الاتحاد

ألوان

إطلاق مبادرة «الفن في المدارس» لتحفيز الإبداع

جانب من مبادرة «الفن في المدارس» (الصور من المصدر)

جانب من مبادرة «الفن في المدارس» (الصور من المصدر)

دبي (الاتحاد)
أعلن المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، بالتعاون مع «آرت دبي»، إطلاق الطبعة الجديدة لمبادرة «الفنانون في المدارس»، والتي تعد أكبر طبعة من نوعها لبرنامج 2017 والهادف إلى تعزيز الثقافة والفنون بمختلف أشكالها لدى الطلاب، ودعم الإبداع الفني للفنانين الناشئين على مستوى دولة الإمارات.

إثراء المشهد الثقافي
توفر مبادرة «الفن في المدارس» المدرجة ضمن فعاليات برنامج الشيخة منال للرسّامين الصغار، وتحت رعاية حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، فرصاً تعليمية حصرية لطلاب المدارس في الإمارات، لتشجيعهم على الانخراط في مجال الفن والتفوق فيه بطرق إبداعية مبتكرة، بما يسهم في إثراء المشهد الثقافي والفني المتنوع والمميز في الدولة.
ويتضمن البرنامج المتخصص لطبعة 2017 الزيارات الميدانية للفنانين إلى عدد من المدارس المشاركة، لإقامة ورش عمل فنية للطلاب على مدار 3 أيام، حيث نظم هذه السنة بالتعاون مع 6 مدارس بدبي، كل واحدة منها تتبع منهاج دراسي قوي في الفنون وهي مدرسة لطيفة للبنات، وراشد للبنين، مدرسة ريبتون، ويلنجتون انترناشونال، مدرسة جيمس ونشستر ومدرسة جميرا النموذجية.
وضعت الفنانة سوزان درومان التي تتخذ أمستردام مقراً لها، برنامجاً مبتكراً لطلاب المدارس من جميع الفئات العمرية يشمل ورش عمل حصرية في قاعات الفصول المدرسية بموقع مدينة جميرا، بهدف تعليم المواهب الناشئة فن التركيب «الإنستليشن» كأحد تيارات الفن المعاصر وتحفيز الجيل القادم من المبدعين على إنجاز أعمال فنية تركيبية.

ورش فنية هادفة
وأكدت منى بن كلي، مديرة المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، أهمية مبادرة «الفن في المدارس» في اكتشاف روح الإبداع لدى الطلاب وتطوير مهاراتهم في التعليم الفني.
وقالت: «إن برنامج الشيخة منال للفن في المدارس هو مبادرة مهمة في تعزيز الفرص التعليمية الفنية للأطفال والشباب من فئة الفنانين الناشئين في الدولة»، وأضافت بن كلي: «برنامج الفنانة الرائدة سوزان درومان يحوي ورش عمل فنية هادفة كعامل أساسي لاستكشاف طاقاتهم الإبداعية وتطويرها نحو إنتاج فني مميز، تعرض على منصة تفاعلية تجمع العديد من الأعمال الفنية الرائدة في مختلف أشكال الفنون».
من جانبها، أعربت الفنانة سوزان درومان عن سعادتها بمشاركتها في هذا البرنامج التعليمي، قائلة: «أنا متحمسة للعمل على تنفيذ هذا البرنامج والمخصص للطلاب الموهوبين من مختلف الفئات العمرية، وهدفنا تنمية العملية الإبداعية لديهم في مختلف الفنون، وتحديداً في فن التركيب، لتشجيعهم على إنتاج أعمال فنية فريدة تحمل بصمتهم الخاصة».

اقرأ أيضا