الاتحاد

الاقتصادي

سيارات 2008 ·· كثير من الأناقة مزيد من القوة

أودي (آر 8)

أودي (آر 8)

تتسابق شركات صناعة السيارات العالمية لبناء السيارات المتميزة التي تضم المزيد من الوظائف الذكية والترفيهية· ولا تكاد واحدة من سيارات عام 2008 تخلو من التفرّد في بعض الخصائص أو التجهيزات الجديدة غير المعهودة· وتتردد الآن بكثرة على ألسنة خبراء السيارات ووسائل الإعلام وفي أروقة شركات صناعة السيارات أحاديث لا تتوقف حول الصداقة مع البيئة؛ وأصبحت هذه الصفة لصيقة بكافة فئات السيارات وأنواعها بما فيها الفاخرة وذات الاستخدامات الرياضية·
ويمكن القول إن التطور الذي شهدته صناعة السيارات خلال السنتين الماضيتين فقط، يفوق ما شهدته خلال القرن الذي مضى على انطلاقتها الأولى· وهذا بحد ذاته يوحي بأن سيارات 2008 يمكن أن تجعل من سيارات 2007 مجرد آلات عفا عنها الزمن· ويعبر الخبراء عن هذه التغيرات المتلاحقة السريعة بالقول إن الدورة التطورية لموديل السيارة الواحدة التي كانت تستغرق بضع سنوات، أصبحت تتم الآن في بضعة أشهر· فما هي أهم التطورات والخصائص المتعلقة بموديلات سيارات عام ·2008
إنجازات أودي
لقد دأبت شركة (أودي) أن تكون سباقة إلى ابتداع الكثير من التجهيزات الجديدة في كل مرة تطرح فيها سيارة جديدة إلى الأسواق· ومن ذلك مثلاً أنها اختارت النسخة الرياضية (إس5) S5 باعتبارها نسخة الإطلاق للكوبيه (إيه5) A5 والتي هبطت إلى الأسواق في شهر نوفمبر الماضي، وهي تحمل محركاً يتألف من 6 أسطوانات تبلغ سعته 3,2 لتر ويمكنه توليد 265 حصاناً من الطاقة الميكانيكية·
وتستعد أودي أيضاً لإطلاق سيارتها الثانية من ذوات الاستخدامات الرياضية SUV التي تعد نسخة مصغّرة عن (كيو7) Q7 التي حازت الكثير من الشهرة· وأطلق على السيارة الجديدة اسم (كيو5) Q5 ومن المتوقع أن تظهر بنسختين إحداهما بمحرك يتألف من 6 أسطوانات والثانية بمحرك من 8 اسطوانات· ويتميز محرك (كيو5) ذو الأسطوانات الست بالقوة الفائقة، وتبلغ سعته 3,0 لتر ويمكنه تحرير 330 حصاناً من الطاقة الميكانيكية و325 ليبرة قدم من عزوم التدوير؛ ويمكن أن ترتفع الطاقة الميكانيكية العظمى إلى 400 حصان· و(كيو5)، ذات دفع دائم للعجلات الأربع·
وحظيت نسخة عام 2008 من السيارة الفاخرة (كيو7) بالمزيد من عمليات التطوير بعد أن تم تجهيز محركها الذي يحرق المازوت بتقنية الحقن بالشحن التوربيني المباشر بحيث أصبح قادراً على تحرير 233 حصاناً من الطاقة الميكانيكية و369 ليبرة قدم عند سرعة منخفضة لدوران المحرك تبلغ 1750 دورة في الدقيقة مما يدل على قدرة المحرك على الأداء المرن حتى عند السرعات الضعيفة·
وتقول أودي إن المحرك الجديد يمكنه أن يدفع السيارة لمسافة الف كيلومتر بخزان وقود مملوء بالمازوت؛ ولم يكن بالإمكان تحقيق ذلك إلا بفضل تكنولوجيا الحقن تحت ضغط بالغ الارتفاع·
وامتدت أيادي التطوير إلى بقية سيارات أودي بما فيها السيدان (آر إس-4) التي فازت بمحرك جديد يمكنه توليد 420 حصاناً من 8 أسطوانات مرتبة في صفين·
وتتوج أودي إنجازاتها بإطلاق نسخة عام 2008 من السيارة الفاخرة (أودي آر 8) التي تظهر وهي تعج بالخصائص الرياضية·
( بروكلاند)·· تحفة بنتلي
عندما عمدت شركة بنتلي الإنجليزية إلى إعادة تصميم سيارتها الكوبيه الأخّاذة، فلقد وضع المصممون نصب أعينهم استعارة الكثير من الملامح والتفاصيل التي امتازت بها سيارات السباق التي كان لها صولات وجولات في مضمار بروكلاندز في ضواحي مدينة سوراي· وكانت بنتلي في سنوات العشرينات تحصد الكثير من الانتصارات· وتأتي الكوبيه الجديدة وهي تحمل اسم (بروكلاندز) من أجل تخليد ذكرى تلك الإنجازات·
