الاتحاد

الإمارات

الشيخة فاطمة تكرم الفائزين بجائزة «الشباب العربي الدولية»

ذياب بن محمد بن زايد في لقطة جماعية مع المكرمين وفي الصورة علي بن سالم الكعبي (الصور من وام)

ذياب بن محمد بن زايد في لقطة جماعية مع المكرمين وفي الصورة علي بن سالم الكعبي (الصور من وام)

بدرية الكسار (أبوظبي) - شهدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، حفل تكريم الفائزين في جائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للشباب العربي الدولية الذي أٍقيم مساء أمس في قصر الإمارات بأبوظبي، بحضور الملكة نور الحسين مؤسسة ورئيسة مجلس أمناء مؤسسة الملك الحسين بالمملكة الأردنية الهاشمية.
وأكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” في الكلمة التي ألقاها سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان بالإنابة عن سموها أن الأبناء هم ضوء المستقبل، والشباب هم الأمل المشرق الذي تقوم عليه الطموحات، وتعقد عليهم الآمال، الأمر الذي يحتّم على المجتمعات كافة، ويضع عليها المسؤوليات الكبيرة في تصميم البرامج والاستراتيجيات الملائمة لهم والمعبرة عن تطلعاتهم، علاوة على تطوير قدراتهم وتأهيلهم لتحمل المسؤولية ورعاية إبداعاتهم وابتكاراتهم ليكونوا شركاء فاعلين ومؤثرين في تنمية حاضرهم وصناعة مستقبلهم النابض بالمحبة والتسامح.
وقالت سموها: نلتقي اليوم للاحتفال بالفائزين محققين بذلك ما أردناه حين أطلقنا الجائزة لتكون مبادرة دائمة للاحتفاء بالمبدعين من الشباب العربي، تقديرا وتكريما لإنجازاتهم وإبداعاتهم، انطلاقا من إيماننا العميق بأهمية دور الشباب المبدع في بناء الأوطان ورفد مسيرة الإنجازات الإنسانية بمزيد من النجاحات في المجالات كافّة.
وأضافت سموها، ونحن نستقبل عاماً جديداً ندعو الله تعالى أن يكون عام خير وسلام وأمان واطمئنان لأوطاننا والعالم أجمع، متمنين لوطننا الغالي المزيد من التقدم والرفعة في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وتأتي الجائزة لتكريم منجزات الشباب العربي وجهودهم في شتى مجالات المعرفة، سيرا على نهج الراحل الكبير المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه الذي جعل إنجازات الشباب وإبداعاتهم، وابتكاراتهم محل تقدير ورعاية ودعم مستمر، ومازال منهجه حاضرا وملهما في مسيرة التنمية والتطوير.
وأضافت: حرصنا في إمارة أبوظبي بجهود حثيثة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على وضع الخطط والاستراتيجيات الدائمة الرامية إلى الاهتمام بالشباب وتقدير جهودهم في تقديم النماذج الإبداعية الرائدة عالميا، وتجلى كل ذلك في المؤسسات والهيئات والأندية ومراكز الشباب التي تعمل على دعم أفكارهم النيّرة وتبني إبداعاتهم وصقل مواهبهم والإيمان بدورهم الفاعل، فهم الأمل والعزم في تحقيق غد مشرق يواصل الإنجاز تلو الإنجاز.
وقالت سموها “لا يخفى على أحد منا ما حقّقته الإنسانية من إنجازات كبيرة في العصر الراهن، صاحبها الكثير من التحديات والتطورات الهائلة والتغيرات مما يستوجب علينا جميعاً التعاون على إتاحة الفرصة الكاملة للشباب والثقة بقدراتهم وتشجيع طاقاتهم الكامنة وتوفير كل الإمكانات لهم لمواكبة المسيرة التنموية والعمل في الوقت نفسه على مساعدتهم في فهم المتغيرات ومواجهة التحديات ووضع الحلول الناجعة المستندة إلى تطورات العصر والمستلهمة في الوقت نفسه من الإرث الحضاري والتنويري للثقافة العربية”.
وأضافت سمو الشيخة فاطمة “لقد حققت الجائزة في دورتها الثانية العديد من الشراكات الاستراتيجية المهمة والداعمة لمسارها في تشجيع الشباب وتحفيزهم، ويأتي في مقدمتها الشراكة المميزة مع المركز الوطني للثقافة والفنون بالأردن الشقيق، ولا يسعنا هنا إلاّ أن نتقدم بجزيل الشكر والامتنان لجهود جلالة الملكة نور الحسين وفريق المركز الوطني للثقافة والفنون بالأردن الشقيق لما بذلوه ويبذلونه من جهد في سبيل تعزيز الشراكة بين المؤسستين، كما نتقدم بالشكر والتقدير إلى الشركاء من الهئيات العلمية والجامعات والمعاهد التطبيقية كافة، وكل الداعمين للجائزة على اهتمامهم الكبير بالشباب وإيمانهم بقدراتهم بوصفهم منبعاً مستمرا للإبداع، والتطور، والتميز، والتفوق”.
