الاتحاد

الرياضي

سرقوا مني الجائزة في وضح النهار

اعتبر نجم المنتخب العراقي ومهاجم الغرافة القطري لكرة القدم يونس محمود أن جائزة أفضل لاعب في آسيا لعام 2007 سلبت منه في وضح النهار نتيجة المعايير التي يخرج بها كل مرة الاتحاد الآسيوي، وأضاف محمود في حديث لصحيفة ''الملاعب'' نشرته أمس في بغداد: ''لقد سلبت مني الجائزة في وضح النهار، والأسباب وراء ذلك هي المعايير التي يضعها الاتحاد الآسيوي ويخرج بها كل عام''·
وكان محمود حصل على الجائزة الثانية لأفضل لاعب لهذا العام، في حين ذهبت الثالثة إلى مواطنه صانع ألعاب العين الإماراتي نشأت أكرم، وتابع محمود: ''تمنيت أن أرسم الفرح على وجوه العراقيين، لكن الأمر بيد الاتحاد الآسيوي، وكان الجميع يعلم أني أستحق الجائزة لكوني بطل آسيا وأفضل لاعب في نهائيات كأسها''، متسائلاً ''ماذا أفعل لكي أرضي الاتحاد الآسيوي للعبة؟''· وأعرب محمود عن خيبة أمله في عدم حصوله على جائزة أفضل لاعب في آسيا لعام ،2007 مشيراً إلى أنه لم يبق لديه أي طموح مستقبلاً للظفر بمثل هذه الجائزة·
يذكر أن المنتخب العراقي بطل كأس آسيا 2007 اختير أفضل منتخب في القارة للعام الحالي· وانتقد محمود الاتحاد الآسيوي قائلاً: ''سيعرف قريباً خطأه في منح الجائزة''، مضيفاً: ''الآن بدأ ينصب تفكيرنا على الوصول إلى نهائيات كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا، لأن هذا الأمر بات يهمنا اكثر من الجوائز الشخصية''· وكشف محمود عن تلقيه عروض احترافية من رين ومرسيليا الفرنسيين وفالنسيا الاسباني، لكنه لم يتطرق الى تفاصيل ومصير هذه العروض مستقبلاً·
وفي تصريحات للموقع الالكتروني الرسمي للاتحاد القطري، اعتبر النجم العراقي أن جوائز الاتحاد الآسيوي لم ''تعد ذات أهمية بالنسبة الينا لاننا نعرف أن جميع اللاعبين لهم من يساندهم سواء كان ذلك على صعيد الاتحادات المحلية أو غيرها، في وقت يعيش فيه الاتحاد العراقي وضعاً استثنائياً، ولهذا لن نشارك مرة اخرى في هذه الجوائز حتى لو كنا اصحاب المراكز الاولى''·
واتهم يونس محمود الاتحاد الآسيوي بعدم الإنصاف ''لقد سلبني حقي للمرة الثالثة حيث تم ترشيحي لجائزة أفضل لاعب مواسم 2003 و2005 و،2007 وكنت الأقرب لنيل الجائزة الاخيرة باجماع الرأي العام وخبراء اللعبة والمتابعين لمسيرة منتخب العراق ولاعبيه في كاس آسيا والمشاركات الاخرى''

اقرأ أيضا

ذهب الإمارات يلمع في الساحة الحمراء