الاستثمارية السياحية تقدر بمليارات الدولارات سنويا مما يجعلها أقوى مركز جاذب لاستضافة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا· وقال إن دبي تولي اهتماما شديدا في تبني واستقطاب هذه الشريحة من قطاع السياحة العالمي المتمثل في استضافة المؤتمرات الدولية الضخمة والمجموعات السياحية الكبيرة لما لها من مردود ترويجي عالمي أوسع لإمارة دبي وعوائد استثمارية مضاعفة مباشرة وغير مباشرة على اقتصاد دبي بشكل خاص واقتصاد الدولة بشكل عام·

اقرأ أيضا

"فولكسفاجن" تتكبد ملياري دولار كرسوم قضائية بسبب فضيحة العوادم