ومثلما هي حال سابقتها (كونتيننتال آر كوبيه) تتميز (بروكلاند) بالأناقة والقوة التي تضمن التجول بركابها في جو مفعم بمعاني الفخامة والرفاهية·
وتتميز ( بروكلاند) بمحركها القوي المجهّز بشاحنين توربينيين ويمكنه توليد 530 حصاناً من الطاقة الميكانيكية و775 ليبرة قدم من عزوم التدوير· ويعدّ هذا الزخم الحركي أكثر من كافٍ لدفع هذا القصر المتنقل· وفي حقيقة الأمر، يصنف هذا المحرك كأقوى ما صنعت شركة بنتلي من فئة المحركات ذات الاسطوانات الثماني على الإطلاق وعبر تاريخها كله· وقررت (بنتلي) بناء 550 نسخة فقط من (بروكلاند كوبيه) وسوف تبدأ بتسليم أول نسخة منها مطلع عام ·2008
بي إم دبليو الفئة الثالثة تفقد سقفها سوف تحظى سيارة (بي إم دبليو الفئة الثالثة) بالمزيد من الخصائص الرياضية حيث ستأتي نسخة عام 2008 وهي مجهزة بغطاء صلب قابل للكشف· وسوف تحتفظ السيارة الجديدة بنفس مجموعات الدفع التي تستخدم في النسخة الكوبيه ذات السقف الثابت 328 آي· ومن المتوقع أن يكون محركها قادراً على توليد 230 حصاناً من محركها ذي الأسطوانات الست والذي تبلع سعته 3 لترات· ويمكن لمحرك النسخة الأعلى التي تستخدم تقنية البخ التوربيني المضاعف للبنزين في السلسلة (335 آي) أن يولد 300 حصان من الطاقة الميكانيكية· ولسوء الحظ، فإن وزن النسخة ذات السقف القابل للكشف أعلى بنحو 180 كيلوجراماً من النسخة الكوبيه إلا أن هناك ما يمكنه أن يعوّض عن هذه الصفة وهو الجلد الخاص الذي يكسو المقاعد والقادر على صدّ الأشعة تحت الحمراء مما يؤدي إلى الإبقاء على السيارة باردة حتى عندما تتعرض لأشعة الشمس المباشرة·
وبعد مضي أكثر من عقد كامل على ظهور السيارة الرياضية (بي إم دبليو إم3) وهي مجهزة بمحرك سداسي الأسطوانات، فإن نسخة عام 2008 منها تأتي بمحرك يتألف من 8 أسطوانات تبلغ سعته 4,0 لتر·
مازيراتي جران توريزمو
وعند الحديث عن السيارات الفاخرة ذات الخصائص الرياضية، لا يجوز أبداً إغفال التحف الرقيقة والأنيقة التي ما فتئت شركة مازيراتي الإيطالية تطرحها في الأسواق· وحضّرت الشركة لعام 2008 مفاجآتها الجديدة (جران توريزمو) التي خضعت لعمليات تطوير شاملة على يدي جاسون كاستريوتا المهندس المبدع في مركز تصميم (بينينفارينا) الذي ابتدع منها طرازي (كوبيه) و(سبايدر)· ومن المنتظر أن تضاف إليهما عما قريب نسخة سيارة السباق الرياضية (جران توريزمو جي تي) التي ستستلقي فوق منصة سيارة مازيراتي الشهيرة (كواتربورته)·
وبالرغم من أن (جران توريزمو) لعام 2008 احتفظت بالملامح الفريدة والمتميزة لكل طرازات السيارات التي سبق لشركة مازيراتي أن دفعت بها إلى الأسواق، إلا أن كاستريوتا تمكن من إضافة العديد من اللمسات الرقيقة· وكانت النسخة التصورية الجديدة من (جران توريزمو) ظهرت للمرة الأولى في الدورة الماضية لمعرض جنيف الدولي للسيارات الذي نظم في الدورة السابعة والسبعين لمعرض جنيف الدولي للسيارات في شهر مارس الماضي·
و(جران توريزمو) مدفوعة بمحرك يتألف من 8 اسطوانات مرتبة في صفين تبلغ سعته 4,2 لتر ويمكنه توليد 405 أحصنة عند سرعة لدوران المحرك تبلغ 7100 دورة في الدقيقة،
و339 ليبرة قدم من عزوم التدوير عند 4750 دورة في الدقيقة· ويمكن لهذا المحرك القوي المضبوط بواسطة الكمبيوتر أن يقفز بالسيارة من حالة الاستعداد للانطلاق حتى بلوغ سرعة 100 كيلومتر في الساعة خلال 5,2 ثانية، كما يمكنها بلوغ سرعة قصوى تصل إلى 290 كيلومتراً في الساعة·

اقرأ أيضا

التنبؤ بالأعطال .. أحدث حلول التقنيات الذكية لصيانة العقارات