الاتحاد

خليجي 21

«الكويتي» ..العزف المنفرد على المسرح «الخليجي»

منتخب الكويت صاحب الرقم القياسي باللقب العاشر (أرشيفية)

منتخب الكويت صاحب الرقم القياسي باللقب العاشر (أرشيفية)

الكويت (الاتحاد)- حقق «الأزرق» رقماً قياسياً في الوصول إلى منصات التتويج في دورات الخليج، بلغ 10 مرات، منها الفوز بأربع دورات متتالية، الأولى في البحرين 1970 والثانية في السعودية 1972 والثالثة بالكويت 1974 والرابعة في قطر 1976، قبل أن أن يحصد اللقب في الدورة السادسة بالإمارات 1982 والثامنة بالبحرين 1986 والعاشرة بالكويت 1990 والثانية عشرة في عُمان 1996 والرابعة عشرة بالبحرين 1998 والدورة العشرين باليمن 2010، ويدافع الكويت عن لقبه في البحرين.
وكانت أبوظبي المحطة الإعدادية للأخيرة لـ «الأزرق» في رحلة الدفاع عن اللقب، ورغم أن المعسكر غابت عنه التجارب الودية، إلا أنه أسهم في إبعاد اللاعبين من إحباط الخروج المبكر من بطولة غرب آسيا، من منطلق أنه حامل اللقب وصاحب الضيافة، حيث ركز الجهاز الفني على الدخول في الأجواء «الخليجية»، والتركيز عليها، للمحافظة على المكتسبات التي ظللت تحققها الكرة الكويتية في دورات الخليج.
ويسود التفاؤل معسكر منتخب الكويت، بعد الفترة التحضيرية الناجحة التي أقامها في أبوظبي، حيث يسعى لتكرار مشهد فوزه الخليجي، خاصة أن العاصمة أبوظبي تمثل «الفأل الحسن» للكويتيين، وسبق للمنتخب أن أقام معسكره في العاصمة الإماراتية، وفاز بلقب الخليج في نسخته الأخيرة باليمن.
ورغم أن منتخب الكويت يمر بمرحلة إحلال وتجديد، وأن التشكيلة تضم ثمانية وجوه جديدة، إلا أن اللاعب الكويتي يملك القدرة على التحدي، وكيفية التعامل مع دورات الخليج، وأثبت ذلك عملياً في نسخة اليمن، عندما نجح في «قلب الطاولة»، من منطلق أنه لم يكن مرشحاً بقوة.
وارتدى «الأزرق» الكويتي قفاز التحدي، من أجل رسم صورة طيبة عن الكرة الكويتية في هذه التظاهرة الخليجية، رغم الخروج المفاجئ من بطولة غرب آسيا، والانتقادات التي تعرض لها مدربه الصربي جوران نوفاريتش، والذي يطمح إلى تكرار السيناريو بعد فوزه بلقب «خليجي 20»، والذي طالب الجميع بنسيان الخروج من بطولة غرب آسيا، من أجل المنافسة في دورة الخليج، التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية، وتقدير المسؤولية، حتى يحقق «الأزرق» طموحات أنصاره، بالوصول مجدداً إلى منصات التتويج، بعد أن وضع اللقب الـ11 هدفاً استراتيجياً له في هذا المحفل الخليجي المهم، رغم ضراوة المنافسة، خاصة أن البطولة الخليجية لا تعترف بالتكهنات المسبقة، في ظل مشاركة 3 منتخبات بالمرحلة الأخيرة للتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كاس العالم «البرازيل 2014»، وهي قطر وعُمان والعراق.
يستحق منتخب الكويت أن يُطلق عليه صائد البطولات، وتحديداً على الصعيد الإقليمي، فهو يحمل اللقب القياسي الخليجي بالحصول على اللقب الغالي 10 مرات، بفارق شاسع للغاية عن أقرب مطارديه، كما أن «الأزرق» حصد لقب بطولة كاس أمم آسيا مرة واحدة في نسختها السابعة عام 1980. وفاز بلقبي النسخة الثانية لدورة ألعاب غرب آسيا «الكويت 2002»، والنسخة السادسة لبطولة غرب آسيا «الأردن 2010»، وتأهل إلى نهائيات كاس العالم «إسبانيا 1982».

