الاتحاد

عربي ودولي

13 ألف مرشح في الانتخابات الباكستانية

نواز  شريف مخاطبا أنصاره في بلدة  بول ناجار  الباكستانية امس

نواز شريف مخاطبا أنصاره في بلدة بول ناجار الباكستانية امس

أعلنت اللجنة الانتخابية أمس أن اكثر من 13 الف مرشح يتنافسون على 849 مقعدا في الانتخابات التشريعية والاقليمية المقررة في الثامن من يناير في باكستان· ودعت رئيسة الوزراء الباكستانية السابقة بينظير بوتو إلى عدم مقاطعة الانتخابات المقبلة معلنة عن لقاء متوقع مع خصمها السابق نواز شريف اليوم· فيما أعلن الجيش الباكستاني مقتل ستة مدنيين بقذائف أطلقتها قوات الأمن في الحزام القبلي، وأسر 50 مقاتلا متشددا في الهجوم الحالي بوادي سوات·
واعلن ناطق باسم اللجنة الانتخابية قائلا ''في المجموع تم تسجيل 13490 مرشحا'' لشغل 272 مقعدا في البرلمان الاتحادي و577 مقعدا في المجالس الاقليمية· وارجئ التسجيل على لوائح الانتخابات في 18 دائرة شمال غرب البلاد على الحدود مع افغانستان· ويتوقع ان يعقد رئيسا الوزراء السابقان وزعيما المعارضة بوتو وشريف لقاء اليوم لبحث الاستراتيجية التي يجب انتهاجها في ذلك الاقتراع·
وقالت بوتو في مؤتمر صحفي في مدينة بيشاور ''اذا ما قاطعنا جميعا الانتخابات، فان ذلك سيعطي مشرف غالبية الثلثين في البرلمان لاضفاء الشرعية على امره الدستوري المؤقت''، واضافت ''لهذا السبب نقول اننا سنشارك في الانتخابات مع احتجاجنا، الا اننا كذلك سنبقي الباب مفتوحا لاجراء محادثات حول المقاطعة''· وصرحت ''تصلني مؤشرات متضاربة من نواز شريف وقاضي حسين أحمد حول مقاطعة الانتخابات، حيث انهما تقدما باوراق ترشيح، واي شخص يتقدم باوراق ترشيح يعني انه يشارك في الانتخابات''· وقاضي حسين أحمد هو رئيس تحالف ''مجلس العمل المتحد''، الذي ينقسم على نفسه كذلك بشأن المقاطعة·
أمنيا قتل ستة مدنيين عندما سقطت خمس قذائف مدفعية أطلقتها قوات الأمن على منطقة سكنية في الحزام القبلي شمال غربي باكستان المتاخم لأفغانستان· وأصابت طلقتا مدفعية منزلين في قرية قرب ميرانشاه بشمال وزيرستان· وقال مسؤول بالحكومة المحلية إن ستة أشخاص بينهم طفل في الثالثة من عمره وثلاث نساء قتلوا في الحادث· وأضاف المسؤول الذي أشترط عدم ذكر أسمه إن القوات كانت ترد بعد قيام ميليشيات تابعة لـ''طالبان'' أولا بمهاجمة نقطة تفتيش أمني بالصواريخ، ونزلت أربع قذائف أخرى في قرية مجاورة وأصابت جزئيا ثلاثة منازل و 12 مدنيا اثنان منهم في حالة خطيرة·
إلى ذلك أعلن الجيش الباكستاني أنه تم أسر 50 مقاتلا متشددا في الهجوم الجاري في وادى سوات·
وصرح كبير المتحدثين باسم الجيش الجنرال وحيد إرشاد أن المعتقلين ومنهم مقاتلون أجانب من أفغانستان وأوزبكستان تم أسرهم في غضون الأيام العشرة الأخيرة خلال هجوم جديد لإعادة السيطرة على المنطقة·

اقرأ أيضا

فرنسا ترسل دبلوماسياً كبيراً إلى إيران في محاولة لخفض التصعيد