الاتحاد

عربي ودولي

باراك يأمر الجيش بتكثيف الهجمات على غزة

أعطى وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك الضوء الأخضر للجيش باستهداف المسلحين في أنحاء قطاع غزة كافة، في الوقت الذي تدرس فيه إسرائيل احتمال شن توغل عسكري واسع في القطاع· ونقل مكتب باراك عنه قوله في الاجتماع الأسبوعي للحكومة: ان ''وزارة الدفاع صرحت للجيش مؤخراً بتوسيع عملياته في رد على النيران التي تطلقها (حماس) لتشمل المواقع العسكرية لـ(حماس)''· وصرح مسؤول عسكري كبير بأن الجيش أعطي أوامره الآن لضرب هياكل ومواقع المسلحين في أنحاء القطاع كافة في رد على إطلاق الصواريخ شبه اليومي على جنوب إسرائيل·
في هذه الأثناء، أعلنت كتائب شهداء الأقصى الجناح المسلح لحركة ''فتح'' مسؤوليتها عن إصابة جنديين إسرائيليين في البلدة القديمة من نابلس، فيما اعتقلت قوات الاحتلال شاباً من مخيم بلاطة· وجرت اشتباكات مسلحة عنيفة بين جنود الاحتلال ومجموعة من المقاومين في مخيم بلاطة بعد اقتحامه من قبل عدد من الآليات العسكرية الإسرائيلية لليوم الثالث على التوالي· وقال شهود عيان: إن اشتباكات مسلحة عنيفة وقعت بين جنود الاحتلال ومجموعة من المقاومين أسفرت عن تفجير عدد من العبوات الناسفة جرت في مخيم بلاطة·
وقالت مصادر إسرائيلية: إن عدداً من الفلسطينيين ألقوا زجاجتين حارقتين باتجاه سيارة إسرائيلية كانت تسير شمال مدينة رام الله· واحتلت القوات الإسرائيلية منزلاً على المدخل الشرقي لبلدة بيت امر شمال الخليل وحولته إلى نقطة مراقبة عسكرية، وكثفت حواجزها وإجراءاتها العسكرية· وأقام جيش الاحتلال عدداً من الحواجز العسكرية بين مخيم الفوار وقرية الريحية وعلى الطريق الرابط بين بلدتي السموع ويطا·
من ناحية أخرى، أعلنت كتائب المقاومة الوطنية، الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مجموعات الشهيد ''سعيد حجوج''، وكتائب شهداء الأقصى ''جيش الفاتحين'' الجناح العسكري لحركة فتح، مسؤوليتهما المشتركة عن قصف مدينة المجدل الإسرائيلية بصاروخين· وقال الفصيلان في بيان مشترك: ''إن عملية القصف تأتي في إطار الرد المتواصل على الاعتداءات الإسرائيلية بحق أبناء شعبنا الفلسطيني''· على صعيد آخر، أعلنت ''سرايا القدس'' الجناح العسكري لحركة ''الجهاد'' إطلاق قذيفتي هاون من العيار الثقيل تجاه مستوطنة ''نتيف هعتسرا'' شمال غزة·

اقرأ أيضا

خبراء وحقوقيون لـ «الاتحاد»: قطر تتنفس كذباً في نزاع «العدل الدولية»