نجم الفريق
المطوع «بدر» في «السماء الزرقاء»
قائمة نجوم الكرة الكويتية عامرة باللاعبين الذين حملوا لواء «الأزرق»، وقادوه إلى قمة المجد، ومنهم بدر المطوع الذي سطع نجمه بقوة، وبالتالي لم يكن غريباً أن يكون أحد صناع إنجاز «العاشرة التاريخية في «خليجي 20»، وحصل المطوع «28 عاماً» على لقب هداف دورة الخليج في نسختها الماضية، والتي أقيمت في اليمن بالاشتراك مع العراقي علاء عبد الزهرة حيث سجل كل منهما 3 أهداف.
ويعد المطوع ثاني لاعب كويتي يسجل في 4 دورات خليجية متتالية، ليتساوى مع الرقم القياسي المسجل باسم بشار عبد الله، حيث يأتي المطوع في المركز الخامس في قائمة هدافي «الأزرق» متساوياً مع اللاعبين عبد العزيز العنبري وعلي الملا وبشار عبدالله، بعد جاسم يعقوب الذي سجل 18 هدفاً، وفيصل الدخيل وجاسم الهويدي برصيد 14 هدفاً لكل منهما، ويوسف سويد برصيد 12 هدفاً.
وعلى صعيد تجاربه الاحترافية تمت إعارة المطوع عام 2007 إلى نادي قطر القطري، حيث شارك معه في بطولة كاس أمير قطر، فيما خاض تجربة احترافية ثانية مع نادي النصر السعودي عام 2011، حيث سجل معه 11 هدفاً، وخاض المطوع 101 مباراة دولية، فيما بلغت أهدافه الدولية 32 هدفاً، وكان ظهوره الدولي الأول مع الكويت في تصفيات كآس آسيا 2003.


رؤية فنية
عبد الله وبران: المحاور والإعداد الضعيف والبطء مشكلة حامل اللقب
يرى عبد الله وبران نجم الكرة الكويتية السابق أن الصربي جوران نوفاريتش مدرب «الأزرق» يعتمد على الأساسيين فقط ولن يدفع بالعناصر التي تألقت خلال الفترة الماضية، وأن مشكلة «الأزرق» تتمثل في المحاور، نتيجة الهبوط الواضح في هذا المركز.
وقال: «إن المنتخب ظل يعتمد دائماً على بدر المطوع الذي يحدث الفارق، ويملك الحلول، وأنه لا يتوقع أن يحافظ على لقبه الخليجي، بسبب ضعف الإعداد، لخوض تحدي مثل هذه الدورات القوية، حيث لم يحقق معسكر تركيا الأهداف المنشودة التي أقيم من أجلها، بجانب غياب صانع الأهداف في الفريق، إضافة إلى البطء الشديد في التحضير، ما سيكون له المرود السلبي، في مجاراة بعض المنتخبات التي أعدت نفسها بصورة مثالية للمنافسة على اللقب، مثل الأخضر السعودي الذي استعد عبر بوابتي الأرجنتين وإسبانيا، كما انه يضم في صفوفه لاعبين شبابا على مستوى عالٍ، إضافة إلى الدوري السعودي القوي الذي سيكون له مرود إيجابي على مشاركة المنتخب في مثل هذه البطولات، فيما نجد أن المنتخب العراقي يضم لاعبين محترفين، كما أن الفريق سوف يستفيد من مشاركته الحالية في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كاس العالم «البرازيل 2014، وأنه لا يستبعد أن يحدث المنتخب اليمني المفاجأة بإبعاد أحد المنتخبات المرشحة.
وأكد عبد الله وبران أنه يرشح السعودية للوصول إلى منصة التتويج، فيما سيكون منتخب الإمارات «الحصان الأسود» في النسخة الحالية للبطولة الخليجية، وذلك بعد أن نجح الجهاز الفني بقيادة مهدي علي في الوصول إلى تشكيلة مثالية تجمع بين عنصري الخبرة والشباب، وسوف يكون للمنتخب الأبيض شأن كبير في المستقبل.

معلومات

الكويت
العاصمة: الكويت
المساحة: 17.8 ألف كيلو متر مربع
العملة: الدينار
تقع الكويت في الجهة الشمالية الغربية من الخليج العربي الذي يحدها من الشرق، والعراق من الشمال والغرب والسعودية من الجنوب، وهي عضو في الجامعة العربية ومجلس التعاون الخليجي ومنظمة المؤتمر الإسلامي والأمم المتحدة منذ 1963، وتعد الكويت من الناحية الاقتصادية أحد أهم منتجي ومصدري النفط في العالم، وعضوا مؤسسا في «أوبك» وتملك خامس احتياطي نفطي في العالم، وتم اكتشاف البترول عام 1963، وبدأ الإنتاج التجاري الفعلي عام 1964، ويعتمد الاقتصاد الكويتي على عائدات النفط، وعرفت الكويت منذ أوائل القرن السابع عشر بالقرين، من تصغير قرن وكوت، حيث تطلق كلمة قرن على التل أو الأرض العالية، فالكويت هي القلعة أو الحصن ومعناه البيت المبني، على هيئة قلعة أو حصن.

التصنيف

تصنيف عام 2010 رقم 102
تصنيف عام 2012 رقم 110


ألوان الفريق

القميص: أزرق
الشورت: أزرق
الجوارب: أزرق


في سطور

تأسس اتحاد الكرة الكويتي: عام 1952
انضم إلى الاتحاد الدولي: 1962
رئيس اتحاد الكرة: طلال الفهد
المشاركة في كاس العالم: 1982
المشاركة في كأس آسيا: 8 مرات
المشاركة في كأس الخليج: 20 مرة
بطل كأس الخليج: 10 مرات

اقرأ أيضا