الاتحاد

عربي ودولي

استمرار الاشتباكات بين الجيش التركي و الانفصاليين

واصلت القوات التركية عملياتها ضد متمردي حزب العمال الكردستاني في جنوب شرق تركيا أمس فيما نفى مسؤولون أكراد عراقيون أن يكون الجيش عبر الحدود في شمال العراق· من جهته أقر مسؤول في الحزب المحظور أمس بأن مروحيات عسكرية تركية قصفت مواقع تابعة له على الشريط الحدودي بين العراق وتركيا ، لكنه نفى وقوع خسائر بشرية في صفوف المتمردين في وقت أعاد فيه الحزب طرح شروطه لإلقاء السلاح والدخول في العملية السياسية· وذكرت وسائل إعلام تركية أمس أن الطائرات المروحية العسكرية أطلقت النيران على مواقع لحزب العمال الكردستاني داخل العراق وأن عددا صغيرا من الجنود عبروا الحدود إلا أن المسؤولين العراقيين الأكراد نفوا أن تكون أي قوات قد عبرت إلى شمالي العراق· وفي بيان نشر على شبكة الانترنت قال عضو بهيئة الأركان التركية إن العملية التي صدرت أوامر بالقيام بها تمت بعد عمل استخباراتي كشف عن مجموعة من المتمردين الأكراد وأن العمليات العسكرية ستستمر عند الضرورة· وأبلغ مسؤول في ''الكردستاني'' وكالة فرانس برس بأن ''مروحيات عسكرية تركية قصفت مساء أمس الأول بعض المواقع على الشريط الحدودي بين العراق وتركيا''· وكان مسؤول في حزب نفسه نفى في وقت سابق حدوث عملية عسكرية برية أو جوية· وأعاد الحزب الانفصالي أمس طرح مبادرته مبديا استعداده لوقف إطلاق نار بشروط بينها إعلان ''العفو العام'' عن مقاتليه والاعتراف بالهوية الكردية وبدء عملية سياسية مقابل ''التخلي'' عن سلاحه· إلى ذلك، أكد الرئيس التركي عبد الله جول مجددا أمس استعداد تركيا وحقها في التدخل بشمال العراق بعد يوم من إعلان الجيش التركي تنفيذه عملية في العراق ضد متمردين أكراد·

اقرأ أيضا

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 16 فلسطينياً من الضفة