الاتحاد

عربي ودولي

براون يواجه أزمة بسبب فضيحة تمويل حزب العمال

يواجه حزب العمال البريطاني فضيحة سياسية جديدة تتعلق بتمويل الحزب بعد أشهر من تولي زعيمه جوردون براون رئاسة الوزراء مما يهدد سمعته· وكان حزب العمال في خضم تحقيق بالفساد أثناء ولاية رئيس الوزراء السابق توني بلير، عندما تولى براون منصبه في يونيو الماضي· وبعد أقل من ستة اشهر، ورغم وعوده بإعادة الثقة الى الحزب، فقد يضطر براون قريباً الى الخضوع للاستجواب·
وتدور الفضيحة حول قبول حزب العمال أكثر من 600 الف جنيه استرليني (1,2 مليون دولار) على شكل تبرعات من مستثمر العقارات ديفيد ابراهامز عبر أربعة من شركائه، وقال ابراهامز انه أراد التبرع دون الكشف عن هويته حتى يبقى امر ثروته سراً، ولكن عدم الكشف عن هويته يعد انتهاكا لقوانين تمويل الاحزاب·
وطغت على عناوين الصحف التساؤلات بشأن من كان يعرف بهذا الترتيب ومتى· وقد استقال الامين العام لحزب العمال بعد ان اعترف بأنه علم بمسألة التمويل ولم يبلغ ايا من مسؤولي الحزب الكبار· الا أن ابراهامز ينفي المزاعم بأن كبار مسؤولي الحزب لم يكونوا على علم بما يجري· واستبق براون تحقيق الشرطة بقوله إن الاموال التي دفعها ابراهامز غير قانونية وتعهد بإعادتها، وحاول الدفاع عن الحزب بالدعوة الى إصلاح كامل لنظام التمويل السياسي للحزب·

اقرأ أيضا

وزيرا خارجية مصر وإثيوبيا يبحثان استئناف مفاوضات سد النهضة