ووجهت كلمتها للشباب العرب الفائزين قائلة: أبنائي وبناتي أنتم أمل المستقبل وبأدواركم الإيجابية وإبداعاتكم ووعيكم يزهو الحاضر، وبكم تسمو المجتمعات، وبجهودكم تتقدم مسيرة التنمية وتتطور، وبعطائكم يصير للحياة لون الفرح، واليوم ونحن نحتفل بتكريم المبدعين منكم أوصيكم خيراً بأوطانكم، وبأسركم، ومجتمعاتكم وأبارك للفائزين تميزهم، وأدعو بقية الشباب إلى أن يحذو حذوهم لتحقيق التميز والإبداع.
وخلال الحفل كرّمت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، حفظها الله، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة -جلالة الملكة نور الحسين مؤسسة ورئيسة مجلس أمناء مؤسسة الملك الحسين بالمملكة الأردنية الهاشمية، وذلك لفوزها في الفئة الرابعة من الجائزة، وهي فئة الشخصية الداعمة لقضايا الشباب على المستوى العربي، حيث حصلت على وسام الجائزة، كما كرّمت أم الإمارات كذلك سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي حرم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد- حاكم الشارقة رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة في الفئة نفسها كشخصية داعمة لقضايا الشباب على المستوى المحلي، وحصلت كذلك على وسام الجائزة.
كما قام الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان خلال الحفل بتكريم الفائزين في جائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للشباب العربي الدولية في دورتها الثانية للعام 2013 حيث تم تكريم الشباب العرب الفائزين في فئات الجائزة المختلفة وهم الشاب سلمان محمد السندي، من مملكة البحرين الشقيقة، الذي فاز في الفئة الأولى وفيها فائز واحد وهي فئة الشباب العربي المؤثر عالمياً، وفي الفئة الثانية وهي جائزة الشباب العربي المتميز، وفيها عشرُ مجالات فاز في مجال العلوم والابتكار الشاب خلفان سعيد المسماري، من دولة الإمارات العربية المتحدة.
وفي مجال العمل الإعلامي فازت الشابة آية نبيل رجا من المملكة الأردنية الشقيقة، أما في مجال الفنون، فقد فاز الشاب فارس تيسير الجمل، من دولة فلسطين، وفاز في مجال العمل التطوعي، الشاب علي حسين الجزائري من الجمهورية العراقية الشقيقة، وفي مجال الأدب فازت الشابة ميس مروان العقروق، من المملكة الاردنية الهاشمية، بينما فاز في مجال الرياضة، الشاب فهد سعيد الزرعوني من دولة الإمارات العربية المتحدة، وفي مجال العمل الجماعي، فاز فريق الشابة عائشة الزعابي، ومعها زميلاتها سارة السويدي، ونورة الشحي، وندى باصْليب وسحر عمبول الدارسات في معهد العلوم التطبيقية بدولة الإمارات العربية المتحدة أما في مجال ذوي الاحتياجات الخاصة، فقد فاز في هذا المجال الشاب طه علي موحان من الجمهورية العراقية الشقيقة، كما تم حجب جائزتين في مجالي الخدمة المجتمعية، والاستدامة.
وفي الفئة الثالثة وهي المؤسسات الرائدة الداعمة لقضايا الشباب فازت جمعية مؤسسة روان، من المملكة الأردنية الهاشمية ومثلتها في التكريم السيدة روان محمد - مؤسس الجمعية، كما فازت دار زايد للرعاية الأسرية من دولة الإمارات العربية المتحدة ومثلها في التكريم السيد سالم سيف الكعبي، كما فازت جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني / فرع نابلس بدولة فلسطين، ومثلتها في التكريم السيدة علا سعدي عبدالرحمن.
وخلال الحفل تم عرض فيلم قصير يحكي سيرة الجائزة منذ انطلاقتها عام 2011، مروراً بالدورة الأولى للجائزة ثم الدورة الثانية، كما تم تقديم عمل فني على مسرح قصر الإمارات شارك فيه أكثر من 60 شابا وشابة يروي العمل سيرة العرب ونجاحاتهم وابتكاراتهم ودور الشباب وتطلعاتهم المستقبلية وأهمية جائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للشباب العربي الدولية في تشجيع الشباب ورفد المجتمعات بالمتميزين منهم كل عام، وقدّم الفنان حمد العامري خلال الحفل فقرة غنائية تضمنت شلة مغناة لقصيدة الراحل الكبير الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه وهي قصيدة “يا ذا الشباب الباني”.

تكريم الشركاء

تم خلال الحفل تكريم الشركاء والداعمين للجائزة حيث قام الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان بتكريم شركة بترول أبوظبي الوطنية أدنوك ومثلها راشد الزعابي مدير إدارة العلاقات العامة بالشركة، وجامعة الإمارات العربية المتحدة ومثلها الدكتور علي راشد النعيمي مدير الجامعة، ومعهد التكنولوجيا التطبيقية الذي مثلته الدكتورة آمنة المازمي، وجامعة أبوظبي التي مثلها الدكتور نبيل إبراهيم مدير الجامعة، والقيادة العامة لشرطة أبوظبي ومثلها معالي اللواء الركن الدكتور عبيد الحيري الكتبي نائب القائد العام لشرطة أبوظبي، والوثبة للخدمات ومثلها غانم شبير المري مدير إدارة المبيعات والتأجير، ومؤسسة الإمارات لتنمية الشباب


الضيفة أشادت بجهود سموها للنهوض بالمرأة الإماراتية
الشيخة فاطمة تبحث قضايا المرأة مع الملكة نور
أبوظبي (وام) - استقبلت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الملكة نور الحسين مؤسسة ورئيسة مجلس أمناء مؤسسة الملك الحسين بالمملكة الأردنية الهاشمية.
وتبادلت سمو الشيخة فاطمة والملكة نور خلال المقابلة الحديث حول مختلف القضايا التي تهم المرأة وبحثتا سبل تعزيز التعاون بين المؤسسات النسائية في البلدين الشقيقين.
وأشادت الملكة نور بالدور الذي تقوم به سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للنهوض بالمرأة الإماراتية ودعمها للاتحاد النسائي العام والمؤسسات النسائية في الدولة عامة ومبادرات سموها لرعاية الطفولة والأمومة وحماية النشء ونشر التعليم والثقافة في الإمارات وخارجها، وثمنت ما وصلت إليه المرأة في دولة الإمارات العربية بفضل إصرارها وجديتها في العمل والعطاء ووصولها إلى أعلى مواقع العمل في مختلف الميادين بدعم من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك.
وإطلعت الملكة نور على الجهود التي تبذلها الدولة والاتحاد النسائي العام ومؤسسة التنمية الأسرية والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة في مجالات دعم المرأة و الطفولة إلى جانب الاهتمام بتبادل برامج المعرفة والتكنولوجيا للنهوض بتعليم المرأة وإعطائها مزيداً من الفرص لخدمة المجتمع.
وأقامت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك مأدبة غداء تكريماً للملكة نور. حضر اللقاء والمأدبة سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية وسمو الشيخة اليازية بنت زايد آل نهيان ومعالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة ونورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام ومريم محمد الرميثي المديرة العامة لمؤسسة التنمية الأسرية وأعضاء مجلس أمناء المؤسسة .

اقرأ أيضا